الرئيسية | منبر حر (صفحة 10)

منبر حر

image_pdfimage_print

أين مبدإ الاِنسجام في القوانين؟

من “مكاسب” التّقرير اِحترام حقّ الفرد في التصرّف في جسده وحياته الخاصّة، لذلك تسامح مع عديد العلاقات الجنسيّة الّتي تقوم على التّراضي بين الرُشَّد مهما كانت مخالفة لأعراف المجتمع مثل الزّنا واللّواط والمساحقة، بل دعا إلى تخفيف عقوبة الخنا أي البغاء من السّجن التّي تصل إلى عامين إلى خطيّة ماليّة بـ500د وأسقط منها العلاقات العرضيّة العابرة ولو كانت بمقابل من ...

أكمل القراءة »

في ذكرى اِستشهاد معلّم الثّورة

ولد علي شريعتي في منطقة خراسان الإيرانية في ديسمبر 1933.  اِنضمّ في صباه إلى شباب الجبهة الوطنية بقيادة مصدّق، وبعد الاِنقلاب على مصدّق كان شريعتي الشّاب من محرّكي المظاهرات واُعتقل لمدّة ستّة أشهر. تخرّج من كلّية الآداب باِمتياز، ليُرشّح لبعثة لفرنسا عام 1959، وحصل على شهادتي دكتوراه في تاريخ الأديان وعلم الاِجتماع. تعاون في باريس مع جبهة التّحرير الجزائرية، وأسّس ...

أكمل القراءة »

القيادات- الّتي تفكّر في حيوية أحزابها- تصنع أحيانا محاور نقاش لتستفزّ القواعد للتّفكير

اِختلاف وجهات النّظر بين قيادات ومناضلي حزب أو تيّار علامة قوّة وحياة. ليس هناك سياسة اِتّصالية أكثر جاذبية ومردودية من ناطق أو رئيس حزب يقول للنّاس بفخر واِعتزاز “وفي هذا الموضوع فإنّ هناك اِختلاف في وجهات النّظر وقد ذهب الموقف الأكثري إلى إقرار كذا مع حفظ حقّ الأقلّية في التّعبير والدّعوة إلى الإقناع بمواقفها داخل الحزب أو خارجه”. مثل هذا ...

أكمل القراءة »

قضاء التّعليمات يتهدّد العدالة الاِنتقالية!

في مراسلة “غريبة” (تمّ نشرها أخيرا) موجّهة إلى إدارات المحاكم الاِستئنافية والاِبتدائية– ممثّلة في رؤسائها وأعضاء نيابتها- فضلا عن رؤساء الدّوائر المتخصّصة في العدالة الاِنتقالية لا يجد المتفقّد العامّ بوزارة العدل (السيّد رياض بالقاضي) حرجا في إصدار تعليمات مباشرة (ما أنزل الله بها من سلطان!) تحت غطاء “الحرص على تطبيق مقتضيات الفصل 42 من القانون الأساسي عدد 53 لسنة 2013 ...

أكمل القراءة »

على هامش التّقرير في اِنتظار المتن

أستمتع بقراءة تقرير لجنة الحريّات الفرديّة والمساواة وما ينطوي عليه من مقترحات وجيهة يمكن أن تكون مكسبا للحرّيات الفرديّة والمساواة مثل حماية الحياة الشّخصيّة والسّلامة الجسدية من التّعذيب وغيرها من المقترحات الموفّقة. ولكن هناك كذلك مقترحات عبثيّة مرتجلة لم يقدّر من صاغوها تبعاتها بل صيغت فقط في إطار الاِلتصاق الحرفيّ بالتصوّر الشّكلانيّ للحرّيات الفرديّة والمساواة. خذ مثالا على ذلك إلغاء ...

أكمل القراءة »

تنطّع علماني فجّ!

يبدو أنّ التّسجيل المتضمّن قراءة الفاتحة وتلاوة الدّعاء من قبل المنتخب الوطني وطاقمه الفنّي قبل مباراته الأولى بكأس العالم قد أثار غبارا كثيفا من التّعليقات والاِتّهامات تجاوز في حدّته التّعليقات الصّادرة بشأن المباراة نفسها!. وذهب بعضهم إلى حدّ القول بأنّ ذلك كان مفروضا على أولئك “القارئين” بضغط من المدرّب نفسه!. فهل يمكن أن نجد تفسيرا لهذه “الشّراسة ” أو “الحساسيّة” ...

أكمل القراءة »

هلوسات المؤرّخ الجمهوري

اِطّلعت على مقال المؤرّخ التّونسي الأستاذ خالد عبيد المنشور بموقع كابتاليس التّونسي تحت عنوان (التمرّد النّاعم) بتاريخ 13 حزيران/ جوان 2018 والّذي أراد من خلاله تبيان تحايل السيّد راشد الغنّوشي على يوسف الشّاهد واِستعماله غطاء سياسيا لخطّة أسلمة المجتمع التّونسي. وسأحاول مناقشة المقال قدر الاِستطاعة وأنا موقن سلفا أنّ السيّد عبيد لن ينزل من علياء المؤرّخ للاِطّلاع على النّقاش ولكنّنا ...

أكمل القراءة »

في تتفيه “النّخب”.. سياسة “العوامّ”

    من الاِنتقادات الشّجاعة الّتي تتوجّه إلى مخطّطات “دمقرطة” البلدان المولى عليها الّتي تعدّها دول النّفوذ الغربي هو صناعة “طبقة سياسية” و”مجتمع مدني” و”مشهد إعلامي” جديد سهل التّوجيه والاِختراق عبر منحه لمن لا ثقافة ولا تجربة سياسية عندهم. مقولات “موت الأيديولوجيا” و”نهاية الأفكار الكبرى” وتحوّل السّياسة إلى “صنعة” و”مهارة براغماتية” واِنتشار “مراكز ودورات التّكوين السّياسي” هدفها التخلّص من “طبقة ...

أكمل القراءة »

الاِنقلاب

من يبحث عن “الاِنقلاب” سيجده في تقرير لجنة الحريّات الفرديّة والمساواة… وعبارة الاِنقلاب هنا وصف مجرّد ومحايد وليس له دلالة معياريّة… نعم ما ورد في التّقرير منذ ديباجته حتّى الجرد القانوني الشّامل لما يفترض أنّه مناقض للمساواة والحقوق الفرديّة في المنظومة القانونيّة هو بمثابة اِنقلاب تشريعيّ ناعم بغلاف تأصيليّ دينيّ… يعيد هندسة الأسرة والمجتمع والعلاقات العامّة بشكل يستجيب كما ورد ...

أكمل القراءة »

تعليق أوّلي مبتسر على تقرير لجنة الحرّيات الفردية والمساواة

الاِنطباع الأوّل يقضي بوجود فوضى مفاهيميّة في النصّ، فهو لا يميّز بين العائلة والأسرة، ويتحدّث تارة عن الأسرة الذرّية وتارة عن الأسرة النّوويّة، ولا يميّز بين الشّريعة والفقه التّشريعي، ولا بين المقاصد (النّفسيّة الاِجتماعيّة) والسيرورات التّاريخيّة، ولا بين المجتمع والأمّة، إلى غير ذلك من المصطلحات المصطفّة إلى جانب بعضها دون أن تشكّل منظومة مفاهيميّة متجانسة باِعتبار اِنتمائها إلى مجالات معرفيّة ...

أكمل القراءة »