شريط الأخبار
الرئيسية | منبر حر (صفحة 10)

منبر حر

image_pdfimage_print

الكاف… يزّونا من ثقافة الإلهاء والتّهريج والبرزقان

أعرف أنّ ما سأقوله سيوجع ثقفوت الجهة ورموزها الثّقافية وعلى رأسهم رمز الجهة المسرحي لمين النّهدي الّذي اِستثمر في ترذيل  وتحقير الكافية حتّى جعل من الكافية مضحكة القاصي والدّاني ومن هبّ ودبّ. فكلّ أعماله المسرحية قدّمت أبناء الجهة والشّمال الغربي على أنّهم شعاورية كركارة مدمني شرب التّاي والقهوة والشّيشة… وآخر حاجة يخمّموا فيها هي الخدمة، ممّا كان له مردودا سلبيّا ...

أكمل القراءة »

بشرى من صراع الهويّة إلى الصّدام الطّبقي

فسّرت بشرى بلحاج حميدة الهجوم اللاّذع والشّديد على تقريرها من باب الصّراع الطّبقي أي أنّه (والقول في معناه لها) مجرّد غيرة “الأعراب” الهُمّج من رخاء العيش وطيب الحياة وما يحيا سكّان الأحياء الرّائقة في ضاحية المرسى (وفق بشرى). هذا التّفسير خطير ومفزع وعلامة إفلاس فكري وخواء أخلاقي لا مثيل له. حين يكفي أن ننظر إلى مجمل الشّعب التّونسي لنرى أنّ ...

أكمل القراءة »

أيّهما أفضل حكومة تكنوقراط أم حكم وحدة وطنية؟

دعا الصّديق برهان بسيس القيادي في نداء تونس منذ سويعات في تدوينة على حسابه إلى حكومة تكنوقراط تقود البلاد قبل اِنتخابات 2019. ويهمّني أن أتفاعل معه بالملاحظات التّالية: أوّلا: أتّفق مع برهان في مبرّرات الدّعوة إلى إقالة حكومة الشّاهد الّتي يتراكم فشلها ذاتيّا و موضوعيّا وتزداد عزلتها حتّى عن الأطراف الّتي شكّلتها ما يجعل اِستمرارها عبئا حقيقيّا مهدّدا لاِستقرار وفاعليّة ...

أكمل القراءة »

من أنت؟.. ومن تكون؟..

عندما لا تتجاوز مساحتك الـ0,4% من مساحة اليابس على سطح كوكب الأرض، ويتعاملون معك مع ذلك وكأنّك أكبر من مجرّة درب التبّانة.. فمن أنت؟! وعندما لا يتجاوز عدد سكّانك الـ1% من عدد سكّان العالم، ويتفرّج على مأساتك مع ذلك خائفين مذعورين مرتبكين مضطربين، متكالبين أو عاجزين، سكّان الدّنيا والآخرة، الأحياء منهم والأموات.. فمن أنت؟! وعندما تكون قد مُزِّقْت كلَّ مُمَزَّق، ...

أكمل القراءة »

الشّعب مسلم… ولكنّ الدّولة غير مدنيّة

توقّفتُ في خاتمة النصّ السّابق عند فكرة العلمانية، وقد ذكرتها في سياقين: سياق سياسي كانت سمته مواجهة الاِستبداد وقد أرادها بن علي مواجهة مع الإسلاميين وقد ساعدوه في جانب من “أدائهم” على ما أراد. وفي وطيس المعركة الّتي عمّت النّاس وخصّٰتهم كان ينجح، من حين لآخر، في اِستعارة “الخطاب الحداثي” وجرّٰهم إلى الاِتّكاء على “الخطاب الشّريعي”. والحرب في جوهرها صورة، ...

أكمل القراءة »

الخصومة الفلسفية حول مسألة الحرّيات الفردية

ما يدفع للكتابة في هذه المسألة هو طرافتها النّادرة، حدّ الإضحاك أحيانا: إنّها تكشف لك أنّ المختلفين ظاهريا لا تفصلهما حيطان عالية وخطوط حمراء كما يدّعيان، وإنّما بينهما علاقات قربى لا واعية وتبادل عجيب في المواقف. في مسألة الحرّيات يكون الإسلامي ليبراليا في الاِقتصاد، ماركسيّا شيوعيّا في الحرّيات الفردية، ويكون اليساري الماركسي شيوعيّا في الاِقتصاد، ليبراليا متطرّفا في الحرّيات. ولله ...

أكمل القراءة »

يوم قال بورقيبة: “هاذيكا فيها نصّ”!

أورد الأستاذ ساسي بن حليمة في معرض تعليقه على مبادرة رئيس الجمهورية بشأن المساواة في الإرث قوله: “سبق لنا شخصيّا أن ألقينا على الرّئيس بورقيبة سؤالا يتعلّق بموقفه من المساواة في الإرث بين الذّكر والأنثى، فأجابنا بالحرف الواحد: (هاذيكا فيها نصّ).” (الصّريح أونلاين- 15 أوت 2018). وفي نفس السّياق يورد الأستاذ احميدة النّيفر أنّ لجنة من رجال القانون المدني التّونسي ...

أكمل القراءة »

محمّد عبّو يكتب: كلام في الدّولة والدّين والدّستور والنّفاق

كنّا مع الدّستور يوم أراد البعض الاِنقلاب على نتائج الصّناديق، ولم نكن في خدمة النّهضة، بل كنّا في خدمة وطننا. وكنّا مع الدّستور يوم أراد قايد السّبسي الاِنقلاب على العدالة الاِنتقالية، ولم نكن في خدمة هيئة الحقيقة والكرامة، بل كنّا في خدمة وطننا. واليوم نحن مع الدّستور لمّا طرحت مبادرة لتفعيل مبدأ المساواة بين المواطنين والمواطنات الوارد فيه، ولا يمكن ...

أكمل القراءة »

الأستاذ راشد الغنّوشي يكتب/ لقاء باريس: الدّروس والتحدّيات والآفاق

تحلّ اليوم 15 أوت 2018 الذّكرى الخامسة للقاء باريس الّذي جمعني بفخامة رئيس الجمهورية الباجي قائد السّبسي زعيم جبهة الإنقاذ وقتها، والّذي كان منطلقا لمسار حمى البلاد بفضل الله سبحانه وتعالى من الفتنة والاِنقسام، وهيّأ للثّورة التّونسية سبل النّجاح لتواصل شقّ طريقها لطيّ صفحة الاِستبداد والدّكتاتورية بعد اِنهيار أغلب تجارب الرّبيع العربي. كانت الأمور تسير نحو الفوضى الّتي لم يكن ...

أكمل القراءة »

فصل روائي أخير “الولادة الأخرى”

القمر البازغ يهب المشهد فجر النّشأة الأولى. كنت على بضع خطوات منها لكنّها لا تراني فقد كانت منشغلة بنفسها تتشمّم الرّمل النّديّ وتضرب بالحافر.. نزل الماء فتراخت.. نخرت وزحمت للطّلق العسير.. تراخت إلى الأرض وفتحت منخريها للهواء الرّطيب القادم من الواحة.. عبّت منه ودفعت متشنّجة حملها فما اِستجاب.. حمحمت للألم وفتحت فمها فبانت أسنانها القويّة.. اِنكسر صهيل في صدرها كمن ...

أكمل القراءة »