شريط الأخبار
الرئيسية | لحظة سياسيّة (صفحة 22)

لحظة سياسيّة

image_pdfimage_print

مؤشّر الإرهاب العالمي لعام 2016

كشف مؤشّر الإرهاب العالمي لعام 2016 عن أبرز التّطوّرات الّتي شهدتها ظاهرة الإرهاب خلال عام 2015؛ حيث يُغطّي المؤشّر 163 دولة، أي حوالي 99,7% من سكّان العالم، وقد صدر هذا المؤشّر عن معهد الاقتصاد والسّلام، وهي مؤسّسة بحثيّة عالمية متخصّصة في دراسات السّلام والاقتصاد. ويتمّ تصنيف الـ163 دولة على مقياس يبدأ من 10 فيما أقلّ، بحيث يمثّل الرّقم 10 الدّول ...

أكمل القراءة »

“ثورات الجياع” في المنطقة العربية وكوابح اندلاعها

على الرّغم من بروز دعوات أو تخوّفات أو تحذيرات ممّا يطلق عليه “انفجارات الجوع” في عدد من الدّول العربية، سواء قبل اندلاع الحراك الثّوري أو بعد تزايد مضاعفاته، خاصّة خلال عام 2016، إلاّ أنّ احتمالات تحقّقها تبدو مستبعدة، مع الأخذ في الاعتبار خصوصيّة السّياق الدّاخلي، وذلك لعدّة اعتبارات، منها انتهازية القوى السّياسية الدّاعمة للتّحرّكات الثّورية، والتّخوّف من سياقات الفوضى الإقليمية، ...

أكمل القراءة »

دولة الجلاّدين قد تفكّر في إحداث جائزة ستطلق عليها اسم «جائزة الضحية المثالية»

هل يعقل أنّ أجيالا من السفّاحين من وزراء وجلاّدين كانوا أعمدة قامت عليها دولة العنف والحقرة والفساد مثل الجلاّد الصادق شعبان والإرهابي محمد علي القنزوعي المطرود من ألمانيا في بداية التسعينات بعد رفض الخارجية الألمانية بقاءه في ألمانيا كقنصل عام لتونس في دسلدورف نظرا لسجله الإجرامي المنتهك لقواعد حقوق الإنسان

أكمل القراءة »

أي معنى للعدالة الانتقالية في ظل قانون الإرهاب!! تريدونها انتقالية أم انتقائية

أثار انتباهي مطالبة بعض المزايدين على معاناة ضحايا النظام النوفمبري بأن يشمل التحقيق والتشهير استعمال الرش في سليانة في عهد الترويكا ومحاكمة المسؤولين عنها. وإذ يعتبر المطلب مشروعا من منطلق حقوقي وإنساني فإنه يثير الريبة لانتقائيته المفضوحة ولصدوره عن أشخاص ينكرون مسار العدالة الانتقالية برمته ويشمتون في عذابات وضحايا حزب الدستور ونظام السابع ويستهزئون بها ليلا نهارا بدءا باليوسفيين وانتهاء بشهداء ثورة الكرامة. حسنا سؤال منهجي: من أين نبدأ عملية المكاشفة والمحاسبة وأين ننتهي؟

أكمل القراءة »

دموع تسأل…دموع تجيب

سمعت دموعا تجيب بصوت تخنقه عبارات الاعتذار: ذنبكم أيها الأحرار أنكم قلتم للطاغية ما كنا نود أن نقول له، قلتم لا للظلم، لا للطغيان، لا لاغتصاب الحريات، لا للفساد، لا للاستبداد، لا لتزيف التاريخ، لا لتزييف إرادة الشعب ...ذنبكم أيها الكرماء أنكم غنيتم للحرية يوم كان الغناء لها يعتبر من الكبائر...ذنبكم أنكم حلمتم بغد مشرق لنا ولكم، لأولادنا وأولادكم، لأحفادنا لأحفادكم يوم كان الحلم يعتبر مؤامرة تحاك ضد النظام،... ذنبكم أنكم رقصتم في الشوارع المظلمة والحقول الجرداء والتلال المحروقة على إيقاعات الكرامة والحرية والانعتاق والعدل والإحسان...ذنبكم أنكم كنتم ، وأنتم مقيدون بالأغلال إلى الأعناق تتحدون بدمائكم المتناثرة على كل جدران المخافر ومكاتب التحقيق وزنزانات السجون المجهولة، تتحدون الباحث والجلاد والسجان والقاضي القزم ،...ذنبكم أنكم دخلتم المعتقلات مناضلين رغم نكران القانعين، وعشتم فيها مكرمين رغم إهانة السجانين، وخرجتم منها شامخين رغم حملات المشوهين المأجورين، وها أنتم تجلسون الليلة بيننا تعلموننا قواعد الطهارة مما لحقنا من نجاسة المؤرخين السفهاء...

أكمل القراءة »

بقلم الأستاذ رياض الشعيبي: هل يمكن للفوضى أن تكون حلاًّ

يبدو إذن وكأن المشهد الغالب على الساحة السياسية بات يراهن على الفوضى من أجل تحقيق أهدافه السياسية، رغم تناقض هذه الأهداف إلى حد التنافي. فالمراهنون على الفوضى باعتبارها حلا، يستفيدون من استفحال الأزمة الحالية للادعاء بأنّه لا يوجد حلّ ولذلك يجب أن نغيّر قواعد اللعبة.

أكمل القراءة »

أهداف المتنازعين في معركتي الموصل وحلب

تتزامن معركة “تحرير” مدينة الموصل من قبضة تنظيم “الدّولة الإسلامية” (داعش) في العراق مع معركة حلب في سوريا، وهما معركتان مهمّتان لمختلف القوى (الإقليمية والدّولية)، سواء المشاركة فيهما أو المعنيّة بهما، ما يضفي تعقيدا كبيرا على مجرياتهما. ذلك أنّ تعدّد أوراق الضّغط الّتي من الممكن للمعنيين بها استخدامها، يجعل من تأثير تطوّرات ونتائج معركة الموصل تنعكس بشكل كبير على نظيرتها ...

أكمل القراءة »

السّعوديّة والإدارة الأمريكيّة الجديدة

تنظر الدّبلوماسية السّعودية في الوقت الحالي للقادم الجديد إلى البيت الأبيض بقدر من عدم الارتياح، وهو شعور يمكن أن يصف الموقف العربي عموما، والسّعودي بشكل خاصّ، تجاه فوز الجمهوري دونالد ترامب برئاسة الولايات المتّحدة الأمريكية. ولهذا الشّعور ما يبرّره، فأغلب التّوقعات الّتي رافقت شهورا طويلة من المعركة الانتخابية رجّحت -وبقوّة- فوز المرشّحة الدّيمقراطية هيلاري كلينتون، استنادا إلى استطلاعات الرّأي الأمريكية ...

أكمل القراءة »

روسيا تكسر الطوق

يعد الرئيس فلاديمير بوتين هو المنقذ الأبرز للإمبراطورية الروسية المتفككة، ونقطة تحول جوهرية من حالة الانصياع للولايات المتحدة وحلفائها عقب انهيار الاتحاد السوفييتي إلى حالة العداء والند للند على جميع الأصعدة مع الولايات المتحدة. والجدير بالذكر هو حاجة الرئيس الروسي كأسلافه السوفيات إلى العداء مع الغرب لحماية مركزه في الداخل. ولكن ماهي التداعيات التي أدت إلى عودة الكرملين بقوة إلى الساحة الدولية؟ يرى محللون أن سياسة الاحتواء تارة والتغابي السياسي تارة أخرى التي تتبعها الولايات المتحدة بالنسبة للتواجد الروسي على الساحة الدولية هي السياسة الفعالة للقضاء على حلم عودة الكرملين إلى نصاب عواصم القرار في العالم، ولكن باعتقادي كانت تلك الرؤية فاشلة تماما بل هي التي أعطت الكرملين فترة راحة لتحديد نقاط قوته واستعادة مكانته المفقودة على الصعيد الدولي تحت غطاء الغرور الأمريكي بقدرتهم على إفشال مخططات الروس في أي مرحلة من المراحل، والنتيجة نلامسها اليوم فلقد انقلبت الموازين وظهر اللاعب الروسي كنقطة قوة لابمكن تجاوزها ولا يمكن إضعاف زحفها نحو العالم الخارجي من خلال زجها في المستنقع السوري أو من خلال الإيحاء بظهور شبح المواجهة مع حلف الناتو المتوغل في خواصر حدود الأراضي الروسية.

أكمل القراءة »

رئيس مجلس شورى حزب جبهة الإصلاح يحذّر من استهداف المؤسّسة القضائية

بعد متابعتي لردود الفعل حول الحكم الصادر في شأن المجموعة المتهمة في قضية لطفي نقض رحمه الله تعالى والتي برّأتها المحكمة حسب الإجراءات القانونية فقد تأكد لي وبكل أسف شديد المستوى السياسي المتدني الذي عليه نخبة من السياسيين والإعلاميين في بلادنا وتبيّن من خلال هذه القضية. فبعد الإعلان عن الحكم سارعت هذه النخبة إلى التشكيك في مؤسسة القضاء وقادت حملة إعلامية لإدانة القضاة واتهامهم بالدواعش. وإن هذا السلوك ينبئ بالخطر إذ فيه تحريض على حرب أهلية وهذا يهدّد مصلحة الوطن ووحدة صف التونسيين خاصة وأن تونس تمر بمرحلة حساسة جدا لا تتحمل المزيد من الفتن وهنا أدعو كل التونسيين إلى عدم الانسياق وراء مثل هذه الدعوات للحفاظ على الاستقرار الوطني والاشتغال على الحلول المتعلقة بقضايا التشغيل والاستثمار والمديونية كما أدعو هؤلاء الذين يريدون استغلال هذه القضية لبلوغ مآربهم الخاصة للتراجع عن دعواتهم الخطيرة التي ستضر بالجميع وأدعو السادة القضاة بمواصلة مشوارهم في إطار القانون والاستقلالية وعدم الاستسلام للضغوطات مهما كان مصدرها كما يجب الدعوة لمحاكمة دعاة الفتن لتقسيم التونسيين واتهامهم المجاني للقضاة وذلك للحد من هذه المخاطر.

أكمل القراءة »