وقال نصر الله، إن الأيام الماضية، حملت تطورا مهما تمثل في إعلان رئيس تيار المستقبل، سعد الحريري، دعمه ترشيح رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب ميشال عون للرئاسة، مشيرا إلى أن “كل ما يجري يمكن مقاربته بالحوار”.

وأكد نصر الله أن “حزب الله لا يمانع وصول الحريري إلى رئاسة الحكومة، مع العلم أنها تضحية كبيرة من قبلنا”.

وأضاف: “كنا نقول لعون نحن ملتزمون معك، ولم نقل يوما إننا ملتزمون بالحريري لرئاسة الحكومة، ولكن قبلنا بهذا الخيار حتى يتم الاستحقاق”.

وشدد على أن “أحدا لا يفكر بثنائية لا على أساس سياسي ولا طائفي ولا حزبي، ولكن بعض المعطيات أثارت هذا القلق ويجب أن يعالج، وهناك نقاط قلق يجب أن نبادر جميعا لمعالجتها”.

وأشار نصر الله إلى العلاقة الوطيدة التي تربطه بحلفائه، مشيرا الى أن “الحلفاء ليسوا جهة أو تنظيما واحدا، والتحالف لا يعني التبعية”، على حد قوله.

وتوجه نصر الله الى قاعدة التيار الوطني الحر بالقول: “لا تسمحوا لأحد أن يسيئ للعلاقة بيننا وبينكم عندما يقولون إن حزب الله لا يريد عون للرئاسة”.