وزير دفاع الكيان الصّهيوني أفيغدور ليبرمان يؤكّد اِستقالته

أكّد وزير دفاع الكيان الصّهيوني أفيغدور ليبرمان اِستقالته بعد حالة من الغموض والاِرتباك تسبّب بها الخبر. وقال في كلمة تلفزيونية على الهواء مباشرة إنّ حزبه سيخرج من الحكومة نتيجة لاِستقالته.

ليبرمان وصف في قراره الّذي سيكون ساريا بعد 48 ساعة على تقديم الاِستقالة المكتوبة الاِتّفاق الّذي تمّ بوساطة مصرية يوم الثّلاثاء ووافقت عليه حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بأنّه “اِستسلام للإرهاب”.

وقال ليبرمان في إشارة إلى أنّ “الإسرائيليّين” الّذين قتلوا خلال الهجمات الصّاروخية الفلسطينية قبل سريان الهدنة يوم الثّلاثاء “إذا بقيت في منصبي فلن أستطيع أن أنظر في عيون سكّان الجنوب.”

وقال سامي أبو زهري، المتحدّث الرّسمي باِسم حركة حماس على حسابه على تويتر، إنّ اِستقالة ليبرمان هي اِعتراف بهزيمة وعجز في مواجهة المقاومة الفلسطينية.

ونقلت رويترز عن خبراء سياسييّن صهاينة توقّعهم بأنّ نتنياهو، الّذي خسر الكثير من تأييده من جرّاء ملفّات تتعلّق بقضايا فساد، قد يأمر بإجراء اِنتخابات مبكّرة، ورحيل ليبرمان وسحب حزبه “إسرائيل بيتنا” من الاِئتلاف الحاكم سيترك الكنيست بدون خمسة مقاعد من ما مجموعه 120 مقعدا، وستتبقّى لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أغلبية بفارق مقعد واحد. وهو ما قد يدفع نتنياهو لإجراء الاِنتخابات الوطنية المقرّرة في نوفمبر 2019 قبل أوانها.

ورأوا أيضا في قرار ليبرمان التخلّي عن محاولة سحب الأصوات من نتنياهو ومنافسه من اليمين المتطرّف وزير التّعليم نفتالي بينيت من حزب “البيت اليهودي” قبيل الاِنتخابات.

ويعيش الكيان الصّهيونيّ حالة من التّململ على خلفيّة التوتّر الأمني الأخير في قطاع غزّة وجنوب الكيان وذلك إثر توغّل فاشل لوحدة النّخبة في الجيش الإسرائيلي أسفر قبل يومين عن مقتل نور بركة قائد في كتائب عزّ الدّين القسّام وستّة فلسطينيين آخرين.

وأيّد ليبرمان اِتّخاذ إجراء عسكري صارم ضدّ نشطاء حركة حماس في قطاع غزّة، رغم سماح الحكومة بضخّ أموال قطريّة إلى القطاع الفقير الأسبوع الماضي وقبولها أمس الثّلاثاء هدنة بوساطة مصرية أوقفت هجمات صاروخية فلسطينية وضربات جوّية من الاِحتلال.

وقد تمّ أمس الإعلان عن التوصّل لوقف لإطلاق النّار بين حركة حماس وتل أبيب عبر وساطة مصريّة، ما أثار اِنتقادات الأوساط السّياسية في الكيان. لكنّ رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو حاول الدّفاع عن القرار بقوله “في ظروف طارئة مثل هذه لا يمكن الكشف عن قرارات ضرورية لأمن البلاد ولاِعتبارات يجب أن تبقى طيّ الكتمان حتّى لا يطّلع عليها العدوّ” حسب تعبيره.

وأضاف نتنياهو أيضا ” أعداؤنا توسّلوا إلينا أن نقبل وقف إطلاق النّار وهم يعرفون لماذا فعلوا ذلك”.




“ميدل إيست آي”: محمّد بن سلمان حاول إقناع نتنياهو بشنّ حرب على (حماس) في غزّة

قال موقع “ميدل إيست آي” نقلا عن مصادر داخل السّعودية، إنّ وليّ العهد السّعودي محمّد بن سلمان حاول إقناع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشنّ حرب على حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غزّة، وذلك ضمن خطّة لصرف الاِنتباه عن قضيّة قتل الصّحفي السّعودي جمال خاشقجي.

وأوضحت مصادر الموقع نفسه أنّ مجموعة عمل أنشئت في السّعودية اِقترحت شنّ حرب على غزّة ضمن حزمة إجراءات وسيناريوهات لمواجهة الأضرار الّتي تسبّبت فيها التّسريبات التّركية بشأن اِغتيال خاشقجي داخل قنصلية بلاده بإسطنبول. وتقول تركيا إنّ الأوامر بقتل خاشقجي صدرت من أعلى المستويات في القيادة السّعودية.

وتتكوّن مجموعة العمل من مسؤولين داخل الدّيوان الملكي السّعودي ووزارتي الخارجية والدّفاع والاِستخبارات، وتقدّم هذه المجموعة تقريرا لوليذ العهد السّعودي كلّ ستّ ساعات، وقد اِقترحت هذه المجموعة على محمذد بن سلمان أنّ شنّ حرب في غزذة سيصرف اِنتباه الرّئيس الأميركي دونالد ترامب، ويعيد للواجهة تعويل أميركا على دور الرذياض في حماية المصالح الاِستراتيجية لتل أبيب.

كما اِقترحت مجموعة العمل على وليّ العهد السّعودي تحييد تركيا بكافّة الطّرق، بما فيها محاولة تقديم رشوة لرئيسها رجب طيب ردوغان عن طريق عرض شراء أسلحة تركية وإصدار محمّد بن سلمان تصريحات تشيد بالعلاقات بين الرّياض وأنقرة.

وكان لافتا أن يقول وليّ عهد السّعودي أثناء مؤتمر مبادرة المستقبل بالرّياض الشّهر الماضي إنّ جريمة خاشقجي اُستخدمت للوقيعة بين تركيا والسّعودية، مشدّدا على أنّ ذلك لن يحدث ما دام في السّعودية ملك اِسمه سلمان بن عبد العزيز، ووليّ عهد اِسمه محمّد بن سلمان، ورئيس في تركيا اِسمه رجب طيب أردوغان.

وأشار موقع ميدل إيست آي البريطاني إلى أنّ بعض توصيّات مجموعة العمل لوليّ العهد السّعودي أخبر بها أحد المقرّبين من محمّد بن سلمان وهو تركي الدّخيل مدير قناة العربية التّابعة للسّعودية، الّذي سبق أن كتب مقالا تحدّث فيه عن أكثر من ثلاثين إجراء محتمل ستلجأ إليها الرّياض إذا فرضت عليها واشنطن عقوبات بسبب قضيّة خاشقجي.

ومن بين هذه الإجراءات المضادّة رفع أسعار النّفط مرّتين أو ثلاث مرّات، وعرض إقامة قاعدة روسيّة في شمالي المملكة، والتحوّل إلى الصّين وروسيا لتصبحا المزوّدين الرّئيسين للسّلاح بالنّسبة للسّعودية عوضا عن الولايات المتّحدة.




فوزي الخبّوشي: لا علاقة لمنظوري الاِتّحاد بالإضراب المقرّر غدا

أكّد أمين عام الاِتّحاد التّونسي للتّاكسي الفردي فوزي الخبّوشي أنّ يوم غد الخميس 15 نوفمبر 2018 هو يوم عمل عاديّ ولا علاقة لمنظوري الاِتّحاد بالإضراب المقرّر.
واِعتبر الخبّوشي أنّ هذا الإضراب يهدف لخدمة مصالح منظّمة الأعراف وليست غايته الاِستجابة لمطالب المهنيّين. وأشار إلى أنّ المنظّمة لم تكن يوما موجودة للدّفاع عن حقوق أصحاب التّاكسي الفردي.

للتّذكير، فإنّ أصحاب سيّارات الأجرة التّاكسي الفردي ينفّذون غدا إضرابا عامّا عن العمل بدعوة من الغرفة الوطنية لأصحاب سيّارات التّاكسي الفردي بمنظّمة الأعراف.




في تحدّ لقرار المكتب التّنفيذيّ، جامعة التّعليم الثّانوي تنشر تراتيب مقاطعة اِمتحانات الثّلاثي الأوّل

أرشيفيّة

نشرت الجامعة العامّة للتّعليم الثّانوي منشورا موجّها لكافة المدرّسات والمدرّسين وهياكلهم النّقابية تضمّن تراتيب مقاطعة اِمتحانات الثّلاثي الأوّل، والّتي سيشمل الأسبوع قبل المغلق والأسبوع المغلق، وذلك تنفيذا لقرار هيئتها الإدارية القطاعية الّذي أعلن المكتب التّنفيذي للاِتّحاد العامّ التّونسي للشّغل رفضه.

ودعت الجامعة إلى إعداد الاِمتحانات دون تسليمها وذلك لفسح المجال أمام إلغاء القرار في أيّ وقت في حال حصل مستجدّ في علاقة بملفّها المطلبي.

وستكون مقاطعة الاِمتحانات في فترة الأسبوع ما قبل المغلق، الّذي يمتدّ من 26 نوفمبر الجاري إلى 1 ديسمبر القادم، من خلال إعداد مواضيع الاِمتحانات الخاصّة بتلك الفترة وعدم تسليمها للإدارة وإنجاز السّاعة المخصّصة للفرض ساعة تدريس عادية وفق جداول الأوقات الرّسمية، كما يمتنع مدرّسات التّربية اليدنية ومدرّسوها عن إجراء الاِختبارات الخاصّة بالمادّة الّتي سيتمّ اِحتسابها اِختبارا تأليفيّا مع مواصلة التّدريس بصورة عادية.

كما سيمتنع المدرّسون والمدرّسات في فترة الأسبوع المغلق، الممتدّة من 3 إلى 8 ديسمبر القادم، عن تسليم مواضيع الاِمتحانات الخاصّة بالأسبوع المغلق إلى الإدارة وعن تسلّم روزنامة المراقبة المتعلّقة به. كما سيقاطعون كافّة حصص المراقبة أثناء هذا الأسبوع ويواصلون التّدريس بصفة عادية، فيما سيُقاطع مدرّسو الإعداديّات التّقنية ومدرّسوها الفروض النّظرية والتّطبيقية المبرمجة خلال هذا الأسبوع إعدادا ومراقبة.

أمّا بالنّسبة للمديرين والنظّار فقد دعتهم جامعة الثّانوي إلى إعداد روزنامة الاِمتحانات والاِمتناع عن تسليمها إلى الأساتذة والتّلاميذ، وكذلك الاِمتناع عن تسلّم مواضيع الفروض الخاصّة باِمتحانات الثّلاثي الأوّل أو نسخها أو توزيعها مع مواصلة مباشرة بقيّة مهامّهم وتأمين سير الدّروس العادي خلال فترة اِمتحانات الثّلاثي الأوّل.
وكان المكتب التّنفيذي للاِتحاد العامّ التّونسي للشّغل أكّد رفضه لمقاطعة اِمتحانات الثّلاثي الأوّل ودعا الأساتذة الى إجراء الاِمتحانات بصفة عادية.

يُذكر أنّ أهمّ مطالب قطاع الثّانوي تتمثّل في مضاعفة المنحة الخصوصيّة والتّقاعد المبكّر على قاعدة سنّ 57 سنة و32 سنة عمل بالإضافة الى إنقاذ المنظومة التّربوية العمومية.




السّليطي يؤكّد وجود مكتب بوزارة الدّاخلية يحتوى وثائق وعلبا كرتونية

أكّد النّاطق الرّسمي باِسم المحكمة الاِبتدائية والقطب القضائي لمكافحة الإرهاب سفيان السّليطي وجود مكتب بوزارة الدّاخلية يحتوى وثائق وعلبا كرتونية وفق ما عاينه، الجمعة الماضي، قاضي التّحقيق المتعهّد بالقضيّة والنّيابة العمومية.

وتابع السّليطي “أنّه بناء على تقرير قدّمته هيئة الدّفاع عن الشّهيدين شكري بلعيد ومحمّد البراهمي لقاضي التّحقيق المتعهّد بالملفّ بخصوص وجود “غرفة سوداء” بوزارة الدّاخلية تحتوي وثائق قد تكون لها علاقة باِغتيال الشّهيدين، تحوّل قاضي التّحقيق رفقة النّيابة العمومية الجمعة الماضي إلى مقرّ وزارة الدّاخلية وقام بمعاينة المكتب المذكور”.

وقال إنّ المكتب يحتوي على وثائق ومجموعة من العلب الكرتونية، كم تمّ حجز أشياء أخرى (لم يذكرها) على ذمّة القضية مع أخذ الاِحتياطات اللاّزمة من قفل العلب في اِنتظار جردها والاِطّلاع على محتواها، وفق قوله.

وأكّد السلّيطي أنّ قاضي التّحقيق المتعهّد بالقضية سيطّلع في القريب العاجل على محتوى الوثائق وعلاقتها بملفّ اِغتيال الشّهيدين محمّد البراهمي وشكري بلعيد.




اليمن/ الحديدة/ مقتل 149 شخصا في ظرف 24 ساعة

أرشيفيّة

أودى القتال المستعر بمدينة الحديدة اليمنيّة بحياة 149 شخصا من بينهم مدنيّون في ظرف 24 ساعة، بحسب مصادر عسكريّة وطبّية.

وقد شهدت المدينة الاِستراتيجية حرب شوارع، أمس الأحد، في مناطق سكنيّة الأمر الّذي أجبر العاملين في أكبر مستشفى هناك على الفرار منه تزامنا مع محاولة مسلّحي الحوثيّين صدّ القوّات المدعومة من التّحالف الّذي تقوده السّعودية.

واِستأنف التّحالف هجومه على الحديدة بينما دعا حلفاء غربيّون، من بينهم الولايات المتّحدة، إلى وقف لإطلاق النّار من أجل دعم جهود تقودها الأمم المتّحدة لإنهاء الحرب المستمرّة منذ ما يقرب من أربعة أعوام والّتي أسفرت عن سقوط ما يربو على عشرة آلاف قتيل ودفعت باليمن إلى شفا مجاعة.

وقالت مصادر طبّية في مستشفى الثّورة لرويترز إنّ عددا من العاملين في المستشفى والمرضى القادرين على الحركة فرّوا منه لكن لم يتّضح بعد عدد المرضى الباقين داخل المستشفى.

وقال أحد العاملين بالمستشفى “الحوثيّون يعزّزون مواقعهم قرب المستشفى وهذا ما أفزع النّاس”.

وقال خالد عطية المتحدّث باِسم المستشفى لرويترز إنّ أطبّاء وممرّضات واصلوا عملهم في أقسام الرّعاية المركّزة والحروق والطّوارئ بالمستشفى رغم حالة الذّعر.

وقالت جماعات حقوقيّة الأسبوع الماضي إنّ الحوثيّين هاجموا مستشفى 22 مايو في شرق الحديدة حيث تمركز مسلّحون على سطحه ممّا عرّض حياة الأطبّاء والمرضى للخطر.

تحذيرات أمميّة ودعوات لوقف الحرب

وحذّرت وكالات بالأمم المتّحدة وجماعات إغاثيّة من أنّ شنّ هجوم شامل على الحديدة، وهي نقطة دخول 80 في المئة من واردات الغذاء وإمدادات الإغاثة لليمن، قد يؤدّي إلى حدوث مجاعة بالبلد الفقير.

ودعا أكثر من 20 من كبار المسؤولين في إدارة الرّئيس الأمريكي السّابق باراك أوباما، منهم مستشارة الأمن القومي السّابقة سوزان رايس ورئيس المخابرات المركزية الأمريكية السّابق جون برينان، الرّئيس الأمريكي دونالد ترامب لوقف كلّ الدّعم الأمريكي لهذه الحرب.

وفي مكالمة هاتفيّة مع وليّ العهد السّعودي الأمير محمّد بن سلمان يوم الأحد، أكّد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو على دعوة واشنطن إلى “وقف الأعمال القتالية وحضور جميع الأطراف إلى طاولة المفاوضات للتوصّل إلى حلّ سلميّ للصّراع”.

قوّات موالية للتّحالف السّعودي تسيطر على مرفق للحبوب

قالت إحدى منظّمات الإغاثة التّابعة للأمم المتّحدة إنّ قوّات موالية للتّحالف سيطرت، يوم السّبت، على مرفق رئيس للحبوب جنوبي ميناء الحديدة يوجد بداخله 51 ألف طنّ من القمح.

وقال علي رضا قريشي نائب مدير برنامج الأغذية العالمي في اليمن إنّ نحو 60 قذيفة سقطت داخل المجمع منذ وصول الاِشتباكات إلى هذا الموقع قبل عدّة أيّام، لكنّه أشار إلى أنّ الصّوامع والحبوب لم تتأثّر بعد.

ويقول التّحالف إنّ السّيطرة على الحديدة ستمكّنه من إجبار حركة الحوثي المتحالفة مع إيران على الجلوس إلى مائدة المفاوضات من خلال قطع خطّ الإمدادات الرّئيس عنها. وينظر إلى الصّراع على أنّه حرب بالوكالة بين السّعودية وإيران.

وتدخّل التّحالف، الّذي يعتمد على الغرب فيما يتعلّق بالأسلحة ومعلومات المخابرات، في الحرب اليمنيّة عام 2015 لإعادة حكومة الرّئيس عبد ربه منصور هادي المعترف بها دوليّا للحكم. ويسيطر الحوثيّون الّذين أطاحوا بالحكومة على أكثر المناطق اِكتظاظا بالسكّان في اليمن ومنها العاصمة صنعاء.

ويأمل مارتن جريفيث مبعوث الأمم المتّحدة الخاصّ باليمن في اِستئناف محادثات السّلام بين أطراف الحرب اليمنيّة بنهاية العام بعدما اِنهارت أحدث جولة في سبتمبر الماضي.

ولا يوجد لدى الأمم المتّحدة إحصاء حديث بشأن عدد القتلى في اليمن لكنّها قالت في أوت 2016 إنّه وفقا لإحصاءات المراكز الطبّية سقط ما لا يقلّ عن عشرة آلاف قتيل.




بيان عسكري صادر عن كتائب الشّهيد عزّ الدين القسّام


تسللت مساء اليوم قوةٌ خاصةٌ تابعة للعدو الصهيوني في سيارة مدنية في منطقة مسجد الشهيد إسماعيل أبو شنب بعمق 3 كم شرقي خانيونس، وقامت هذه القوة باِغتيال القائد القسّامي نور بركة، وبعد اِكتشاف أمرها وقيام مجاهدينا بمطاردتها والتّعامل معها، تدخّل الطّيران الحربي للعدوّ وقام بعمليّات قصفٍ للتّغطية على اِنسحاب هذه القوّة ما أدّى لاِستشهاد عددٍ من أبناء شعبنا، ولا زال الحدث مستمرّا وتقوم قوّاتنا بالتّعامل مع هذا العدوان الصّهيوني الخطير.
وإنّه لجهادٌ.. نصرٌ أو اِستشهاد،،،
كتائب الشّهيد عزّ الدّين القسّام
الأحد 03 ربيع الأول 1440هـ
الموافق 11/11/2018م




خلبوس يشدّد على أهمّية تغيير النّظام الأساسي للأساتذة الجامعيّين

أكّد وزير التّعليم العالي والبحث العلمي، سليم خلبوس، “أنّ العمل متواصل بنسق حثيث مع كلّ النّقابات والهياكل المنتخبة في الجامعات التّونسية لمناقشة المقترحات المتعلّقة بتغيير النّظام الأساسي لأساتذة التّعليم العالي”، مضيفا “أنّ مجلس الجامعات الّذي من المنتظر أن ينعقد يوم 13 نوفمبر الجاري سيتولّى اِتّخاذ القرار بخصوص هذه المسألة”.
وشدّد خلبوس في تصريح لـ(وات)، على هامش اِختتام الدّورة الثّالثة للّقاءات المتوسّطية للموارد البشرية بالحمّامات، على أهمّية تغيير النّظام الأساسي للأساتذة الجامعيّين لتحسين موقعهم وإصلاح منظومة التّعليم العالي ككلّ، مشيرا إلى أنّ النّظام الأساسي لم يتغيّر منذ سنة 1993.
ونفى الوزير وجود أيّ خلاف مع النّقابات إذ تمّ، على حدّ قوله، الاِتّفاق معهم في أغلب النّقاط المطروحة، مؤكّدا مواصلة الحوار مع اِتّحاد الأساتذة الجامعيّين “إجابة”.

وفي سياق آخر، أبرز الوزير أنّ تحسين تشغيليّة حاملي الشّهائد العليا يستوجب مزيد التّركيز على التّكوين في اللّغات والتّقنيات الحديثة، لافتا إلى أنّ برنامج الوزارة يرتكز على التّجديد البيداغوجي بصفة عامّة والتّكنولوجيات الحديثة بالخصوص.
واِعتبر خلبوس أنّ تغيير طرق التّدريس والتّقييم وتوفير تكوين إضافي في التّنمية البشرية وفي المهارات الليّنة سيمكّن من تحسين تشغيليّة خرّيجي المؤسّسات الجامعية الّذي يعدّ من أبرز محاور الإصلاح الّتي تنتهجها الوزارة.

ومن جهة أخرى، أشار إلى أنّ جامعة تونس الاِفتراضية الّتي مرّ على إحداثها 16 سنة، قد قطعت خطوات هامّة في التّدريس عن بعد في تونس وفي عدد من الدّول الإفريقية، مؤكّدا على أهمّية اِستقطاب الطّلبة الأفارقة للدّراسة بتونس فضلا عن تصدير المعرفة عن طريق تكوين المكوّنين الأفارقة، مشيرا إلى اِرتفاع عدد الطّلبة الأجانب خلال السّنوات الأخيرة حيث بلغ خلال السّنة الدّراسية الحالية 8500 طالبا.




إحياء اليوم العالمي لإنهاء الإفلات من العقاب في الجرائم المرتكبة ضدّ الصّحفيين

الأستاذ محمد رضا البقلوطي

أحيت النّقابة الوطنية للصّحفيين التّونسيين اليوم العالمي  لإنهاء الإفلات من العقاب في الجرائم المرتكبة ضدّ الصّحفيين، بالشّراكة مع الاِتّحاد الدّولي للصّحفيين والمفوّضية السّامية لحقوق الإنسان واليونيسكو ومنظّمة المادّة 19، وذلك يوم الخميس 8 نوفمبر 2018. وأحيى المنظّمون هذا اليوم تحت شعار ”إنّ الحقيقة لا تموت أبدا. وكذلك وهج اِلتزامنا بالحقّ الأساسي في حرّية الرّأي والتّعبير، لا ينطفئ أبدا.”

 من واجب الوزارة حماية الصّحفيين:
وخلال كلمته بالجلسة الاِفتتاحية في فعاليّات إحياء اليوم العالمي لسلامة الصّحفيين وإنهاء الإفلات من العقاب في الجرائم المرتكبة ضدّهم. قال وزير الدّاخلية، هشام الفراتي، إنّ الاِعتداءات على الصّحفيين من قبل أعوان الأمن، هي مجرّد حالات فرديّة، وقد اِتّخذت وزارة الدّاخلية الإجراءات اللاّزمة في خصوصها، كما أنّ هذه الممارسات لا تعبّرُ عن سياسة ممنهجة لاِستهداف الصّحفيين، بل أنّ من واجب الوزارة حماية الصّحفيين أثناء القيام بعملهم. كما  أكّد الفراتي على أنّ وزارة الدّاخلية منفتحة على التّعاون مع النّقابة الوطنية للصّحفيين التّونسيين للحدّ من هذه  الاِعتداءات، وتفعيل مدوّنة السّلوك الخاصّة بالأمنيين في تعاملهم مع الصّحفيين، وإنجاز مشاريع  أخرى مشتركة مع النّقابة لتحسين العلاقة بين الأمنيّين والصّحفيين. معتبرا أنّ وسائل الإعلام شريكا فاعلا لمؤسّسات الدّولة ومكوّنات المجتمع المدني في إنجاح مسار الاِنتقال الدّيمقراطي الّذي تعيشه بلادنا.
التصدّي للاِعتداءات المرتكبة ضدّ الصّحفيين:
من جهته قال النّاطق الرّسمي بإسم وزارة الدّاخلية، سفيان الزعق، خلال اللّقاء أنّ خليّة الإعلام تعملُ صلب الوزارة بشكل مستمرّ مع وحدة الرّصد بمركز السّلامة المهنيّة بالنّقابة الوطنية للصّحفيين التّونسيين للتصدّي للاِعتداءات المرتكبة ضدّ الصّحفيين، ومتباعة الحالات حالة بحالة. كما أكّد الزعق حرص وزارة الداخلية على سلامة الصحفيين أثناء القيام بعملهم. وثمّن مجهودات النقابة تجاه دورها الحمائي للصّحفيين في تونس.
الاِعتداءات المسجّلة على الصّحفيين:
ومن جانب آخر أكد  نقيب الصحفيين ناجي البغوري  خلال كمته أن الاعتداءات المسجلة على الصحفيين من قبل وحدة الرصد بمركز السلامة المهنية بالنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين،  تطالُ بالدرجة الأولى المراسلين الجهويين وذلك بسبب تغطيتهم للأحداث في مناطقهم، وأضاف في هذا السياق” يكون دافع المعتدين الانتقام من الصحفيين في محاولة للتأثير على توجهاتهم خلال تغطية مستقبلية مضيفا أن ملف اختفاء  سفيان الشورابي ونذير القطاري في ليبيا منذ سبتمبر 2014، هو على رأس أولويات عمل النقابة، كما أنها مواصلة في العمل على كشف حقيقة اختفائهما، وقال في هذا السياق”  نؤكد لهم أنهم في العين والقلب والفكر.
التّقرير السّنوي حول سلامة الصّحفيين:
هذا وقد قدمت وحدة الرصد بمركز السلامة المهنيّة صلب النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين تقريرهَا السنوي الثاني (نوفمبر 2017- أكتوبر 2018)
ومن توصيات التّقرير السنوي الثاني لوحدة الرّصد بمركز السلامة المهنية نذكر:
الحكومة التّونسية:
     . بذل الجهد الديبلوماسي الكافي في إطار دفع ملف الصحفيين سفيان الشورابي ونذير القطاري في اتجاه كشف الحقيقة
اصدار بيانات علنية للاعتداءات الخطيرة التي تطال الصحفيين في تونس
     . نشر نتائج واحصائيات التحقيقات الإدارية مع موظفي الدولة من أمنيين وموظفين عموميين متورطين في اعتداءات على الصحفيين
القضاء التونسي:
    . العمل على كشف الحقيقة في حالة الاختفاء القسري الذي ذهب ضحيته كل من الصحفيين سفيان الشورابي ونذير القطاري
    . إجراء تحقيقات محايدة وسريعة وفعالة في أجال معقولة في قضايا الاعتداءات على الصحفيين ومحاسبة المسؤولين عنها لضمان عدم العود.
    . تعيين وكلاء جمهورية وقضاة تحقيق متخصصين في التحقيقات في الاعتداءات على الصحفيين واعتماد أساليب واجراءات تحقيق تتماشى مع خصوصية العمل الصحفي خاصة فيما يتعلق بالمحجوز كلما كان أداة عمل صحفي.
    . التوقف عن تتبع الصحفيين على خلفية عمل صحفي أو رأي، خارج إطار القانون المنظم لحرية الصحافة والطباعة والنشر.
المشرّع التّونسي:
    . تعزيز الضمانات القانونية لحماية حرية الرأي والتعبير وسلامة العمل الصحفي في مشاريع القوانين ذات الصلة واحترام مبدأ عدم التراجع عن المكتسبات التي تحققت في مجال تلك الحريات.
    . اِتّخاذ قرارات صريحة تبطل العمل بالمناشير أو الممارسات المعطلة لحريّة الصحافة والطباعة والنشر كل في اختصاصه.
المسائلة الدورية لموظفي الدولة وبالخصوص المعنيين بإنفاذ القانون عن كل الاعتداءات التي يقومون بها عمدا أو سهوا ضدّ الصحفيين وحرّية الصحافة.
وزارة الدّاخلية:
     . الإسراع بتبني مشروع مدونة السلوك التي تضبط العلاقة بين قوات الأمن الداخلي وممثلي وسائل الإعلام والتي تمت صياغتها بشكل تشاركي مع هياكل المهنة منذ سنة 2014.
    . إشعار أعوانها الميدانيين بأن المعرف الوحيد للصحفي هو بطاقته المهنية و أن الترخيص المكتوب اجراء استثنائي معمول به فقط في مجال تصوير بعض المباني أو داخل مجال ترابي محدد بعينه
    . دعم مجهود خليّة الأزمة داخلها للتدخل لفائدة الصحفيين والحد من الاعتداءات منظوريها عليهم.
    . كشف نتائج واحصائيات التتبعات والاجراءات الإدارية المتخذة ضد منظوريها المسؤولين عن الاعتداءات عن الصحفيين
الهيئة العليا لحقوق الإنسان والحرّيات الأساسية:
    . تفعيل ولايتها وصلاحياتها في مجال حماية حرية الرأي والتعبير وسلامة الصحفيين من خلال التحقيق والتقصي فيما يرد عليها وما ترصده من حالات تهديد وتحريض واعتداءات مادية ومعنوية ضدّ الصحفيين واتخاذ سبل الانتصاف المناسبة.
    . العمل على مسك وتحيين قاعدة البيانات خاصة بالانتهاكات ضد الصحفيين تراعي خصوصية تلك
الانتهاكات.
    . مزيد الانخراط في مسار تنفيذ خطة الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب بوضع خطة وطنية لسلامة الصحفيين تهدف إلى تعزيز وحماية حرية الصحافة والإعلام في تونس.
    . إنشاء آلية أو لجنة مستدامة صلب الهيئة تعنى بسلامة الصحفيين للرصد والتحقيق والتقصي فيما يرد عليها من حالات تهديد  وتحريض واعتداءات مادية ومعنوية ضدّ الصحفيين واتخاذ سبل الانتصاف المناسبة.



“كوناكت” تقرّر عدم تزويد السّوق التّونسية بالزّيت المدعّم

قرّرت منظّمة “كوناكت” عدم تزويد السّوق التّونسية بالزّيت المدعّم (زيت الحاكم) بداية من يوم الإثنين القادم 12 نوفمبر 2018.
وأكّد أمين مال “كوناكت “جمال العرف، أنّ قرار الاِمتناع عن توفير الزّيت المدعّم يعود بالأساس إلى عدم تفعيل الزّيادات في الأسعار ومراجعة التّعريفة الّتي لم تتغيّر منذ 2014.
وطالب جمال العرف بضرورة تحسين هامش الرّبح خاصّة وأنّ تكلفة الإنتاج تسجّل اِرتفاعا.