وزير التّربية: السّنة الدّراسية المقبلة ستكون صعبة جرّاء مشكل الاِنتدابات ونقص يقدّر بـ10 آلاف معلّم…

قال وزير التّربية حاتم بن سالم، اليوم الجمعة، إنّ المنظومة التّربوية أرهقتها القرارت الشّعبوية السّابقة ما أثّر على جودة التّعليم وعلى نتائج الاِمتحانات الوطنية، مؤكّدا أنّ نتائج اِمتحان السّيزيام شهد 13 ألف صفرا في مادّة الرّياضيات خلال 2018 و14 ألف صفرا في السّنة الفارطة.

وأكّد بن سالم أنّ تلك النّتائج والأعداد الهزيلة كانت جرّاء سياسة ”سايس خوك.. وخلّيه يتعدّا” وهي معاملات بعيدة كلّ البعد عن جودة التّعليم بالمؤسّسات التّربوية.

من جهة أخرى، تمسّك الوزير بعدم النّزول عن معدّل 20/15 للدّخول للمعاهد النّموذجية معبّرا عن رفضه لكلّ الدّعوات المنادية بذلك، وقال ”لن أغيّر ذلك بمجرّد أنّ من قبلي طبّق الشّعبوية وحطّم المنظومة التّربوية، فاليوم العملية اِنقلبت إلى الرّداءة وأثّرت على المنظومة التّربوية الّتي يجب أن نعيد إليها رونقها وجودتها”.

كما أكّد الوزير أنّ السّنة الدّراسية المقبلة ستكون صعبة، جرّاء مشكل الاِنتدابات ونقص  يقدّر بـ10 آلاف معلّما والقيّمين والعملة، مشيرا إلى أنّه أبلغ رئاسة الحكومة بذلك.




التّرفيع في الأجر الأدنى المضمون لمختلف المهن بنسبة 6%

قرّر رئيس الحكومة يوسف الشّاهد، اليوم السّبت، التّرفيع في الأجر الأدنى المضمون لمختلف المهن بنسبة 6% على أن يتمّ صرفها بداية من شهر ماي 2018، وفق بلاغ صادر عن رئاسة الحكومة.

ويندرج قرار الزّيادة في الأجر الأدنى المضمون الّذي جاء حسب نصّ البلاغ، بعد التّشاور مع المنظّمات الوطنية المعنيّة، في إطار السّياسة الاِجتماعية للحكومة، ويهدف إلى المحافظة على المقدرة الشّرائية للأجراء ذوي الدّخل المحدود.




الإثنين المقبل/ اِجتماع هامّ بقصر قرطاج

سيعقد، الإثنين المقبل، بقصر الرّئاسة بقرطاج اِجتماع سيضمّ كلاّ من رئيس الجمهورية الباجي قائد السّبسي ورئيس الحكومة يوسف الشّاهد ورئيس مجلس النوّاب محمّد النّاصر وأمين عام اِتّحاد الشّغل نورالدّين الطبّوبي ورئيس اِتّحاد الأعراف سمير ماجول وراشد الغنّوشي رئيس حركة النّهضة وحافظ قائد السّبسي المدير التّنفيذي لحركة نداء تونس.




حقيقة الإيواء الوجوبي لفتاة بمستشفى الرّازي للأمراض النّفسية والعقلية

أصدرت الهيئة الوطنيّة للوقاية من التّعذيب بلاغا حول الأحداث الأخيرة المتعلّقة بالإيواء الوجوبي لفتاة بمستشفى الرّازي للأمراض النّفسية والعقلية شرحت فيه حقيقة هذا الإيواء وحيثيّاته، بعد اللّغط والمغالطات الكبيرة الّتي رافقت هذا الإجراء… نصّ البلاغ:

 




النّقابة الوطنية للصّحفيين التّونسيين: وتيرة الاِعتداءات على الصّحفيين تراجعت خلال شهر جوان 2018

 

وفق التّقرير الّذى نشرته النّقابة الوطنية للصّحفيين التّونسيين، اليوم الخميس، فإنّ وتيرة الاِعتداءات على الصّحفيين تراجعت خلال شهر جوان 2018 مقارنة بشهر ماي 2018. وقد سجّلت وحدة الرّصد بمركز السّلامة المهنية بنقابة الصّحفيين 11 اِعتداءً بعد أن رصدت خلال شهر ماي من نفس السّنة 12 اِعتداءً.

وطالت الاِعتداءات، وفق التّقرير، 6 صحفيّات و7 صحفيّين يعملون في 3 إذاعات وقناتين تلفزيّتين وموقع إلكتروني ووكالة أنباء وصحيفة ورقية.

ولفتت النّقابة إلى اِرتباط أغلب الاِعتداءات بمواقع التّواصل الاِجتماعي الّتي قالت ”إنّها باتت منصّات لسبّ الصّحفيين وشتمهم وتهديدهم، وكأنّ ما ينشرونه سببا للاِعتداء عليهم”. وسجّلت وحدة الرّصد في هذا الصّدد 4 حالات اِعتداء لفظي و7 حالات مضايقة.

وتصدّر المواطنون قائمة المعتدين، إذ كانوا مسؤولين عن 4 اِعتداءات، فيما كان الإعلاميّون مسؤولين عن اِعتداءين اِثنين. وسجّلت الوحدة مسؤولية ممثّلين ومجهولين وأمنيّين ونقابيّين وعناصر جيش وطني على اِعتداء وحيد لكلّ واحد منهم.

وقد تركّزت الاِعتداءات أساسا في تونس العاصمة في 4 حالات، وصفاقس في حالتين. في حين تفرّقت في كلّ من ولايات تطاوين والقيروان ونابل وسليانة والمهدية في حالة وحيدة في كلّ منها.

وأوصت النّقابة الوطنية للصّحفيين التّونسيين، بعد ما سجّلته من اِعتداءات على حريّة الصّحافة والصّحفيين خلال شهر جوان 2018، بتفعيل اِتّفاق أكتوبر2017 المتعلّق بإيقاف العمل بالمطالبة بالإذن بمهمّة والمطالبة بالتّرخيص فيما يتعلّق بالمؤسّسات المقيمة بتونس واِعتماد البطاقات المهنية كمعرّف للصّحفي.

كما طالبت النّقابة النّيابة العمومية بالتحرّك السّريع على إحالة ملفّات التّهديد والتّكفير والسبّ والشّتم الّتي ستنشر أمامها في محاكم تونس لتفعيل دورها الكبير في مناهضة ظاهرة الإفلات من العقاب في الاِعتداءات على الصّحفيين.

ودعت النّقابة الصّحفيين إلى ضرورة التّضامن في ما بينهم في مواجهة الاِعتداءات الّتي تطال زملاءهم والإبلاغ عن كلّ اِعتداء يسلّط عليهم، مطالبة كلّ الأطراف باِحترام طبيعة العمل الصّحفي وآرائه وحرّيته في التّعبير.




تحجير السّفر على بدرة قعلول

قرّر قاضي التّحقيق بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب بتونس، عشيّة اليوم، تحجير السّفر على بدرة قعلول، مديرة المركز الدّولي للدّراسات الاِستراتيجيّة الأمنيّة والعسكريّة.

ويأتي هذا القرار على خلفيّة المعطيات الّتي أدلت بها في وسائل الإعلام، والّتي أكّدت فيها أنّ المركز الّذي ترأسه تمكّن من اِختراق المجموعة الإرهابيّة الّتي اِستهدفت دوريّة الحرس الوطني، الأحد الفارط، في منطقة عين سلطان بجندوبة. وأضافت أنّها أبلغت الأجهزة الأمنية قبل وقوع العمليّة إلاّ أنّه لم يتمّ اِتّخاذ الإجراءات اللاّزمة.




إمضاء الاِتّفاق الإطاري للمفاوضات الاِجتماعية في القطاع العام والوظيفة العمومية

أمضى كلّ من رئيس الحكومة يوسف الشّاهد والأمين العام للاِتّحاد العام التّونسي للشّغل نور الدّين الطبّوبي، عشيّة أمس الثّلاثاء، الاِتّفاق الإطاري للمفاوضات الاِجتماعية في القطاع العام والوظيفة العمومية، وفق ما أفاد به (وات) اليوم الأربعاء الأمين العام المساعد بالاِتّحاد حفيظ حفيظ.

ويأتي إبرام الاِتّفاق الإطاري بعد موافقة مجمع القطاع العام على مقترح الحكومة القاضي بأن تكون المفاوضات الاِجتماعية الّتي وقع الإعلان عن اِنطلاقها يوم 27 أفريل 2018 ممركزة في القطاع العام بصفة اِستثنائية بالإضافة إلى الوظيفة العمومية.

ووافق مجمع القطاع العام (يضمّ الكتّاب العامّين للجامعات المعنية)، بعد نقاش معمّق، على مقترح أن تكون هذه المفاوضات ممركزة أيضا في القطاع العام على أن لا تقتصر على الجانب المادّي وتمسّ الجوانب التّرتيبية ومن أهمّها إصلاح القانون العام للمؤسّسات العمومية حتّى يتسنّى لاحقا مراجعة الأنظمة الأساسية للمؤسّسات، حسب حفيظ.

وأوضح الأمين العام المساعد أنّ الاِتّفاق الإطاري تضمّن تحديد عنوان المفاوضات والّتي ستكون خاصّة بسنوات 2017 و2018 و2019 وآجال اِنتهائها الّذي حدّد بيوم 15 أوت 2018، وهي النّقاط الّتي تمّ الاِتّفاق بشأنها خلال جلسة 28 جوان الماضي الّتي جمعت وفدا عن الحكومة ووفدا عن المكتب التّنفيذي الوطني للاِتّحاد.

وكانت الحكومة قد اِقترحت خلال هذه الجلسة أن تكون المفاوضات ممركزة أيضا في القطاع العام بصفة اِستثنائية نظرا لتأخّر المفاوضات والوضع المالي الصّعب للمؤسّسات العمومية.




عاجل/ توجيه تهمة القتل العمد لعون الحرس الوطني إثر قتله مواطنا ببوسعيد


أفاد النّاطق الرّسمي لمحاكم صفاقس، مراد التّركي، أنّ « النّيابة العمومية بالمحكمة الاِبتدائية صفاقس2 تولّت فتح بحث تحقيقي ضدّ العون الّذي أطلق النّار وضدّ كلّ من يكشف عنه البحث لاحقا من أجل القتل العمد مع سابقيّة القصد وذلك على معنى الفصلين 201 و202 من المجلّة الجزائية »، على حدّ قوله.

للتّذكير فإنّ جميع وسائل الإعلام روّجت خبر قتل المواطن شريف السفاري شهر العذقالي وذلك في منطقة بوسعيد بين الصّخيرة وقابس وتحديدا ببوصبيح، لعدم اِمتثاله لدورية أمنية…




لعبة القطّ والفأر/ وثائق تؤكّد اِتّهامات الوزير والنّاطق الرّسمي باِسم الحرس الوطني ينفي

قامت صفحة “Café police” بنشر وثائق من الرّائد الرّسمي للجمهورية التّونسية ما بين سنوات 2012 و2017 تثبت رصد مبالغ مالية في ميزانية الدّولة لاِقتناء مدرّعات لفائدة الأجهزة الأمنية التّابعة لوزارة الدّاخلية بلغت في جملتها 97.6 مليارا من الملّيمات.

وكشفت الوثائق، الّتي نشرتها الصّفحة المذكورة بعد ساعات قليلة من حوار وزير الدّاخلية بالنّيابة الّذي أدلى به يوم أمس للوطنيّة 1، أنّه تمّ خلال سنة 2012 تخصيص 1.2 مليون دينار من ميزانية وزارة الدّاخلية بعنوان اِقتناء مدرّعات و3.4 ملايين دينار من ميزانية الوزارة في 2013 بنفس العنوان فضلا عن 12 مليون دينار سنة 2014 و28 مليون دينار في 2015 ومثلها في 2016 بعنوان اِقتناء مدرّعات لفائدة الحرس الوطني، إلى جانب تخصيص 25 مليون دينار سنتي 2017 و2018 بنفس العنوان.

وتزامن نشر هذه الوثائق مع تأكيد وزير الدّاخلية بالنّيابة أنّه وجد صلب الوزارة اِعتمادات مالية كبرى تُقدّر بملايين الدّنانير مخصّصة لاِقتناء المدرّعات والسيّارات المصفّحة وأنّها متوفّرة منذ سنة 2015 دون أن يتمّ اِستغلالها مُعلنا أنّه أذن بفتح تحقيق في أسباب عدم اِستغلال هذه الاِعتمادات المالية.

واِعتبر الوزير أنّه تتولّد عن عدم اِستغلال هذه الاِعتمادات مسؤولية أبرز وأنّه لا يمكن التّغاضي عنها خاصّة في ظلّ عدم توفّر عربات مصفّحة ومدرّعات في عدد من المراكز، الأمر الّذي يعرّض حياة الأمنيّين ويحول دون قيامهم بواجباتهم على أكمل وجه…

في مقابل ذلك، شدّد النّاطق الرّسمي باِسم الحرس الوطني حسام الدّين الجبابلي أنّه لم يتمّ تعطيل أيّة صفقة لاِقتناء معدّات وتجهيزات لوزارة الدّاخلية، وأنّ مثل هذه الصّفقات تحتاج وقتا لإعداد الشّروط الفنّية الخاصّة بها، وفق تصريحه لإذاعة إكسبراس أف أم اليوم… (وهو ردّ أقلّ ما يقال فيه أنّه مضحك… فهل إعداد كرّاس شروط يحتاج افترة تفوق الـ5 سنوات؟؟)




عاجل/ الصّخيرة/ 6 قتلى من عائلة واحدة في حادث اِصطدام قطار بسيّارة

جدّ عشيّة اليوم حادث مرور بحمادة أولاد الحاج موسى من معتمدية الصّخيرة تمثّل في اِصطدام قاطرة تابعة للشّركة التّونسية للسّكك الحديدية بسيّارة وتسبّب في وفاة 6 أشخاص من عائلة واحدة.

وتسبّب الحادث في اِحتراق السيّارة وتفحّم جثث الضّحايا…