في إطار الاِحتفاء بتونس عاصمة للثّقافة الإسلامية/ اِحتضان المنتدى الثّالث حول “أهمّية الحوكمة الرّشيدة في الحفاظ على التّراث المادّي”

الأستاذ محمد رضا البقلوطي

تنظّم الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بالشّراكة مع المنظّمة الإسلامية للتّربية والثّقافة والعلوم–إيسيسكو – ووزارة الشّؤون الثّقافية المنتدى الثّالث حول “أهمّية الحوكمة الرّشيدة في الحفاظ على التّراث المادّي” وذلك من 22 إلى 24 مارس 2019 بقمرت

تركّز هذه الدّورة على حوكمة قطاع ثريّ وخصوصيّ لتدارس أهمّية الحوكمة الرّشيدة في الحفاظ على التّراث المادّي. أمّا الإطار العامّ لهذه التّظاهرة الهامّة فسنة التّراث في العالم الإسلامي الّتي أعلنتها “الإيسيسكو” لـ 201. وأمّا الإطار الخاصّ، فالاِحتفاء بتونس عاصمة للثّقافة الإسلامية هذه السّنة عن المنطقة العربية
إبراز إسهامات العالم الإسلامي في الحضارة الإنسانية
وللإشارة فإنّ اِختيار هذا الموضوع يعود أساسا إلى ضرورة العمل المشترك على إبراز إسهامات العالم الإسلامي في الحضارة الإنسانية تأثيرا وتأثّرا عبر مختلف مراحل تطوّرها. وتتجلّى هذه المساهمة أساسا من خلال التّراث المادّي الغزير والمتنوّع الّذي خلقته أجيال متعاقبة والّذي يحتوي على شواهد عديدة: كمجموعة البنايات، مساجد وأسوار وقلاع ومصانع أو المجموعات الأثريّة المكتشفة خلال الحفريات أو المعروضة بالمتاحف أو المحفوظة بالمخازن. ولقد تأكّدت الحاجة إلى مزيد دعم مجهودات دراستها وتثمينها وإدراجها ضمن ديناميّة التّنمية المستدامة
آليّات الحفاظ على  التّراث وحمايته
أمّا المشغل الرّئيس الثّاني فيرتبط بالتحوّلات الجيوسياسيّة ومتغيّرات العولمة والكوارث الطّبيعية والأزمات والحروب والنّزاعات الّتي صارت تهدّد هذا التّراث النّفيس أكثر من أيّ وقت مضى بالتّلف والاِضمحلال خاصّة أمام تنامي ظواهر الاِستغلال العشوائي والسّرقة والتّهريب والاِتّجار غير المشروع. إنّ آليّات الحفاظ على هذا التّراث وحمايته على أهمّيتها بيّنت محدوديّتها في مواجهة هذه التحدّيات وهذه التّهديدات والوقاية منها على الوجه المطلوب وكذلك ضعف نظام الحوكمة المعتمد. هذا ما يجعل تعميق التّفكير في إيجاد طرق جديدة أكثر نجاعة لصون هذا التّراث الثّقافي وحمايته من الأخطار المحدقة به من أولى الأولويات حتّى يبقى هذا الموروث الثّقافي شاهدا على دورة راقية من الاِزدهار الحضاري، ويكون حافزا على بداية دورة جديدة من البناء والنّماء والإبداع
الإعلان الإسلامي حول حماية التّراث الثّقافي
لقد حرصت الإيسيسكو ضمن خطط عملها المتعاقبة على تنفيذ البرامج والأنشطة المحقّقة لهذه الغاية على المستوى الوطني والاقليمي والدّولي، وتعزيز الشّراكة في ذلك مع المنظّمات والهيئات واللّجان الإقليمية والدّولية المعنيّة، كما حرصت على إصدار الوثائق المرجعيّة ذات الصّلة، وفي مقدّمتها الإعلان الإسلامي حول حماية التّراث الثّقافي في العالم الإسلامي
نشر ثقافة الحوكمة الرّشيدة
هذه التّظاهرة المتميّزة الّتي تحتضنها تونس اِنطلاقا من يوم الجمعة القادم تهدف بالخصوص إلى التّأكيد على أهمّية نشر ثقافة الحوكمة الرّشيدة عبر المؤسّسات الحكومية التّربوية والثّقافية، وعبر هيئات المجتمع المدني والقطاع الخاصّ والإعلام، والتّوعية بضرورة صياغة نظم وتشريعات ومسارات ومؤشّرات وطنيّة وإقليميّة ودوليّة تكرّس هذه الحوكمة في المحافظة على التّراث المادي، وتبادل الخبرات والتّجارب النّاجحة بشأنها
من محاور المنتدى
سينكبّ المشاركون على دراسة جملة من المحاور من بينها: الإطار التّشريعي والتّرتيبي لحماية التّراث المادّي، مقاربات في إدارة التّراث المادّي، الجرد والحفظ والصّيانة كآليّات للحماية، كذلك تثمين التّراث ودور البرلمانيّين والبلديّين في حماية التّراث وحماية التّراث المادّي وآليّات اِسترداده خلال الأزمات والحروب، وتقديم مقاربات وشهادات في حماية التّراث والمضيّ نحو حوكمة أفضل لمسارات حماية التّراث المادّي



أيّام عصيبة تنتظر الجبهة الشّعبيّة!!

أعلن حزب الوطنيّين الدّيمقراطيين الموحّد على تمسّكه باِعتماد آليّة جماهيرية تقضي بتشريك الأوسع الأعمّ من مناضلي الجبهة وأنصارها ومتعاطفيها في اِختيار مرشّح الجبهة للاِنتخابات الرّئاسية، وهو بذلك يرفض كلّ التعلاّت الواهية الّتي ترفض كلّ شكل من أشكال الاِستشارة الواسعة، حسب توصيفه.

وأوضح حزب الوطد في بلاغ وجّهه إلى “الرّأي العامّ الجبهوي”، اليوم الثّلاثاء، أنّ النّقاش تعطّل حول الاِستعدادات التّنظيمية والسّياسية لعقد النّدوة الوطنية للجبهة الشّعبية بسبب تباين وجهات النّظر صلب المجلس المركزي حول آليّة الحسم في اِختيار مرشّح الجبهة للاِنتخابات الرّئاسية.

وحذّر الحزب “من مغبّة اِتّخاذ أيّ إجراء فوقيّ يخرق مبدأ التّوافق الّذي دأبت عليه الجبهة الشّعبية في اِتّخاذ قراراتها”.

للتّذكير فإنّ اللّجنة المركزية لحزب الوطد الموحّد أعلنت في بيان أصدرته في 4 مارس الجاري أنّها قرّرت اِقتراح القيادي والنّائب في البرلمان منجي الرّحوي مرشَّحا للاِنتخابات الرّئاسية صلب الجبهة الشّعبية.

وقد أثار هذا القرار عديد ردود الفعل من مختلف مكوّنات الجبهة الشّعبية، فقد اِعتبر القيادي بالجبهة الشّعبيّة الجيلاني الهمّامي أنّ قرار حزب الوطنيين الدّيمقراطيين الموحّد وإعلان ذلك للعموم كان مفاجئا ومخالفا للتمشّي العامّ داخل الجبهة الشّعبية لافتا إلى أنّ ما قام به حزب الوطد “سلوك غير سليم وعمليّة اِستباقيّة لا موجب لها”، وأنّ الأمر سيحسم في نهاية المطاف داخل المجلس المركزي للجبهة الّتي ستختار مرشّحا وتعلن عنه للعموم بصفة رسميّة.

ودعا حزب القطب (أحد مكوّنات الجبهة الشّعبية) إلى إجراء اِنتخابات داخليّة للحسم في مرشّح الجبهة للاِنتخابات الرّئاسية، وذلك بعد أن أعلن منجى الرّحوي وحمّة الهمّامي نيّتهما الترشّح للرّئاسيّات.

من جهته أعلن القياديان بالجبهة الشّعبية أحمد الصدّيق (النّاطق الرّسمي لحزب الطّليعة) وزهيّر حمدي (الأمين العامّ لحزب التيّار الشّعبي) عن نيّة حزبيهما ترشيح النّاطق الرّسمي باِسم حزب العمّال حمّة الهمّامي للاِنتخابات الرّئاسية.




متابعات/ يوم دراسيّ برلمانيّ حول الحوكمة المفتوحة

الأستاذ محمّد رضا البقلوطي

في إطار التفتّح على المجتمع المدني وتمتين مجالات الشّراكة والتّعاون واِحتفالا بالأسبوع الدّوليّ للحوكمة المفتوحة نظّم مجلس نوّاب الشّعب يوما دراسيّا برلمانيّا حول “الحوكمة المفتوحة” يوم الخميس 14 مارس 2019 بمقرّ الأكاديمية البرلمانية بمشاركة ممثّلي عديد الجمعيات

ولدى اِفتتاحه أشغال هذا اليوم الدّراسي ثمّن السيّد حسن السّوكني مدير عامّ الأكاديميّة البرلمانيّة، الشّراكة العمليّة المثمرة
التّي تجمع بين مجلس نوّاب الشّعب ورئاسة الحكومة على مستوى التّبادل المعرفيّ
التّعريف بالبعد الاِتّصاليّ والضّمانات التّشريعيّة
 وفي تدخّله الاِفتتاحي أبرز السيّد أسامة الصّغير، مساعد رئيس المجلس المكلّف بالعلاقات مع المواطن ومع المجتمع المدني، أهمّية مشاركة  المجتمع المدني في إثراء أشغال هذا اليوم الدّراسي والمساهمة  المتميّزة  لمجموعة من ممثّلي جمعيّات تنشط لفائدة ذوي الاِحتياجات الخصوصيّة. كما بيّن أنّ هذا التوجّه التّفاعليّ المنفتح على مختلف اِحتياجات الأفراد يعكس الغاية الأساسيّة لتنظيم هذا اللّقاء لمزيد التّعريف بالبعد الاِتّصاليّ والضّمانات التّشريعيّة لتفعيل الحقّ في النّفاذ إلى المعلومة من خلال تجربة البرلمان
مزايا المنصّة الإلكترونيّة
كما أوضح  في هذا الصّدد  إلى اِعتماد مجلس نوّاب الشّعب اِستراتيجيّة شراكة معلوماتيّة تنفتح على كافّة مكوّنات المجتمع المدنيّ تكريسا للحقّ الدّستوري للمواطنين في النّفاذ إلى المعلومة، مبينا مزايا المنصّة الإلكترونيّة بمجلس نواب الشّعب التّي تمّ تفعيلها منذ 23 نوفمبر 2017، لتكون فضاء تواصل وتبادل عبر شبكة الواب من خلال فتح فضاء اِتّصاليّ- اِجتماعي يمكّن النوّاب والمجتمع المدني من تبادل المعلومات وتشارك المقترحات والتّوصيات والتّعديلات بما يعزّز المسار التّشريعيّ والرّقابيّ للمجلس
وأضاف  أنّ عمل المجلس يهدف، قبل اِستكمال المدّة النّيابيّة الحاليّة، إلى تعديل ميثاق الشّراكة مع المجتمع المدنيّ بما يتيح المزيد من فرص التّشارك مع الهيئات والمنظّمات في تحرّكها داخل النّسيج المدنيّ، هذا ولمزيد التشاور  سيعقد المجلس لقاء  مرتقبا  مع الجمعيّات المعنيّة بالرّقابة على سير الاِنتخابات
تفعيل منظومة الحوكمة في مختلف الهياكل
وخلال مداخلتها أبرزت الأستاذة  الجامعية عفاف المراكشي أهمّية الاِنفتاح المميّز للبرلمان التّونسي على محيطه الاِجتماعي والاِقتصادي بما يجعله مستجيبا لمقوّمات الحوكمة المفتوحة، مثمّنة ما تتيحه المنصّة الإلكترونية عبر فضاء التصرّف في اِقتراحات المجتمع المدني حول مشاريع القوانين المعروضة على المجلس من فرص تشاركيّة لفائدة كافّة مكوّنات المجتمع المدني وعلى وجه الخصوص الهيئات والمنظّمات. كما تمّ التطرّق إلى مزايا تفعيل منظومة الحوكمة في مختلف الهياكل الإدارية والقطاعات الحيويّة والجهود المبذولة في الصّدد حسبما أكّده كذلك السيّد خالد السلاّمي المدير العام للإدارة الإلكترونية برئاسة الحكومة في مداخلته
 دعم مشاركة المجتمع المدني في المسار الرّقابي للاِنتخابات المقبلة
وخلال النّقاش العامّ أثار عدد من الحاضرين عديد المواضيع المتّصلة أساسا بسبل دعم مشاركة المنظّمات والجمعيّات في المسار الرّقابي للاِنتخابات المقبلة، وقدّم البعض توصيّات تتعلّق بمزيد تشريك الجمعيات المهتمّة بذوي الاِحتياجات الخصوصيّة في البرامج المتّصلة بتيسير النّفاذ إلى المعلومة بما يكرّس حقوق منظوريها في المشاركة في العمل السّياسي. ومزيد تفعيل حضور المجتمع المدني في اِتّخاذ القرار والاِستفادة من التّجارب النّاجحة وتوفير الفرص لمشاركة نشيطة للشّباب، وبعث مجلس أعلى للمجتمع المدني ليكون قوّة دفع ومساندة وكذلك العمل على اِستمراريّة التّواصل وعقد لقاءات جهوية وإقليميّة للتّشاور وتبادل
التّجارب لإعطاء مزيد النّجاعة والشّفافية والوصول إلى نتائج ملموسة وناجعة



جندوبة/ وقفة اِحتجاجية بالمستشفى الجهوي

نفّذ، اليوم، الإطار الطبّي وشبه الطبّي والعملة بالمستشفى الجهوي بجندوبة وبحضور مكوّنات المجتمع المدني وقفة اِحتجاجية بالمستشفى الجهوي موّجهين بذلك نداء اِستغاثة بسبب تردّي الوضع بالمستشفى على جميع المستويات، البنية التحتيّة، التّجهيزات ونقص الإطار الطبّي وشبه الطبّي.

وقد أكّد الدّكتور بشير السّعيدي، الكاتب العام لنقابة الأطبّاء والصّيادلة وأطبّاء الأسنان، أنّ الوضع بالمستشفى الجهوي بجندوبة كارثيّ بأتمّ معنى الكلمة، فقد نفذت الأدوية ومخزون التّحاليل هذا إضافة إلى تواضع الخدمات المسداة بسبب نقص التّجهيزات وطبّ الاِختصاص وتقادم الأسطول.

وبهذه المناسبةأشار السّعيدي إلى وفاة 8 مرضى القلب من إجمالي 21 حالة مستعجلة وافدة على المستشفى الجهوي بجندوبة منذ غرّة جانفي 2019 إلى الـ11 من مارس الجاري.

وأوضح أنّ سبب الوفاة يعود إلى فقدان أدوية تسريح الشّرايين التّاجية بقسم الاِستعجالي بالمستشفى.




منظّمة العفو الدّولية تدعو البرلمان التّونسي إلى عدم المصادقة على مشروع قانون حالة الطوارئ

دعت منظّمة العفو الدّولية، اليوم الإثنين، البرلمان التّونسي إلى عدم المصادقة على مشروع قانون حالة الطوارئ ما لم يتمّ إدخال تعديلات جوهريّة كي يتماشى مع القانون الدّولي ودستور البلاد.

وأكّدت المنظّمة، في بيان لها، أنّه يمكن أن يمنح مشروع القانون الجديد، والّذي وصفته بـ” “المعيب”، السّلطات التّونسية صلاحيّات واسعة لحظر المظاهرات والإضرابات، وتعليق أنشطة المنظّمات غير الحكومية، وفرض قيود تعسّفية على حرّية تنقّل الأفراد، والقيام بعمليّات تفتيش لا مبرّر لها للمنازل اِستنادا إلى أسباب مبهمة تتعلّق بالأمن الوطني.

وفي هذا الصّدد قالت ماجدالينا مغربي نائبة مديرة المكتب الإقليمي للشّرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظّمة العفو الدّولية “إنّ تونس عملت في ظلّ حالة الطّوارئ المستمرّة لأكثر من ثلاث سنوات وإنّ ما كان ينبغي أن يكون وضعا مؤقّتا اِستثنائيّا أصبح وضعا طبيعيّا جديدا”، مضيفة أنّه ينبغي على السّلطات التّونسية أن تعمل بشكل عاجل على إعادة فرض الاِحترام الكامل لسيادة القانون، وليس الموافقة على مشروع قانون قمعيّ من شأنه أن يتعارض مع حقوق الإنسان”.

ولفتت إلى أنّه “إذا ما تمّت المصادقة على هذا القانون فسوف يتمّ منح السّلطات حرّية التّضييق على حقوق الإنسان كلّما أرادت ذلك، ممّا يهدّد بشكل خطير التقدّم الّذي أحرزته تونس منذ اِنتفاضة 2011″، وفق تعبيرها.

وأشارت المنظّمة إلى أنّ مشروع القانون الجديد سيسمح لرئيس الجمهورية إعلان حالة الطّوارئ لمدّة ستّة أشهر قابلة للتّجديد لمدّة ثلاثة أشهر، لكنّه ومع ذلك لا يفرض حدّا لعدد مرّات تطبيقه، ممّا يتركه مفتوحا للتّجديد إلى أجل غير مسمّى. كما أنّه يترك قرار إعلان حالة الطّوارئ أو تجديدها وفقا للتّقدير الحصري للسّلطة الرّئاسية والتّنفيذية للحكومة، دون اِشتراط تدخّل البرلمان أو المحكمة الدّستورية”.

كما أكّدت أنّه سيمنح السّلطات التّنفيذية التّونسية إذنا بمنع أيّ إضراب أو مظاهرة يُعتقد أنّها قد تهدّد الأمن العامّ، وتفتيش الأماكن الّتي يرتادها أيّ شخص يشتبه في تهديده للأمن الوطني، بما في ذلك تفتيش أجهزة الكمبيوتر أو الأجهزة الأخرى دون إذن قضائيّ مسبق.

وأضافت أنّه سيسمح للسّلطات بمصادرة جوازات السّفر، أو فرض الإقامة الجبرية، أو المراقبة الإلكترونية أو الإدارية على أيّ شخص، تعتبر “أنشطته تهدّد الأمن”، دون الحصول على إذن من المحكمة، موضّحة في الآن نفسه أنّه لا يفرض الإشراف القضائي الكافي لإجراءات الطّوارئ، ويمكّن وزارة الدّاخلية من تعليق نشاط الجمعيّات الّتي يشتبه في أنّها مخلّة بالأمن والنّظام العامّ، أو معرقلة لعمل السّلطات.

وطالبت المنظّمة بضرورة أن ينصّ القانون بوضوح على أنّه من الضّروري للسّلطات أن تحصل على إذن قضائي مسبق عند إصدار أو إنفاذ أيّ قرار بإخضاع أيّ فرد لإجراءات الطّوارئ الاِستثنائية مثل تفتيش المنازل، أو أوامر الإقامة الجبريّة.

كما يجب أن يمنح الأفراد الحقّ في اِستئناف مثل هذه الإجراءات أمام هيئة قضائية مستقلّة ومحايدة، وفق تعبيرها.

 يذكر أنّ رئيس الجمهورية الباجي قائد السّبسي، كان قدّم في 30 نوفمبر 2018 مشروع القانون المذكور إلى مجلس نوّاب الشّعب، حيث اِنطلقت لجنة الحقوق والحرّيات والعلاقات الخارجية في 18 جانفي الماضي في مناقشته.

وتعيش تونس في حالة الطّوارئ منذ أكثر من 3 سنوات، بعد أن كان أعلنها الرّئيس قايد السّبسي في 24 نوفمبر 2015، عقب تفجير اِنتحاري في تونس العاصمة أودى بحياة 12 عونا من الأمن الرّئاسي، وتمّ تجديد حالة الطّوارئ عدّة مرّات آخرها في 4 فيفري الجاري. ويستند إعلان حالة الطّوارئ إلى المرسوم الرّئاسي لسنة 1978.




سيدي بوعلي/ إيقاف قرابة 13 شخصا خلال اِحتجاجات عمّال مصنع الألبان

تمّ إيقاف قرابة 13 شخصا من طرف وحدات الأمن بسيدي بوعلي خلال الأحداث الاِحتجاجيّة لعمّال مصنع الألبان، صباح اليوم، وذلك إثر غلقهم للطّريق وإشعال النّيران في العجلات المطّاطية ممّا دفع بالوحدات الأمنية لاِستعمال الغاز المسيل للدّموع.

وفي نفس السّياق، شهدت منطقة سيدي بوعلي توقّف للحركة وغلق لبعض المؤسّسات والمحلاّت حيث أصبح أصاب شلل شبه كلّي سيدي بوعلي المدينة، كما تواصلت الاِحتجاجات للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين.




متابعات ثقافيّة/ تألّق منّوبة في تظاهرة “أيّام الجهات: مدن الفنون في مدينة الثّقافة”

الأستاذ محمد رضا البقلوطي

شهدت مدينة الثّقافة حدثا ثقافيّا متميّزا مواصلة لفعاليّات تظاهرة “أيّام الجهات: مدن الفنون في مدينة الثّقافة” هذه المرّة جاء الاِحتفال بولاية منّوبة مواكبا لليوم الوطني للّباس التّقليدي لذلك تميّزت الأنشطة والتّظاهرات بإبراز الموروث الحضاري والصّناعات التّقليدية بالجهة وذلك يوم السّبت 16 مارس الجاري بإشراف وزير الشّؤون الثّقافية الدّكتور “محمّد زين العابدين” وبحضور السّلط الجهوية يتقدّمهم والي الجهة

 اِستقطاب عدد كبير من الزوّار
وللإشارة فإنّ ولاية “منّوبة” قد جاءت بكلّ إرثها التّاريخي والحضاري ومخزونها الثّقافي والفنّي نجحت في اِستقطاب عدد كبير من الزوّار الّذين تجوّلوا بين المعارض وحضروا العروض الموسيقيّة في مختلف فضاءات المدينة
 وحتّى نعيش معا أجواء هذا اليوم التّنشيطي ندعوكم لهذه المتابعة الميدانية مع مختلف فقرات الاِحتفالية الّتي اِنطلقت بالنّشيد الوطني التّونسي الحيّ مع فوج الشّرف للجيش الوطني أمام المدخل الرّئيسي لمدينة الثّقافة المطلّ على شارع محمّد الخامس أين تواصلت الاِحتفالية بعروض الفروسية والعرائسية واللّباس التّقليدي الّذي قدّم بطريقة مختلفة إذ جاء العارضون والعارضات من الشّباب والأطفال على متن العربات المجرورة بالأحصنة- كاليس
 معارض وفقرات تنشيطيّة
في البهو الرّئيسي لمدينة الثّقافة أقيم عدد من المعارض الخاصّة بالمنتوجات الغذائية التّقليدية والحليّ والملابس التّقليدية والحرف والخشب والنّحاس والمستحضرات الطّبيعية
 كما شارك زوّار المدينة في تنشيط حيّ للغرفة الفتيّة بمنّوبة، الجديدة، ووادي اللّيل الّتي طرحت على الزوّار الكثير من الأسئلة حول ولاية منوبة لتقديم جوانب من هذه الولاية الثريّة  بموروثها وخصوصيّاتها الطّبيعية
 وقدّم “نادي الفنّ التّشكيلي” بدار الثّقافة بطبربة ورشات حيّة في الفنّ التّشكيلي أظهرت براعة المنخرطين في النّادي من الشّباب
معرض المتحف العسكري” قصر الوردة”
ومن بين المعارض التّاريخية والعلميّة، معرض المتحف العسكري “قصر الوردة” من خلال لوحات تعريفيّة ومنشورات خاصّة بالمتحف، منحوتات خاصّة بشخصيّات عسكريّة تاريخيّة، وخرائط خاصّة بالمتحف، إضافة إلى خريطة طوبوغرافيّة للمواقع والمعالم الأثريّة بجهة منّوبة وبعض المجسّمات لقصور مدينة منّوبة
..وللمنشورات العلميّة وللفنون التّشكيلية حضور
 كما تمّ تقديم إصدارات مركز النّشر الجامعي بمنّوبة ومجموعة من إنتاجات مخابر البحث العلمي وعيّنات من مشاريع التخرّج للطّلبة، وللمنشورات العلميّة الخاصّة بجامعة منّوبة
 وقدّمت الجمعية الثّقافية للموسيقى والفنون بالبطّان معرضا للفنون التّشكيلية يتضمّن نماذج من إنتاجات عديد الفنّانين من بينهم “رجاء باللاّمين”، “سارّة بن عيسى”، “مختار الحيدري”، “الطاهر محجوب”… وقدّم النحّات “مصطفى السيّاري” معرضا يتضمّن البعض من إنتاجاته المتفرّدة الّتي يصنعها بيديه ويحرص على أن يكون لكلّ عمل من أعماله معنى عميقا مثل “سفينة نوح” و”الأفعى الّتي تواجه قرشا” في إشارة إلى وجود قوى الشرّ في كلّ مكان برّا وبحرا
عرض التّجارب التّنشيطيّة بدور الثّقافة والشّباب
 ساحة المسارح بمدينة الثّقافة تحوّلت إلى فضاء رحب لاِستعراض التّجارب التّنشيطيّة بدور الثّقافة ودور الشّباب والمكتبات العموميّة من خلال معارض إنتاجات النّوادي في المجال التّشكيلي والتّراثي، عرض وتنشيط حيّ لنوادي راديو وتلفزة واب بدور الشّباب بالجهة، عرض حيّ لإنتاجات النّوادي (ناديي غرامي للرّسم بدار الثّقافة بطبربة، ناديي الفسيفساء والتّراث بدار الثّقافة برج العامري، ناديي الحكواتي والخطّ العربي بدار الثّقافة المرناقيّة، ناديي الرّسم بدار الثّقافة الجديّدة، ناديي الرّسم بدار الثّقافة دوّار هيشر، نوادي اِستثمار القصّة والتّرغيب في المطالعة بالمكتبات العموميّة طبربة، الدّندان والجهويّة) إضافة إلى عرض راقص لنادي الرّقص بدار الثّقافة الجديّدة إشراف عاطف قويدر، وعرض “حضرة صغار تونس” لجمعيّة كرنفال ببرج العامري وغيرها
عروض مسرحيّة وموسيقيّة متميّزة
وفي “مسرح المبدعين الشبّان” كان الموعد مع عرض مسرحي  بعنوان “العرس الوحشي”، إشراف “عرفات القيزاني”، وهو إنتاج مشترك بين دار الثّقافة بالجديّدة وجمعيّة الاِمتياز المسرحي بالبطّان
 واِختتمت ولاية منّوبة اِحتفاليّتها بمدينة الثّقافة بتكريم عدد من حرفيّي الولاية وعرض موسيقي أندلسي بقراءة معاصرة بعنوان “موريسكيات” بإشراف الفنّان سامي دربز. كما تمّ تقديم عروض موسيقيّة وفلكلورية وتراثيّة متعدّدة أبرزت كفاءة شباب وفنّاني الجهة، ومن ذلك عرض مجموعة “كونسرفتوار الحومة” لدار الشّباب دوّار هيشر بإشراف الفنّانة أمينة الصّرارفي
كما اِحتضنت بيت الرّواية بمدينة الثّقافة برنامجا يخصّ الشّعراء المساجين بتأطير الشّاعر الجليدي العويني وحضره وزير الشّؤون الثّقافية ووالي منّوبة وعدد كبير من المسؤولين والمثقّفين والجمهور، وذلك ضمن برمجة تظاهرة “أيّام الجهات” وهو كذلك من أهمّ ما طرح في يوم ولاية منّوبة للمسته الإنسانية والحضارية.
وللإشارة فإنّ تظاهرة “أيّام الجهات: مدن الفنون في مدينة الثّقافة” ستتواصل مع بقيّة الجهات والمحطّة القادمة ولاية قابس خلال شهر أفريل القادم.
تونس عاصمة الثّقافة الإسلامية:
من جهة أخرى وعلى مستوى نشاط مدينة الثّقافة دوليّا، يشرف وزير الشّؤون الثّقافية محمّد زين العابدين يوم الثّلاثاء 19 مارس 2019 على السّاعة الحادية عشر صباحا على النّدوة الصّحفية المخصّصة للإعلان عن اِنطلاق فعاليّات تونس عاصمة الثّقافة الإسلامية عن العالم العربي. ويحضر النّدوة الصّحفية مدير عام المنظّمة الإسلامية للتّربية والعلوم والثّقافة (الإسيسكو) السيّد عبد العزيز التّويجري ليقدّم تظاهرة تونس عاصمة الثّقافة الإسلامية، كما يقدّم وزير الشّؤون الثّقافية أهمّ الإحداثات الجديدة لوزارة الشّؤون الثّقافية.



اليونسيف: نسبة وفيّات الرضّع في تونس كانت في حدود 11.2 ‰ في 2018

نسبة وفيّات الرضّع في تونس كانت في حدود 11.2 ‰ في 2018، وذلك حسب اليونيسيف.
وقد كانت هذه النّسبة في حدود 127.4‰ في 1970، و73.1‰ في 1980، و45.4‰ في 1990، و28.1‰ في 2000، و15.7‰ في 2010.

ومقارنة بدول الجوار، فقد كانت  نسبة وفيّات الرضّع في المغرب في حدود 20‰ في 2018، و20.6‰ في الجزائر، و18.8‰ في مصر.

أمّا في فرنسا فكانت في حدود 3.5‰، و3.1‰ في ألمانيا، و5.7‰ في الولايات المتّحدة، و4.5‰ في كندا، و1.9‰ في اليابان، و8‰ في الصّين .

أمّا بالنّسبة لمعدّل وفيّات حديثي الولادة، (العمر أقلّ من 4 أسابيع)، فقد بلغت نسبة  7.5‰ في تونس في 2018. وكانت في حدود 49.2‰ في 1970، و36.6‰ في 1980، و28‰ في 1990، و19.3‰ في 2000، و10.5‰ في 2010.

وكانت في حدود 14.4‰ في المغرب، و14.9‰ في الجزائر ، و11.6‰ في مصر.

وسجّلت فرنسا نسبة 2.4‰ في 2018، وألمانيا 2.2‰، والولايات المتّحدة 3.6‰، وكندا 3.5‰، واليابان 0.9‰، والصّين 4.7‰.




“إجابة”: رفع قضايا إدارية اِستعجالية لإيقاف تنفيذ قرار تجميد أجور الأساتذة الجامعيّين المضربين

كشف المنسّق العام الوطني لاِتّحاد الأساتذة الجامعيين الباحثين التّونسيين “إجابة” نجم الدّين جويدة، أمس الجمعة، أنّه تمّ رفع جملة من القضايا الإدارية الاِستعجالية لإيقاف تنفيذ قرار تجميد أجور الأساتذة الجامعيّين المضربين “التعسّفي وغير القانوني” والّذي اِتّخذه وزير التّعليم العالي والبحث العلمي سليم خلبوس يوم 7 فيفري الفارط.

وأكّد جويدة، خلال ندوة صحفيّة عقدها “إجابة” بمقرّ النّقابة الوطنية للصّحفيين التّونسيين، “أنّ وزير التّعليم العالي والبحث العلمي قد تجاوز سلطته باِتّخاذ هذا القرار وقد تمّ رفع عدّة قضايا مدنيّة جزائية أخرى في حقّه بتهمة التسلّط على أملاك الغير دون وجه حقّ إلى جانب قضايا تتعلّق بملفّ الجامعات الخاصّة والفساد الّذي كشف عنه تقرير دائرة المحاسبات”.

وشدّد جويدة أنّ هذا القرار، الّذي دخل حيّز التّنفيذ بداية من شهر مارس الجاري والّذي سيحرم الأساتذة الجامعيين من صرف أجورهم، “لا دستوري ولا إنساني ولا أخلاقي والهدف منه هو ضرب حقّ العمل النّقابي وتركيع الأستاذ الجامعي ومسّه في رزقه وقوته”.

من جانبها كشفت أستاذة القانون بالمعهد العالي للتصرّف بسوسة، بسمة بن كرير الرّميلي، أنّه سيتمّ يوم السّبت عقد مجلس وطني للإنابات لاِتّخاذ كلّ القرارات النّضالية التّصعيدية الّتي سيتمّ القيام بها في كلّ المؤسّسات الجامعية بكامل تراب الجمهورية.

وشدّدت على أنّ “إجابة” لا زال متمسّكا بالإضراب الإداري الّذي شرع في تنفيذه منذ 2 جانفي الفارط من خلال الاِمتناع عن تقديم مواضيع اِمتحانات الدّورة الرّئيسية للسّداسي الأوّل للطّلبة، على خلفيّة عدم تطبيق وزارة التّعليم العالي والبحث العلمي لاِتّفاق 7 جوان 2018 الّذي يهدف بالأساس إلى اِحترام سلّم التّأجير في الوظيفة العمومية حسب الشّهائد العلميّة.




الدّائرة الجنائية المتخصّصة في العدالة الاِنتقالية بالكاف/ تأخير قضيّة نبيل البركاتي إلى 31 ماي القادم

نظرت الدّائرة الجنائية المتخصّصة في العدالة الاِنتقالية، بالمحكمة الاِبتدائية بالكاف، اليوم الجمعة، في قضيّة التّعذيب حتّى الموت للمعارض السّياسي نبيل البركاتي بقعفور يوم 8 ماي 1987.

وبعد الاِستماع إلى أوّل من اِكتشف جثّة الهالك في قناة تصريف المياه، قرب السكّة الحديدية بقعفور والاِستماع إلى رئيس محكمة النّاحية، زمن الواقعة ومنصف حمدون رئيس قسم الطبّ الشّرعي بمستشفى شارل نيكول، من طرف رئيس الجلسة، وبعد تدخّلات المحامين، تقرّر تأخير القضية إلى جلسة 31 ماي 2019.