الهيئة السّياسية لحركة نداء تونس تجمّد نشاط القيادي رضا بلحاج

قرّرت الهيئة السّياسية لحركة نداء تونس تجميد عضويّة ونشاط القيادي رضا بلحاج صلب الحزب وهياكله.

وأوضح بلاغ نشر اليوم الخميس أنّ القرار تمّ اِتّخاذه بعد “ما توفّر من إثباتات لا يرتقي لها الشكّ حول تجاوزات قام بها المعني في حقّ الحزب وهياكله وقياداته وإحالة ملفّه على أنظار لجنة النّظام بالحزب لتقرّر في شأنه ما تراه مناسبا” حسب نصّ البلاغ.

بدوره، اِتّهم النّائب عن حركة نداء تونس عبد العزيز القطّي، اليوم الخميس، القيادي رضا بالحاج وأطراف أخرى بالتّشويش وخلق الفتنة والهدم داخل النّداء. وأضاف القطّي أنّ رضا بالحاج وأشخاصا أخرى تحاول الرّكوب على الحدث والتّشويش على المسار. وقال القطّي “من لديه طرح معيّن وجب عليه طرحه ومناقشته داخل الحزب”، وفق تعبيره. وكان رضا بالحاج قد صرّح، يوم أمس الأربعاء، أنّ من شاركوا في اِجتماع المكتب التّنفيذي الأخير لحركة نداء تونس لا ثقة لهم في القيادة الحالية.

وشدّد خلال اِستضافته على أمواج الإذاعة الوطنية على ضرورة اِبتعاد القيادة الحالية عن التّسيير والإشراف على تنظيم المؤتمر، مشيرا أنّ أصحاب القرار في نداء تونس لا يتجاوز عددهم الأربع أشخاص، حسب تعبيره. وشدّد بالحاج على أنّ حافظ قائد السّبسي عليه الاِبتعاد مؤقّتا لإنجاح المؤتمر القادم مضيفا أنّه “لا بدّ من رسائل قويّة لعودة النّدائيين المغادرين”.




الحسين العبّاسي مرشّح الجبهة الشّعبيّة للاِنتخابات الرّئاسية القادمة؟

أثارت تصريحات لقيادي في حزب الوطد الموحّد بالرّغبة في ترشيح الحسين العبّاسي، الأمين العامّ السّابق للاِتّحاد العامّ التّونسي للشّغل، للاِنتخابات الرّئاسية القادمة، ردود فعل عديدة داخل الجبهة الشّعبية وخارجها…

ويتوقّع مطّلعون على الأوضاع داخل الجبهة أنّ الأمر على صلة بالخلافات الموجودة داخل الجبهة بخصوص الهيكلة والزّعامة والعلاقة بين أهمّ مكوّنين داخلها، أي حزب العمّال وحزب الوطد الموحّد.




كتلة نداء تونس تتآكل

كتلة نداء تونس عند الرّئيس السّبسي (أرشيفيّة)

قدّم ستّة (6) نوّاب من حزب نداء تونس اِستقالاتهم من كتلة الحزب بمجلس نوّاب الشّعب، حيث قام اليوم الثّلاثاء خمسة منهم، وهم رضا الزّغندي وألفة الجويني وعلي بالأخوة وطارق الفتيتي ودرّة اليعقوبي، بإيداع اِستقالاتهم بمكتب الضّبط بالبرلمان، في حين كان النّائب محمود القاهري قدّم اِستقالته يوم الجمعة الماضي.

ويشار إلى أنّ النوّاب المستقيلين هم من المنتمين سابقا لحزب الاِتّحاد الوطني الحرّ قبل اِنصهاره في أكتوبر 2018 مع حزب نداء تونس.

وأكّد النّائب طارق الفتيتي، وهو أحد المستقيلين، لوكالة تونس إفريقيا للأنباء (وات)، خبر الاِستقالات، معبّرا عن تحفّظه عن تقديم توضيحات بخصوص الأسباب الّتي تقف وراءها.

يذكر أنّ كتلة حركة نداء تونس بالبرلمان شهدت موجة من الاِستقالات ليتراجع عدد نوّابها من 86 بعد الاِنتخابات التّشريعية لسنة 2014، إلى 46 نائبا حسب آخر تحيين لتركيبة الكتل الصّادر عن مكتب مجلس نوّاب الشّعب أمس الإثنين.




حافظ قائد السّبسي يغادر مقرّ اِجتماع تحضيري لمؤتمر نداء تونس وذلك إثر مشادّة كلاميّة مع رضا شرف الدّين

غادر حافظ قائد السّبسي مقرّ اِجتماع تحضيري لمؤتمر نداء تونس وذلك إثر مشادّة كلاميّة مع رضا شرف الدّين، وهو دلالة أخرى عن الأجواء المتسمّمة داخل ما تبقّى من نداء تونس، وذلك حسب مصادر خاصّة بموقع الصّحفيين التّونسيين بصفاقس.




هيئة الاِنتخابات/ منظّمات من المجتمع المدني تعبّر عن قلقها…

عبّرت ثماني جمعيات ومنظّمات حقوقية،  في مؤتمر صحفي اليوم الخميس، عن قلقها من تأجيل مجلس نوّاب الشّعب الجلسة العامّة لاِنتخاب الأعضاء المغادرين لهيئة الاِنتخابات، معتبرة أنّ هذا التّأخير يمثّل مماطلة وتعطيلا ممنهجا يربك عمل الهيئة.

وأعلن عضو ”شباب بلا حدود” هيثم عرفاوي في تصريح لموزاييك عن جملة التوصيات التي طالبت بها هذه الجمعيات والمنظّمات  ضمن .

وقدّمت هذه المنظّمات مبادرة تحمل شعار “لننقذ الهيئة  العليا المستقلة للاِنتخابات” تمثّلت أبرز  توصيّاتها في منح الأولوية المطلقة لهيئة الاِنتخابات في جدول أعمال مجلس نوّاب الشّعب وتحديد موعد جلسة عامّة اِنتخابية في أقرب الآجال ولا تتعدّى شهر جانفي الحالي، وتسوية هذا الملفّ لتنصرف الهيئة إلى القيام بمهامّها وتستعدّ جدّيا للاِستحقاقات الاِنتخابية القادمة.

ودعا ممثّلو المنظّمات إلى اِلتزام نوّاب الشّعب بالحضور والاِنضباط والتّصويت بكثافة بعيدا عن التّجاذبات السّياسية مع تغليب المصلحة الوطنية، إلى جانب التّسريع باِنتخاب ثلث أعضاء مجلس الهيئة لتعويض الّذين شملتهم القرعة في مرحلة أولى واِنتخاب رئيس جديد لها من بين الأعضاء التّسعة، عملا بمقتضيات الفصل 6 من القانون المنظّم للهيئة.

قائمة المنظّمات والجمعيات:

جمعية بوصلة/ عتيد/ اِئتلاف أوفياء للدّيموقرطية ونزاهة الاِنتخابات/ شباب بلا حدود/ كلّنا تونس/ رابطة النّاخبات التّونسيات/ شبكة مراقبون/ مرصد شاهد




حزب العمّال/ عريضة مقاطعة المؤتمر الخامس للحزب

الهياكل المحلّية والجهوية للجبهة الشّعبية تقاطع مؤتمر الحزب وتنسحب وتتّهم القيادة بالفشل والإقصاء (وثيقة)

عريضة مقاطعة المؤتمر الخامس للحزب

الرّفاق الأعزّاء

تحيّة رفاقية

لقد سبق أن طالبنا في عديد المناسبات بفتح نقاش جدّي من أجل النّهوض بأوضاع الحزب المترديّة وبتعميم هذا النّقاش ليشمل جميع المناضلات والمناضلين دون إقصاء.

كما سعينا دوما إلى التّنبيه بخطورة الأوضاع داخل الحزب بسبب اِستفحال مظاهر البيروقراطية وكثرة الاِنسحابات والاِستقالات والعزوف عن النّشاط الحزبي وتراجع أداء الحزب على جميع المستويات وخاصّة فشله في الاِنغراس في الطّبقة العاملة وفي صفوف الشّعب وكذلك فشله في الحفاظ على وحدة الجبهة وتطوير أدائها.

لكنّ القيادة البيروقراطية رفضت ذلك رفضا قاطعا وتمادت في النّهج البيروقراطي واِشترطت حصر النّقاش داخل ما تبقّى من الأطر الرّسمية للحزب الّتي أصاب أغلبها التفكّك والشّلل ولم تعد قادرة على اِستيعاب النّقاش الواسع والمفتوح.

كما رفضت القيادة توفير الشّروط والأطر الملائمة لخوض نقاش ديمقراطي داخل الحزب من ذلك رفضها تعميم عديد النّصوص والتّقارير الّتي تصلها من مناضلي الحزب بتعلّة أنّ هذه النّصوص والتّقارير تتعارض مع خطّ الحزب أو أنّها غير مهمّة ولا تستحقّ التّعميم. ومن ذلك أيضا مماطلتها في إصدار نشرية داخلية فعلية واِكتفت بكراريس مسبقة الإعداد، حرصت على عدم تعميمها على جميع أعضاء الحزب.

وأمام اِنخرام الوضع التّنظيمي وعجز القيادة عن تنظيم عديد المناضلين، اُضطررنا إلى تنظيم اِجتماعات بالرّفاق المعارضين للنّهج البيروقراطي لتناول وضعية الحزب وتحسيس باقي الرّفاق بخطورة الأوضاع. وعوض أن تتفاعل القيادة إيجابيا مع هذه المبادرة، اِعتبرتها ممارسة تكتّلية تهدّد وحدة الحزب. كما تجاهلت كلّ العرائض والنّصوص والبيانات والمبادرات الّتي وجّهناها إليها. وعوض فتح نقاش معمّق في جوهر قضايا الحزب، اِشترطت أن يكون الحوار بصفة فردية مع بعض الرّفاق فقط وبشرط إيقاف الاِجتماعات خارج هياكلها الرّسمية. وأخيرا سارعت باِتّخاذ إجراءات طرد وتجميد شملت عددا من الرّفاق.

إنّ هذه الإجراءات ظالمة وغير قانونية، اِستندت إلى رغبة الكتلة البيروقراطية في التخلّص من هؤلاء الرّفاق وعدم تشريكهم في التّحضير للمؤتمر أو في مناقشة الوثائق الّتي ستعرض على نوّاب المؤتمر سعيا منها لإجهاض النّهوض القاعدي ضدّ النّهج التّصفوي.

وأمام تعنّت البيروقراطية التّصفوية واِتّباعها سياسة الإقصاء والاِتّجاه نحو مؤتمر يضرب وحدة الحزب ويهدّده بالاِنقسام، ندعو مناضلات ومناضلي الحزب إلى مقاطعة أشغال هذا المؤتمر واِعتباره لا يمثّل عموم مناضلي الحزب، بل هو مؤتمر صوري على قياس البيروقراطية التّصفوية.

قائمة أوّلية في الممضين على عريضة مقاطعة المؤتمر الوطني الخامس لحزب العمّال (126 إمضاء):

1) عبد المومن بلعانس، نائب الأمين العام، المنستير

2) حبيب التليلي، عضو اللجنة المركزية، بن عروس

3) لطيفة الكوكي، عضو اللجنة المركزية، المنستير

4) عبد الجبار المدوري، رئيس تحرير جريدة صوت الشعب، منوبة

5) زهير الزويدي، عضو اللجنة الجهوية، قفصة

6) ميلاد بن العانس، عضو اللجنة الجهوية، المنستير

7) عادل الخماسي، منسق اللجنة المحلية، تونس

8) ضمير بن علية، عضو اللجنة الجهوية، منوبة

9) سمير حمودة، عضو اللجنة الجهوية، جنوب فرنسا

10) محمود ذويب، عضو اللجنة الجهوية، المهدية

11) محرز الماجري، عضو اللجنة المحلية، وادي الليل

12) توفيق القروي، عضو اللجنة الجهوية، المهدية

13) بهاء حبوبي، اتحاد الشباب الشيوعي التونسي، بنزرت

14) إبراهيم بن عياد، عضو اللجنة الجهوية، الكاف

15) عبد الله بن براهم، عضو اللجنة الجهوية، بنزرت

16) الطيب بن عثمان، عضو اللجنة الجهوية، قفصة

17خلود العجلاني عضو لجنة محلية سبيطلة

18) شهاب الشارني، عضو مكتب جهوي اتحاد الشباب، منوبة

19) شهاب الصالحي، عضو اللجنة المحلية، المنستير

20) أحمد شوشان، عضو اللجنة المحلية، المهدية

21) نرجس بركات، عضو اللجنة المحلية، رجيش

22) أيمن المشري، اتحاد الشباب الشيوعي التونسي، رجيش

23) نسرين البحري، عضو اللجنة المحلية، رجيش

24) فلال اليحياوي، عضو اللجنة الجهوية، سيدي بوزيد

25) فارس بن سنو، عضو مكتب جهوي اتحاد الشباب، بن عروس

26) جاد ساسي، عضو اللجنة المحلية، قصر هلال

27) حاسم علوي، عضو اللجنة المحلية، تونس المدينة

28) هاشم الزياتي، عضو اتحاد الشباب، قصر هلال

29) هاني شرعبي، عضو اللجنة المحلية، تاكلسة

30) زينب بن أحمد، عضو المكتب الجهوي مساواة، منوبة

31) هشام نوار، عضو حزب العمال، قصر هلال

32) حسن خمار، عضو اللجنة المحلية، المنستير

33) هناء بوعرس، عضو اللجنة المحلية، الكاف

34) إيهاب سليم، عضو اللجنة المحلية، نابل

35) عبد الفتاح دربالي، منسق اللجنة المحلية، بني خلاد

36) جيهان بن عثمان، عضو اتحاد الشباب، تونس

37) كافي بن منصور، عضو اللجنة المحلية، الكبارية

38) خلود اللواتي، عضو اتحاد الشباب، تونس

39) محسن الفرشيشي، عضو اللجنة المحلية، بن عروس

40) عادل الضبايبي، اللجنة المحلية، المهدية

41) الهادي الزعراوي، عضو اللجنة المحلية، السند

42) دليلة الشتالي، عضو اللجنة المحلية، الكاف

43) ماهر الجمالي، عضو حزب العمال، قصر هلال

44) أماني ذويب، عضو اللجنة الجهوية، تونس

45) أحمد بوراوي، عضو اتحاد الشباب، قرمبالية

46) محمد طرشون، عضو اللجنة المحلية، رجيش

47) منصف السويبقي، عضو المكتب الجهوي لاتحاد الشباب، المنستير

48) مهاب الصحراوي، عضو اتحاد الشباب، توزر

49) سيف الماجري، عضو اتحاد الشباب، المهدية

50) محمد الهادي المدب، اتحاد الشباب، رادس

51) محمد الزبيدي، منسق لجنة محلية، رجيش

52) ماهر معلاوي، عضو اتحاد الشباب، سليانة

53) نادر بن مهني، عضو اللجنة الجهوية، جنوب فرنسا

54) نهلة نعمان، عضو حزب العمال، أريانة

55) نسيم النعيري، عضو اتحاد الشباب، رجيش

56) نبيل بن عبد الله، عضو اللجنة المحلية، الكبارية

57) نهال سويعي، عضو اتحاد الشباب، تونس

58) أمين الجلاصي، عضو اتحاد الشباب، بنزرت

59) نرجس بلحاج رقيق، عضو حزب العمال، المهدية

60) عمر مرزوق، عضو اتحاد الشباب، منوبة

61) رؤوف الغالي، عضو حزب العمال، ألمانيا

62) رانيا الزغدودي، عضو اللجنة المحلية، الكبارية

63) نجوى الرزقي، عضو اللجنة الجهوية، منوبة

64) سندة مسعود، عضو اللجنة الجهوية، نابل

65) سيرين الوردي، عضو المكتب الجهوي لاتحاد الشباب، أريانة

66) سفيان بن غازي، عضو اللجنة المحلية، أريانة

67) ياسمينة بن رقاز، عضو مرشح، السند

68) لطفي خذر، عضو اللجنة المحلية، رجيش

69) ثريا منصور، عضو اللجنة المحلية، مكنين

70) جهاد زنتور، عضو اللجنة المحلية، رجيش

71) وائل الماجري، عضو اللجنة المحلية، حمام الأنف

72) وسيلة مليكي، عضو اللجنة المحلية، الكبارية

73) وئام بن العانس، عضو المكتب المحلي لاتحاد الشباب، مكنين

74) يوسف بن حاج علي، عضو اللجنة المحلية، الكبارية

75) يوسف الفقي، عضو اللجنة المحلية، رجيش

76) شوقي عمري، عضو مرشح، السند

77) زينب قلنزة، عضو لجنة محلية، تونس

78) منية النصيري، عضو حزب العمال، سيدي بوزيد

79) أحمد الجريبي، عضو اللجنة المحلية، أريانة

80) حسام اليوسفي، عضو اللجنة المحلية، مرناق

81) رضا جلولي، عضو اللجنة الجهوية، قفصة

82) خالد الهداجي، عضو حزب العمال، تونس

83) ريم العريفي، عضو اتحاد الشباب، منوبة

84) عمر السويح، عضو اتحاد الشباب، مكنين

85) مروى حيدري، عضو اللجنة المحلية، المنيهلة

86) بشير بوعلي، عضو اللجنة المحلية، باجة

87) حمادي الغربي، عضو اللجنة المحلية، باجة

88) ذاكر السماوي، عضو اللجنة الطهوية، سوسة

89) عبد الباقي الطيب، عضو اللجنة المحلية، السند

90) محسن سندي، عضو اللجنة المحلية، السند

91) محمد العربي الحيدوري، عضو اللجنة المحلية، السند

92) سميح عبد الله، عضو مرشح، السند

93) حسن البعزاوي، عضو حزب العمال، الزهراء

94) أيمن عبد الملك، عضو حزب العمال، المنستير

95) أماني العكرمي، منسقة جهوية لاتحاد الشباب، بنزرت

96) هدى مصباحي، عضو مرشح، السند

97) علي حمدي، عضو لجنة محلية، بني خلاد

98) جمال الشريف، عضو اللجنة المحلية، بني خيار

99) كمال العبيدي، اليسار النقابي، الكاف

100) زهرة بالشايب، عضو حزب العمال، الكاف

101) زينب الضبايبي، عضو مساواة، المهدية

102) دينا الماجري، عضو اتحاد الشباب، وادي الليل

103) طارق سلطان، عضو اللجنة الجهوية، أريانة

104) صالح شبيل، عضو اللجنة المحلية، المهدية

105) المنصف التيباوي، عضو اللجنة المحلية، تاكلسة

106) منذر عميري، عضو حزب العمال، تاكلسة

107) كمال بريك، عضو حزب العمال، تاكلسة

108) لزهر عميري، عضو حزب العمال، تاكلسة

109) نضال التيباوي، عضو حزب العمال، تاكلسة

110) نورالدين عميري، عضو حزب العمال، تاكلسة

111) فتحي حشايشي، عضو حزب العمال، تاكلسة

112) مراد القيزاني، عضو اللجنة المحلية، الدهماني

113) رضا مقصودي، عضو اللجنة المحلية، الدهماني

114) نور الدين الجبالي، عضو اللجنة المحلية، الدهماني

115) عتيقة برهومي، عضو اللجنة المحلية، الدهماني

116) الطاهر شمام، عضو اللجنة المحلية، بني خلاد

117) يوسف الحاجي، عضو اللجنة المحلية، بني خلاد

118) شريف القردلي، عضو اللجنة المحلية، المنستير

119) شادي الصالحي، عضو اللجنة الجهوية، توزر

120) محمد علي حمزاوي، عضو حزب العمال، حي التضامن

121) سالم بن يحيى، جريدة صوت الشعب

122) تقي الداهش، عضو اللجنة المحلية، جبنيانة

123) رضا رداوي، عضو اللجنة المحلية، السند

124) أنيس الشاوي، عضو اللجنة المحلية، تونس

125) ايمن السويسي سبيطلة

126) إيهاب مندرة، عضو اتحاد الشباب، بنزرت

127) رفيق بن رمضان عضو لجنة محلية مكثر

128) أسامة اللطيفي سبيبة




اِستقالة رئيس جوقة نداء تونس

أعلن القيادي بنداء تونس منجي الحرباوي (رئيس الجوقة)، على صفحته بالفايسبوك، اِنسحابه من الحزب.




قفصة/ المرزوقي يدعو إلى أخلقة السّياسة

د. المنصف المرزوقي

د. المنصف المرزوقي

اِعتبر منصف المرزوقي رئيس حزب حراك تونس الإرادة، أنّ هناك منظومة فاسدة تتحكّم اليوم في سياسة واِقتصاد البلاد، وأنّ الثّورة لم تقض على هذه المنظومة الّتي قال إنّها “تتعاطى مع السّلطة وكأنّها غنيمة حرب وستواجه كلّ محاولات اِجتثاثها”.

ولاحظ المرزوقي، خلال محاضرة ألقاها عشيّة أمس السّبت أمام عدد من أنصاره بقفصة، تحت عنوان “أخلقة السّياسة وهم أم مشروع”، أنّه في مقابل هذه المنظومة الفاسدة توجد منظومة أخرى تنادي بأخلقة السّياسة واِعتبارها تضحيّة وتغليبا للمصلحة العامّة.

وأكّد أنّ أخلقة السّياسة هي معركة لا تنتهي، وأنّ حزبه سيعمل بكلّ ما أوتي من جهد على المساهمة في رفع مستوى السّياسة، بعد أن اِنهار إلى مستوى غير مسبوق، على حدّ قوله.

وقال إنّه لا بدّ من توفر عدّة شروط من أجل إرساء سياسة أخلاقيّة، وهي القدوة والقانون والتّعليم والإعلام، مبيّنا أنّ أهمّ شيء في أخلقة السّياسة هو وضع قانون للّعبة السّياسية ولمحاربة الفساد، باِعتبار أنّ المجتمع “لا يُأخلق إلاّ بالقانون”، حسب تعبيره.

واِعتبر في هذا السّياق، أنّ المشكل الأساسي في تونس اليوم هو غياب دولة القانون والمؤسّسات، وهو ما يستوجب إرساء “قوانين شديدة الصّرامة” لأخلقة السّياسة، ومراقبة تمويل الأحزاب والإعلام ومنع السّياحة الحزبية ومعاقبة الفاسدين وتفعيل قانون حماية المبلّغين عن الفساد.

وأكّد المرزوقي أنّ وضع هذه القوانين وتطبيقها، سيمكّن من إخراج البلاد “من المستنقع الأخلاقي الّذي سقطت فيه”، داعيا أنصاره إلى مزيد النّضال والتّضحية من أجل الاِنتصار في المستقبل لمنظومة الحكم الّتي تحمل هموم المجتمع وتفكّر بمنطق تغليب المصلحة العامّة، وتضع الصّالح العامّ قبل المصلحة الخاصّة.




التّركيبة الجديدة لقيادة نداء تونس

تمّ الاِتّفاق خلال اِجتماع لقيادات حزبي نداء تونس والاِتّحاد الوطني الحرّ الّذان أعلنا عن اِندماجهما يوم الأربعاء الماضي، على أن تكون قيادة الحزب وفق الهيكلة التّالية إلى حين اِنعقاد المؤتمر الاِنتخابي:
1. الهيئة السّياسية: تتركّب مبدئيا من 50 عضوا أو أكثر من بين أعضاء الهيئتين السّياسيتين للحزبين ويرأسها حافظ قائد السّبسي الممثّل القانوني للحزب، وتبقى مفتوحة للاِندماجات اللاّحقة.
2. الدّيوان السّياسي: ويرأسه الأمين العامّ ويتركّب من 13 عضوا كالتّالي:
– الأمين العام:  سليم الرّياحي
– المنسّق العام:  رضا بلحاج
– رئيس الكتلة النّيابية:  سفيان طوبال
– أمين المال:  أنيس الرّياحي
– النّاطق الرّسمي: أنس الحطّاب
– أمين وطني مكلّف بالهياكل: قاسم مخلوف
– أمين وطني مكلّف بالمرأة:  سميرة الشوّاشي
– أمين وطني مكلّف بالعلاقة مع الأحزاب والمنظّمات:  ناجي جلّول
– أمين وطني مكلّف بالهياكل بالخارج: عبد الرّؤوف الخمّاسي
– أمين وطني مكلّف بالعلاقات الخارجية: فوزي اللّومي
– أمين وطني مكلّف بالشّباب: سماح دمّق
– رئيس اللّجنة القانونية: نبيل السّبعي
– المكلّف بالإعلام والاِتّصال: يسرى ميلي.




منظّمات تونسية بإجراء تحقيق دولي مستقلّ وعاجل في الاِختفاء القسري للصّحفي جمال خاشقجي

طالبت منظّمات تونسية بإجراء تحقيق دولي مستقلّ وعاجل في الاِختفاء القسري للصّحفي السّعودي جمال خاشقجي واِحتمال اِغتياله بالقنصلية السّعودية بإسطنبول وذلك في بيان هذا نصّه:

    تضمّ المنظّمات الحقوقية والمهنية التّونسية الموقّعة أسفله صوتها إلى أصوات المنظّمات الحقوقية الدّولية ومكتب المقرّر الأممي الخاصّ بحرّية الرّأي والتّعبير للمطالبة بإجراء تحقيق دولي مستقلّ وعاجل في الاِختفاء القسري للصّحفي السّعودي جمال خاشقجي واِحتمال اِغتياله بمقرّ القنصلية السّعودية بإسطنبول الّذي كان دخله في الثّاني من أكتوبر الجاري.

وتعتبر أيّ محاولة لمنع هذا التّحقيق المستقلّ والعاجل بمثابة الضّوء الأخضر للسّلطات السّعودية من الدّول المستفيدة خاصّة من بيع الأسلحة لها، وفي مقدّمتها الولايات المتّحدة الأمريكية، لإسكات المزيد من المدافعات والمدافعين  السّعوديين عن حرّية التّعبير والصّحافة وحقوق المرأة، والتّمادي في اِرتكاب جرائم الحرب باليمن، وما ينجرّ عنها من قتل عشوائي للمدنيّين واِنتشار للأوبئة والمجاعة في بلد يعدّ الأكثر فقرا في المنطقة العربية.

كما تعبّر المنظّمات الحقوقية والمهنية، من جهة أخرى، عن بالغ اِنشغالها بمشاركة قوّات تونسيّة في مناورات عسكرية جوّية في بداية أكتوبر الجاري بتونس مع قوّات عسكرية سعودية، هي الأولى من نوعها منذ الاِستقلال. وتحذّر من خطورة مثل هذا التّعاون والتّقارب مع دولة منغلقة تشير العديد من التّقارير الحقوقية والدّراسات العلميّة أنّها ما اِنفكت تزداد اِستبدادا وعداء لدعاة الاِجتهاد في الدّين والإصلاح السّياسي، حتّى داخل أسرة آل سعود الحاكمة ذاتها، وتجميعا لأحدث أسلحة الدّمار والقمع والرّقابة.

المنظّمات الموقّعة:

  • جمعية يقظة من أجل الدّيمقراطية والدّولة المدنية
  • النّقابة الوطنية للصّحفيين التّونسيّين
  •  مركز تونس لحرّية الصّحافة
  •  الاِتّحاد التّونسي للإعلام الجمعياتي
  •  الجمعية التّونسية للدّفاع عن القيم الجامعية
  •  الجمعية التّونسية للنّساء الدّيمقراطيات
  •  الرّابطة التّونسية للدّفاع عن حقوق الإنسان
  •  اللّجنة من أجل اِحترام الحرّيات وحقوق الإنسان في تونس
  •  المنتدى التّونسي للحقوق الاِقتصادية والاِجتماعية
  •  المنظّمة التّونسية لمناهضة التّعذيب