شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | القطب القضائي المالي فتح مؤخّرا تحقيقات في ملفّات فساد متعلّقة بذمّة هيئة الحقيقة والكرامة

القطب القضائي المالي فتح مؤخّرا تحقيقات في ملفّات فساد متعلّقة بذمّة هيئة الحقيقة والكرامة

Spread the love
الأستاذ محمّد بن جماعة

بمناسبة عودة الحديث عن سليم شيبوب في قضية فساد شركة النّقل الّتي حكمت فيها اليوم، محكمة بريطانية..
هيئة الحقيقة والكرامة، قدّرت أنّ سليم شيبوب اِستفاد من الرّشاوى والفساد، بمبلغ لا يقلّ عن 5 مليار دينار (إي نعم، مليار دينار)
وفي إطار المصالحة، طالب المكلّف العامّ بنزاعات الدّولة باِستعادة 1.8 مليار دينار فقط..
وحكمت هيئة الحقيقة والكرامة لاحقا، بتخفيض المبلغ إلى 307 مليون دينار فقط، تعاد بالتّقسيط على مدى 4 سنوات، على أن يستعيد جميع أملاكه المصادرة مقابل ذلك..
ولحدّ الآن لم يتمّ اِسترجاع أيّ مبلغ من الدّولة في إطار هذه الاِتّفاقية..

تخيّل: أنّ الرّجل مافيوزي سرق مبلغا ضخما بهذا الحجم، بما يجعله أحد أكبر أثرياء تونس.. وفي إطار المصالحة، طالبوه بإعادة 6% فقط من المال المسروق.. يعني عبارة على زكاة المال، باش تولّي فلوس حلال..
في حين أنّ القباضة المالية لا تتهاون مع مؤسّسات صغرى على حافّة الإفلاس، على 10 و20 ألف دينار..

بالمناسبة:
علمت أنّ القطب القضائي المالي فتح مؤخّرا تحقيقات في ملفّات فساد متعلّقة بذمّة هيئة الحقيقة والكرامة، بعد أن أحالت عليه محكمة المحاسبات مجموعة قضايا وردت في تقريرها..