شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | بيان الإدارة العامّة لأمن رئيس الدّولة والشّخصيات الرّسمية

بيان الإدارة العامّة لأمن رئيس الدّولة والشّخصيات الرّسمية

Spread the love
image_pdfimage_print
الأستاذ عدنان منصر

بيان الإدارة العامّة لأمن رئيس الدّولة والشّخصيات الرّسمية حول تأمين رئيس الجمهورية بيان يعيد الموضوع الأمني للمؤسّسة الأمنية ويسحبه بصفة صارمة وباتّة من التّداول فيه من غير ذوي الخبرة والتّجربة.

شخصيّا أعتبر أنّ مقرّ إقامة رئيس ااجمهورية هو القصر الرّئاسي بقرطاج، ولكن أعتقد أنّ الرّسائل السّياسية الرّمزية لها قيمتها أيضا.

ما يجب على التّونسيين التأكّد منه، هو الحرفيّة العالية والكفاءة الأكيدة لجهاز الأمن الرّئاسي، والتّضحيات الّتي يقدّمها أفراده، مثل كلّ الأسلاك المسلّحة العسكريّة والأمنيّة، من أجل حماية حدود البلاد ومؤسّساتها.

التّداول العلني في قدرات هذه الأجهزة عادة يجب أن نتخلّى عنها، وفيما عدا دورنا كمواطنين في رفع معنويات الأجهزة، فإنّ واجبنا الأساسي هو الثّقة فيها.

بيان الإدارة العامّة لأمن رئيس الدّولة والشّخصيات الرّسمية:

“يهمّ الإدارة العامّة لأمن رئيس الدّولة والشّخصيات الرّسمية أن توضّح ما يلي:
• أنّ الإدارة العامّة لأمن رئيس الدّولة والشّخصيات الرّسمية تعمل إلى جانب سيادة رئيس الدّولة وتحت إمرته في كنف المحبّة والاِحترام والأريحية، وأنّها تمتلك من الطّاقات البشرية والتّقنية ما يُمكّنها من توفير أعلى درجات الحماية والتّأمين أين ما تواجد سيادته فوق أيّ أرض وتحت أيّ سماء.
• أنّ السيّارة الّتي وُضعت على ذمّة سيادة رئيس الدّولة الأستاذ قيس سعيّد يوم تسلّم السّلطة قد تحصّلت عليها مؤسّسة رئاسة الجمهورية خلال القمّة العربية الأخيرة الّتي عُقدت بتونس في شكل هبة من أحد الدّول الصّديقة ولم تُكلّف خزينة الدّولة ملّيما واحدا.
• أنّ الإدارة العامّة لأمن رئيس الدّولة والشّخصيات الرّسمية تعمل بكلّ جهد إلى جانب مختلف الوحدات الأمنية من شرطة وحرس على إيجاد الحلول الكفيلة للجمع بين إنجاح المهام الموكلة إليها وعدم تعطيل مصالح السّادة المواطنين وخاصّة الحقّ في التنقّل”.