شريط الأخبار
الرئيسية | لحظة أخبار | أخبار وطنية | متابعات/ اِختتام الملتقى الدّولي لفيلم مكافحة الفساد.. معالجة قضايا الفساد عن طريق الفنّ والثّقافة كأداة لرفع الوعي المجتمعي

متابعات/ اِختتام الملتقى الدّولي لفيلم مكافحة الفساد.. معالجة قضايا الفساد عن طريق الفنّ والثّقافة كأداة لرفع الوعي المجتمعي

Spread the love
image_pdfimage_print
الأستاذ محمّد رضا البقلوطي

اِحتضنت مدينة الثقافة، مساء يوم الأحد 20 أكتوبرالجاري، فعاليات اِختتام الملتقى الدولي لفيلم مكافحة الفساد الذي اِنطلق يوم 17 أكتوبر، حيث شارك في المسابقة الرسمية للملتقى 22 فيلما قصيرا منها 3 من تونس إلى جانب 19 فيلما قصيرا من بلدان مختلفة من أوروبا وآسيا وإفريقيا وأمريكا الجنوبية. وجمعت مسابقة التحقيقات الصحفية 10 أعمال من تونس والمغرب وموريتانيا ومصر والجزائر وألمانيا. فيما تنافس على جائزة أفضل سيناريو 9 مشاريع أفلام.
وقد أسندت لجنة التحكيم الجوائز التالية:
جائزة السيناريو: تنويه لسيناريو “عقد” لبلال الرحموني (تونس)
جائزة أفضل سيناريو: “كارما” لمحمد اسماعيل عمارة (تونس )

جائزة أفضل تحقيق اِستقصائي:
و بخصوص مسابقة أفضل عمل صحفي استقصائي فقد فازت به مروى محجوب عن عملها “التمرة المخدّرة بين تونس والمغرب، تهريب وترويج” عن صنف التحقيقات التونسية، فيما أ حرزت مؤسسة دوتشيه فيله عربي على هذه الجائزة عن التحقيقات الأجنبية عن عمل بعنوان “خطر المتاجرة بالصحة”

مسابقة الأفلام القصيرة:
الجائزة الأولى: من نصيب شريط  “بو العيلة” لمرتضى الغنوشي ( تونس)
 جائزة لجنة التحكيم: مناصفة لـ”ميموراندوم” لماريو منريكز (الأرجنتين) و”مجاعة” لزهرة رستمبور (إيران)
جائزة الجمهور: “حالة عادية” إخراج جماعي ( تونس)
 وتحصل شريط “السكة عدد 13” لسامي النصري من تونس على تنويه خاص من لجنة التحكيم.

فتح الأفق أمام المخرجين التّونسيين الشبّان
وقد تم تنظيم  هذا الملتقى السينمائي ببادرة من الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بالتعاون مع وزارة الشؤون الثقافية ووزارة التربية ووزارة الشباب والرياضة والمنظمة التونسية لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة ومسرح الأوبرا والمركز الوطني للسينما والصورة. و بمساهمة شركاء أجانب على غرار الوكالة الكورية للتعاون الدولي والوكالة الألمانية للتعاون الفني والمعهد الفرنسي بتونس.
ومن أهداف هذا الملتقى  فتح الأفق أمام المخرجين التونسيين الشبان خاصة الهواة و طرح القضايا التي تتعلق بالفساد في جميع المجالات و مقاومته من زاوية الثقافة والفنّ

ترسيخ فكرة معالجة قضايا الفساد عن طريق الفنّ والثّقافة
على شاكلة الدورة الأولى سنة 2018 والتي كانت بمثابة المفاجأة من حيث التنظيم والحضور والتفاعل حرصت الهيئة على تنظيم الدورة الثانية من الملتقى الدولي لفيلم مكافحة الفساد  من 17 إلى 20 اكتوبر الجاري  دورة أرادت منها الهيئة خلق ديمومة هذا الحدث في تونس وخارجها وكذلك ترسيخ فكرة معالجة قضايا الفساد عن طريق الفن والثقافة كأداة لرفع الوعي المجتمعي في مجابهة آفة أضرّت به. وفعلا جاءت الدورة الثانية ثرية بمضمونها وتنوع في البرنامج من ذلك اِستقبال  هذه السنة 150 شابا وشابة من مختلف ولايات الجمهورية والذين حضروا كامل أيام الدورة إلى جانب 200 طفلا  من نوادي المواطنة بمختلف جهات الجمهورية الذين شاركوا في ورشات خاصة بالأطفال، ضمن فعاليات الملتقى. وضمانا لإستمرارية الملتقى الدولي لفيلم مكافحة الفساد في دوراتها القادمة فسيتم تكوين جمعية تتولى تنظيم الملتقى مستقبل