شريط الأخبار
الرئيسية | لحظة أخبار | أخبار وطنية | متابعات/ اِنطلاق عمليّة الاِقتراع في ظروف عادية

متابعات/ اِنطلاق عمليّة الاِقتراع في ظروف عادية

Spread the love
الأستاذ محمّد رضا البقلوطي

عقدت الهيئة العليا المستقلّة للاِنتخابات في حدود الثّامنة والنّصف صباحا نقطة صحفيّة حول اِفتتاح مراكز الاِقتراع داخل الجمهورية. وقد أشار رئيس هيئة الاِنتخابات في أوّل نقطة إعلامية عن تفاصيل اِنطلاق عمليّة الاِقتراع في ظروف عادية إذ فتحت جميع المراكز في الثّامنة صباحا لتتواصل إلى حدود الساعة السادسة مساء في أغلب المراكز ماعدى في بعض الحالات الاِستثنائية الّتي تنطلق فيها عمليّة الاِقتراع من العاشرة صباحا لتنتهي عند تمام الرّابعة بعد الزّوال بالنّسبة لمراكز بولايات الكاف، جندوبة، سيدي بوزيد، قفصة وعددها 242 تضمّ 331 مكتبا.

وللإشارة فإنّ العدد الجملي للمسجّلين في السجلاّت الاِنتخابية بلغ7 ملايين و88 ألف مسجّل 49 بالمائة منهم من النّساء، و35 بالمائة من الشّباب ما بين 18 و35 سنة. وبلغ عدد مراكز الاِقتراع بالداخل 4326 وعدد المكاتب 13115. في حين عدد رؤساء المراكز4567 يساعدهم 8032 إضافة إلى 40338 وبذلك يكون العدد الجملي 52 ألف و937 موظفا. هذا ويتابع العملية الاِنتخابية حوالي 13 ألف ملاحظ من مكوّنات المجتمع المدني من بينهم 450 من الخارج يقومون بالملاحظة عن قرب للعملية الاِنتخابية والتي تتميز كذلك بحضور كبير لممثّلي الأحزاب الذين أسندت لهم الهيئة العليا المستقلة للانتخابات 80 ألف اِعتماد. وبالنّسبة للتّغطية الإعلامية لهذا الاِستحقاق يتابعها حوالي 1800 صحفي من بينهم 300 صحفي أجنبي.

رئيس الجمهورية  يجدّد الدّعوة للتوجّه بكثافة إلى مراكز الاِقتراع
من جهة أخرى أدّى رئيس الجمهورية المؤقّت محمّد النّاصر واجبه الاِنتخابي صباح اليوم الأحد 15 بمكتب الاِقتراع بالمدرسة الإعدادية 02 مارس 1934 بضاحية سيدي بوسعيد. وقد أكّد رئيس الدّولة على أنّ قيم الجمهورية ومبادئ الدّستور في فصله الثّاني تنصّ على أنّ تونس دولة مدنيّة تقوم على المواطنة وإرادة الشّعب وعلوية القانون، ممّا يجعل من الاِنتخاب حقّ وواجب. وجدّد رئيس الجمهورية دعوته التّونسيين والتّونسيات داخل أرض الوطن وخارجه للتوجّه بكثافة إلى مراكز الاِقتراع لاِختيار من يرونه جديرا بثقتهم، مشدّدا على أنّ اِرتفاع نسبة التّصويت سيمثّل تعزيزا للوحدة الوطنية ودعمًا للثّقة في المستقبل وسيؤكّد للعالم بأسره مضي بلادنا قدما في مزيد ترسيخ مسارها الدّيمقراطي وتركيز ديمقراطيّتها الفتيّة.

من جهة أخرى، تمّت الإشارة خلال النّدوة الصّحفيّة الّتي عقدتها الهيئة العليا المستقلّة للاِنتخابات مساء الأمس إلى أنّ نسبة إقبال النّاخبين في الاِنتخابات الرّئاسيّة بالخارج تصل إلى 9.2% في حدود السّادسة مساء.

علما وأنّ مجموع النّاخبين في الخارج بالنّسبة للاِنتخابات الرّئاسيّة إلى حدود السّادسة مساء بتوقيت تونس بلغ 35557 أي بنسبة إقبال تقدّر بـ9.2% موزّعة كما يلي:

العالم العربي وباقي العالم: 6869 ناخبا بنسبة 19.1%.

وفي فرنسا 2 بلغ عدد النّاخبين 8058 بنسبة 6.9%.

في ألمانيا بلغ العدد 3445 ناخبا بنسبة 12%.

في فرنسا 1 العدد 13750 بنسبة 15.5%.

بأمريكا والدّول الأوروبيّة المتبقّية: 57885 ناخبا بنسبة 3.7%.

في إيطاليا 1265 ناخبا بنسبة 2.2%.

%d مدونون معجبون بهذه: