متابعات/ بعد غلق باب الترشّحات، اِنتظار الفرز وإعلان قائمة المقبولين أوّليا لخوض سباق الرّئاسية

الأستاذ محمّد رضا البقلوطي

 بلغ عدد المترشّحين للاِنتخابات الرّئاسية 97 مترشّحا. رقم من بين دلالاته تداعيّات مرحلة تجزئة المجزّأ وتقسيم المقسّم الّتي عاشتها البلاد. الرّئاسية ستكون فرصة لإعادة تجميع القوى والعائلات السّياسية إلى كتل وتجمّعات وخيارات ومصالح كبرى قد لا تقبل القسمة على أكثر من اِثنين وستلقي النّتائج بظلالها على تشريعيّة ستكون يقينا أكثر حسما وفعلا في مستقبل البلاد خلال الخماسيّة القادمة.

قائمة المتقدّمين بمطالب الترشّح 
أمّا قائمة المتقدّمين بمطالب الترشّح للاِنتخابات الرّئاسية (97 مطلبا) فإنّ التّقديرات ربّما لن يفوت عدد المطالب الّتي ستقبل الـ30 في أقصى الحالات…. وللإشارة  فإنّ أصحاب مطالب الترشّح هم: منجي الرّحوي، محمّد عبّو، لطفي المرايحي، منير الجميعي (سحب ترشّحه)، عبير موسي، نبيل القروي، نضال كريم،  عليه حمدي، فتحي كريمي، نزار الشّوك، فتحي الورفلي، منصف الوحيشي، محمّد الشّادلي الفقيه، أحمد محمّد الهادي منصوري، المهدي جمعة، لزهر غزلاني، عمارة سعدلاوي، خالد القلعي، رضا العابد، عبد الحميد عمّار، رشاد عاشور (سحب ترشّحه)، البرني المعزّ، حمدي رجب، الصّحبي خالدي، محمّد علي عاتي، حمّادي الجبالي، محمّد مرزوقي، عدنان حناشية، توفيق جبنون، محمّد منصف المرزوقي، أحمد بن نفيسة، حمّة الهمّامي، سامي شعبان، لمية الخميري، عبد الكريم الزّبيدي، حبيب الهدروق، بدر الدّين البريني، فتحي السّردوك، محرز الزّغلامي، الشّيخاوي رقيّة الحافي، نور الدّين بوعلي، الصّحبي بن محمّد الطّرابلسي، محمّد لسعد العوني، إقبال الامين، زياد تبر، عبد الواحد بن محمّد الخشناوي، رضوان بن سليم عبد العالي، فتحية معاوي، الحبيب بن محمّد ساسي، رفيق الشّاهد السلاّمي، محسن المجاهد، مروان بن عمر، منير البعتور، محمّد الهاشمي الحامدي، محمّد أمين العقربي، محمّد الصّافي سعيد، يوسف الشّاهد، محسن مرزوق،  محمّد الصّغير بن محمّد صالح النّوري، ماهر خذر، الصّادق الشّرف، روضة الرّزقي، عبد الفتّاح مورو، عبد اللّطيف الدّريدي، المولدي عويشاوي، محمّد بن بلقاسم، صابر النّفزي بالوكالة عن سمير النّفزي، توفيق مبروك، محمّد صالح جنّاد، عمر منصور، محمّد أوسط العيّاري، الطيّب بالصّادق بالوكالة عن سليم الرّياحي، محمود الرّويسي، كمال عبيد، أمين بن صالح، قيس سعيّد، النّوادي عويشاوي، المنجي الوحيشي، إلياس الفخفاخ، هشام حمدي، رياض بعزاوي، سلمى اللّومي، الصّحبي براهم، ليلى همّامي، حميدة بن جمعة، روضة قفراش، عبد المجيد هرماسي، ضحى الحدّاد، سعيد العايدي، عبد الرّؤوف بن رمضان، زهرة مهنّي، الهادي بن حسين، ناجي جلّول، بشير العواني، حاتم بولبيار، عبيد البريكي، سيف الدّين مخلوف، مليكة الزدّيني، البحري الجلاصي، مختار لطفي كمّون.

في اِنتظار الفرز وإعلان قائمة المقبولين أوّليا
تلك هي قائمة من قاموا بإيداع ملفّات ترشّحهم للاِنتخابات الرّئاسية وذلك قبل غلق باب الترشّحات يوم الجمعة 9 أوت الجاري في السّاعة السّادسة مساء. في اِنتظار الفرز وإعلان قائمة المقبولين أوّليا لخوض سباق الرّئاسية. وللتّذكير فإنّه خلال اليوم الأخيرأودع  42 مترشّحا ملفّاتهم لدى مصالح هيئة الاِنتخابات بعد أن سجّلت الهيئة على مدار السّبعة أيّام الفارطة تقديم 56 مترشّحا لملفّاتهم. 
من جهته أشار عضو هيئة الاِنتخابات فاروق بوعسكر أنّ قرابة العشرين أو الخمسة وعشرين بالمائة من مطالب الترشّح اِستوفت شروط الترشّح، مضيفا أنّ 27 مترشّحا فقط أودعوا الضّمان المالي وقيمته 10 آلاف دينار بالخزينة العامّة للبلاد التّونسية، وأنّ 33 مطلب ترشّح تضمّنت أخطاء في التّزكيات.
وبالتّالي فإنّه من المنتظر أنّ عدد المقبولين أوّليا سيكون أقلّ بكثير من عدد مطالب الترشّح المودعة لدى مكتب الضّبط بالهيئة. هذا ويتمّ اِنطلاقا من اليوم السّبت التّنبيه على المترشّحين الّذين لم يتمّوا وثائق ترشّحاتهم لاِستكمالها في ظرف يومين.

كثافة عدد المترشّحين في اليوم الأخير
وممّا يمكن الإشارة إليه هو كثافة عدد المترشّحين في اليوم الأخير وخاصّة السّاعة الآخيرة حيث شهدت إقبالا كبيرا من طرف المترشّحين والمرفوقين بمسانديهم وخاصّة أؤلئك الّذين حضروا بعد اِنتهاء الموعد أي السّادسة مساء. في حين تمكّن المترشّحون الّذين حضروا قبل غلق الباب من اِستكمال الإجراءات. حشد كبير أمام مقرّ الهيئة ومحاولات للدّخول بعد الوقت القانوني غير أنّ الهيئة كانت حريصة على اِحترام عامل الوقت. وللإشارة كذلك فإنّ ظروف تقديم الترشّحات للاِنتخابات الرّئاسية كانت عادية ولم تشهد إشكالات تذكر، رغم بعض الترشّحات غير الجدّية والّتي ستكشفها الهيئة من خلال الإعلان عن القائمة الأوّلية للمترشّحين والّذي سيظهر الفارق بين عدد المترشّحين وعدد المقبولين أوّليا لخوض غمار الاِستحقاق الاِنتخابي للرّئاسية.