شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | وصيّة ميّت..

وصيّة ميّت..

Spread the love
image_pdfimage_print
الأستاذ محمد ضيف الله

الزّبيدي صعد نجمه هذه الأيّام، وقد ركّز البعض على حسن تنظيمه للجنازة. وهم جادّون في ذلك ولا يشعرون بأنّ كلامهم مثير للسّخرية. وعلى أيّة حال، كان الزّبيدي آخر من قابل السّبسي، وقد صرّح بأنّ الرّاحل أعطاه “رسائل مهمّة جدّا” معتبرا “أنّه ليس مناسبا تناولها إعلاميّا الآن”، على أساس أنّ السّبسي حكمنا حيّا ويحقّ له أن يحكمنا ميّتا، وأنّه سيعطينا تلك “الرّسائل المهمّة جدّا” سطرا سطرا (على وزن قطرة قطرة)، وصيّة ميّت. 

هذه الوصيّة الّتي لا نعرفها لسنا ندري هل تلتقي مع إيديولوجيّة عسكريتاريّة ترتاح لحكم الضبّاط، إلاّ أنّ ما لا يعرفه القوم هو أنّ وجود الزّبيدي على رأس وزارة الدّفاع، لم يكن لأنّه عسكري وإنّما من باب التّقاليد التّونسية السّمحاء، أن يكون مدني على رأس وزارة الدّفاع، وذلك لا يحوّل طبيبا بطبيعة الحال إلى ضابط عسكريّ، ولا يجعل جيشا متشبّعا بالقيم الجمهورية يتدخّل في السّياسة أو يمسك السّلطة.

وصايا الموتى لا تلزمنا. نحن أعلم بشؤوننا.

%d مدونون معجبون بهذه: