شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | الاِهتمام بحفل النّقابي ليس تجسّسا على النّاس … فلا تزعجوا النّاس بترّهاتكم السّوداء

الاِهتمام بحفل النّقابي ليس تجسّسا على النّاس … فلا تزعجوا النّاس بترّهاتكم السّوداء

Spread the love
image_pdfimage_print
الأستاذ محمّد بن رجب


الجماعة إيّاهم يتّهمون كلّ من اِنتقد الحفل المهرجاني لزفاف اِبن النّقابي بكونهم تجسّسوا على خصوصيّات النّاس والتدخّل في ما لا يعنيهم..

ويخفي الجماعة إيّاهم أصل القضيّة بخطّة محكمة لإنهاء الموضوع ولملمته… وأنّ أصل القضيّة هو الّذي يمكن أن نلخّصه في السّؤال التّالي:
“كيف لنقابيّ أن ينفق مئات الملايين على زفاف”؟!
ولا يتساءل الجماعة إيّاهم قصدا طبعا:
من أين له كلّ هذا المال الّذي أنفقه بما يشير إلى أنّ له أموالا كثيرة أخرى إذ أنّ الإنسان لا يضع ثروته في حفل زفاف…
وهذه الثّروة كيف جمعها خاصّة وأنّه من رجال التّعليم، فلا هو صاحب معمل ولا هو رجل أعمال.. ولو كان رجل أعمال ماذا يفعل في قيادة الاِتّحاد العامّ للشغّالين… 

هذه الاسئلة ليست تدخّلا في شؤون النّاس أو تجسّسا عليهم… إنّه حقّ من حقوق المواطنين وخاصّة العمّال الّذين اِنتخبوه…
فالنّقابي مسؤول… والنّاس يهتمّون بكلّ الّذين يتمّ اِنتخابهم من أجل خدمة الآخرين. ومن حقّ النّاس أن يتساءلوا عن الّذين تمّ اِختيارهم أو اِنتخابهم أو تعيينهم لخدمة الصّالح العامّ…

لو كان النّاس يتجسّسون على الجميع لكانت البلاد لا تتحدّث إلاّ عن حفلات أعراس في تونس أنفقت فيها المليارات واُستعملت فيها الطّائرات الخاصّة والعامّة.. ونصبت فيها الخيام لوحدها بمئات الملايين بمهندسين من الخارج.. 
فلا تزعجوا النّاس إذن بترّهاتكم السّوداء. وللعلم فإنّ من اِختار العمل مع المجموعة الوطنية أو لخدمتها ليس من حقّه أن يغضب إذا ما اِهتمّ النّاس بشؤونه الخاصّة لأنّه نجم أو زعيم أو وزير.. أو نائب في البرلمان أو سفير أو وال … وغير ذلك…

%d مدونون معجبون بهذه: