شريط الأخبار
الرئيسية | لحظة أخبار | أخبار دولية | ليبيا/ اِستيلاء القوّات المتحالفة مع الحكومة اللّيبية على صواريخ متقدّمة أمريكيّة وصينيّة الصّنع إضافة إلى طائرات مسيّرة

ليبيا/ اِستيلاء القوّات المتحالفة مع الحكومة اللّيبية على صواريخ متقدّمة أمريكيّة وصينيّة الصّنع إضافة إلى طائرات مسيّرة

Spread the love
image_pdfimage_print

قال مسؤولون إنّ القوّات المتحالفة مع الحكومة اللّيبية المعترف بها دوليّا ومقرّها طرابلس اِستولت على صواريخ متقدّمة أمريكيّة وصينيّة الصّنع إضافة إلى طائرات مسيّرة، عندما سيطرت على مدينة غريان من قوّات شرق ليبيا (مليشيا حفتر) الأسبوع الماضي.

وسيطرت قوّات طرابلس يوم الأربعاء على غريان الواقعة جنوبي طرابلس والّتي كانت قوّات شرق ليبيا تستخدمها قاعدة رئيسيّة للإمداد في الهجوم على طرابلس مقرّ الحكومة المعترف بها دوليّا.

وعرض مسؤولون على الصّحفيّين أسلحة، قالوا إنّه تمّ الاِستيلاء عليها ومن بينها صواريخ جافلين المتطوّرة أمريكيّة الصّنع المضادّة للدبّابات. كما عرضوا أيضا قذائف مدفعيّة موجّهة باللّيزر صينيّة الصّنع. وقالوا إنّه تمّ الاِستيلاء أيضا على طائرات مسيّرة قتاليّة وأسر نحو 150 فردا.

وتشير العبارات المكتوبة على صواريخ جافلين إلى أنّها كانت في الأصل تخصّ القوّات المسلّحة لدولة الإمارات العربية المتّحدة إحدى داعمي حفتر الأساسيّين.

وكانت تقارير للأمم المتّحدة قد ذكرت في السّابق، أنّ الإمارات ومصر تسلّحان “الجيش الوطني اللّيبي” الّذي يقوده حفتر منذ عام 2014 لكنّ التّفاصيل لم تكن واضحة.

وقال المحلّل الأمني الإسرائيلي عوديد بيركوفيتز الّذي يعمل بشركة ماكس للاِستشارات، إنّها المرّة الأولى الّتي تظهر فيها صواريخ جافلين في الصّراع في ليبيا.

وأضاف قائلا “الأسلحة نفسها متطوّرة للغاية لكنّها لا تغيّر قواعد اللّعبة في ليبيا، الأمر الحقيقي الّذي يغيّر قواعد اللّعبة سياسيّا هو أنّ أنظمة تسليح أمريكيّة متطوّرة قد سُلّمت إلى طرف ثالث وهذا قد يدفع الولايات المتّحدة لمعارضة الإمارات ودعمها للجيش الوطني اللّيبي”.

وشنّ حفتر هجومه على طرابلس في الرّابع من أفريل مفاجئا الأمم المتّحدة الّتي كانت تعدّ لمؤتمر وطني في محاولة لإنهاء الفوضى الّتي تعمّ ليبيا منذ سقوط معمّر القذافي في 2011.

ولم يتمكّن هجوم “مليشيات حفتر”، المتحالف مع حكومة موازية في شرق ليبيا، من اِجتياز الضّواحي الجنوبية لطرابلس.