شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | اللّعنة.. هناك أشخاص تفوح منهم رائحة الدّم…

اللّعنة.. هناك أشخاص تفوح منهم رائحة الدّم…

Spread the love
image_pdfimage_print

الأستاذ الحبيب بوعجيلة

ليس بالضّرورة أن تقول “رغم اِختلافي معه” لأنّها جملة باردة وبلا معنى ولا وظيفة لأنّك لن تجد الوقت لتبيّن لنا نقاط الاِختلاف في تدوينة سريعة تبرز فيها أسفك الأخلاقي على موت سجين سياسيّ في محبسه لأنّك سياسيّ يحترم القيم…

لكنّ الأسلم أن تشير بسرعة إلى أسباب أسفك… إمّا أنّه مجرّد ترحّم على ميّت ولا شماتة في الموت وهذا معقول، ولكنّه غير كاف مع فقيد سياسيّ.. وإمّا أن تشير إلى أنّ سبب ترحّمك هو أنّه رئيس شرعيّ تمّ عليه اِنقلاب وهذا موقف سياسي يجوز اِتّخاذه بقطع النّظر عن الاِختلاف مع المنقلب عليه وسياساته ما دمت ديمقراطيّا… أو أن تكتفي فقط باِعتبار سبب ترحّمك أنّ الرّجل في كلّ الأحوال كان سجينا سياسيّا وقع في أسر خصمه بعد معركة سياسيّة والمفروض أن يعامل الأسير والسّجين السّياسي بما تقتضيه مبادئ حقوق الإنسان من حقّ في العلاج ومحاكمة عادلة، ممّا يفرض عليك اِعتبار النّظام الّذي مات في سجنه نظاما فاشيّا مجرما مارقا حتّى لو كنت لا تختلف مع هذا النّظام وتختلف مع قتيله…

البشاعة الّتي لا دواء لها أن تتصوّر أنّك يمكن أن تكون مناصرا لمقاومة سمحة وتقدّمية مستنيرة ترفض “الرّجعية السّوداء” بقطع النّظر عن صحّة موقفك الفكري وأن تعلن أنّك لا تأسف على وفاة سجين سياسيّ في معتقله.. وقتها نقول أنّ المقاومة أشرف والتقدّمية أنبل من أن ندّعي مناصرتها بالرّغبة في مواجهة الخصوم السّياسيّين بقتلهم عبر جهاز الدّولة البوليسيّة العسكريّة خصوصا إذا لم يكن صراعك مع خصمك هذا في ساحة نزاع مسلّح…

الأكثر بشاعة حين تعلن أنّك لا تساند وتغضب ممّن يحزنون أو يتأسّفون لموت مرسي في سجن جلاّديه لأنّه ضدّ سوريا وضدّ المقاومة والقوميّة والتقدّمية، فأنت وقتها لست لا مع سوريا ولا المقاومة ولا التقدّمية… أنت ببساطة مصّاص دماء مرعب يجب أن ندعو الله أن لا تحكمنا وأن لا تكون شريكا لنا في وطن ولا في مشروع ولا في حلم…ا

اللّعنة.. هناك أشخاص تفوح منهم رائحة الدّم…

رحم الله مرسي… رغم اِختلافي معه… يا إلاهي لقد قلتها… أبدا رحم الله مرسي لأنّ السّيسي مجرم سفّاح …

%d مدونون معجبون بهذه: