شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | ليس أقلّ من إقالة وزير السّياحة…

ليس أقلّ من إقالة وزير السّياحة…

Spread the love
image_pdfimage_print

الأستاذ الحبيب بوعجيلة

ليس أقلّ من إقالة وزير السّياحة لحفظ كرامة الوطنية التّونسية.

قبح ذنب التّطبيع الّذي كشفته القناة الصّهيونية 12 لا يزيد قبحا عن ردّ الوزير على قناة الميادين وعلى الصّفحات والكتّاب وكلّ من أورد التّقرير بترجمة حرفيّة… وليس الحدث العار بأكثر قبحا من المواقف الطّائفية والمذهبيّة الّتي وصم بها روني الطّرابلسي المقاومة ومناهضي التّطبيع التّونسيّين فضلا عن طريقة ذكره للشّهيد أبي جهاد وتوصيفه لحادثة اِغتياله، إضافة إلى موقفه المنحاز والمناقض اِفتراضيّا للموقف الرّسمي التّونسي من المحورين المتصارعين في المنطقة العربية والّذي تبنّى فيه الموقف الصّهيوأمريكي المدعوم من عملاء الخليج…

ندرك جيّدا أنّ ميزان القوى في المشهد السّياسي التّونسي لا يضع القوى الوطنية المساندة للمقاومة والمناهضة للتّطبيع في موقع قوّة مقارنة بحجم قوى الاِئتلاف الحاكم والقوى الخائفة نفاقا من إبداء موقف صريح من هذه الفضيحة… وهو ما يجعلنا نتوقّع لفلفتها وإهمالها إعلاميّا.

ولكنّ ذلك لا يمنعنا من القول أنّ التّاريخ سوف يسجّل مرّة أخرى في خانة الشّرف من يرفع صوته لاِستهجان هذا المنكر، وسوف يسجّل في خانة العار من سيصمت في مواجهة الفضيحة بسبب عمالة واِلتزام أو بسبب نفاق وخوف اِنتخابي تكتيكي…

المجد للمقاومة والخزي للعملاء… ليس شعار مزايدة ولا اِدّعاء بل صرخة شرف تتحمّل الضّريبة مهما كانت…

%d مدونون معجبون بهذه: