شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | كلام لا يليق به كمناضل ولا كسياسي!!

كلام لا يليق به كمناضل ولا كسياسي!!

Spread the love
image_pdfimage_print

الأستاذ مصدّق الجليدي

كلمة الصّديق محمّد الحامدي الأمين العامّ المساعد لحزب التيّار عن وجود فئة من النّهضة خائفة من العودة للسّجون، ولهذا السّبب هي ستصوّت للنّهضة رغم فشلها مع شركائها في الحكم، كلام لا يليق به كمناضل ولا كسياسيّ، مهما كان حجم معارضته لخصومه النّهضويين، لأنّ فيه إقرار ضمنيّ بإمكانيّة حصول هذا الأمر، دون إدانته، خصوصا وأنّ الأمر يتعلّق باِختلاف سياسيّ، وليس بجرائم موصوفة، ولو كان الأمر غير ذلك، لقال القضاء كلمته فيه…

ولكنّ ردّ بعضهم بشتم الأستاذ الحامدي واِعتباره من “أنذال ما بعد الثّورة”، فهذا أيضا مرفوض مرّتين: مرفوض من حيث الحقيقة التّاريخية، لكونها مجانبة لواقع تاريخ الرّجل، الّذي كان قياديّا في حزب التجمّع الدّيمقراطي التقدّمي مع نجيب الشّابي قبل الثّورة بسنوات طويلة، مع محمّد القوماني ومحمّد الحمروني، وكان معارضا في الحركة الطلاّبية، وربّما الإسلامية نفسها. ومرفوض أخلاقيا، في حقّ من ليس من زمرة الفاسدين والفاسقين.

%d مدونون معجبون بهذه: