شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | الكذّاب..

الكذّاب..

Spread the love
image_pdfimage_print

الأستاذ محمد ضيف الله

“الكذّاب عاود اِسألو”، هكذا قال المثل الشّعبي. وفي واقعة الحال “دعه سيتكلّم من تلقاء نفسه”.

تتذكّرون سليم العزّابي، أمين عام حركة تحيا تونس، عندما قال منذ أيّام بأنّ عدد المنخرطين في حزبه بلغ 100 ألف. ها هو اليوم نفس الشّخص يؤكّد “أهمّية حضور المرأة في الحركة”، وأعطى رقما عن عدد المنخرطات فيها وهو 20 ألفا.

لو صدّقنا الرّقمين، فإنّ عدد المنخرطات من النّساء هو الخُمُس فقط أي 20% وهذا لا يدلّ على ما يسمّيه العزّابي بأهمّية حضور المرأة فيها، وإنّما نحن إزاء حزب ذكوريّ.

وإن صدّقنا كلامه عن أهمّية حضور المرأة فيها، فإنّ رقم 100 ألف رقم كاذب.

وعندي أنّ الرّقمين كاذبان، تماما مثل محاربة الكيان الصّهيوني ليوسف الشّاهد.

%d مدونون معجبون بهذه: