شريط الأخبار
الرئيسية | لحظة أخبار | أخبار وطنية | غدا محاكمة المتورّطين في اِغتيال الزّعيم السّياسي صالح بن يوسف

غدا محاكمة المتورّطين في اِغتيال الزّعيم السّياسي صالح بن يوسف

Spread the love
image_pdfimage_print

تنطلق صباح غد الخميس، بالدّائرة الجنائية المتخصّصة في العدالة الاِنتقالية بالمحكمة الاِبتدائية بتونس، محاكمة المتورّطين في اِغتيال الزّعيم السّياسي صالح بن يوسف سنة 1961، وذلك بعد مسار من البحث والتحرّي وجمع الشّهادات وإحالة على القضاء من قبل هيئة الحقيقة والكرامة، حسب ما أعلن عنه محامي الدّفاع عفيف بن يوسف، في ندوة صحفيّة اليوم الإربعاء.

وقال بن يوسف، إنّ الادانة ثابتة من خلال البحث على ستّة أشخاص هم الحبيب بورقيبة رئيس الجمهورية الأوّل، وحسن بن عبد العزيز الورداني، والبشير زرق العيون، وعبدالله بن مبروك الورداني، ومحمد بن خليفة محرز، وحميدة بنتربوت.

وأضاف أنّ البحث أثبت مشاركة الدّولة التّونسية ورئاسة الجمهورية والحرس الرّئاسي ووزارة الدّاخلية ووزارة الشّؤون الخارجية وسفارة تونس ببرن (ألمانيا) في عمليّة الاِغتيال الّتي جدّت بألمانيا سنة 1961.كما أثبت سكوت ألمانيا على الجريمة وعدم تتبّع المتّهمين ومحاكمتهم رغم التعرّف عليهم، ورغم وقوع الجريمة فوق أراضيها.

وأوضح أنّ التّهم قد حفظت بحكم الوفاة على الحبيب بورقيبة وحسن بن عبد العزيز الورداني والبشير زرق العيون، بينما لا يزال مقرّ كلّ من عبد الله بن مبروك الورداني ومحمّد بن خليفة محرز مجهولا، ولم تتمكّن هيئة الحقيقة والكرامة من سماعهما، لكنهّا في المقابل تمكّنت من سماع حميدة بنتربوت.

وأفاد بأنّ دائرة الاِتّهام بالمحكمة وجّهت تهمة القتل العمد مع سابقيّة الإضمار والترصّد إلى عبد الله بن مبروك الورداني ومحمّد بن خليفة محرز، في حين وجّهت تهمة المشاركة في القتل العمد إلى حميدة بنتربوت.

وقد حضر النّدوة الصّحفية نجل صالح بن يوسف لطفي بن يوسف، الّذي قدم من الولايات المتّحدة الأمريكية إلى تونس لمتابعة المحاكمة، قائلا “إنّ مطلب العائلة هو اِعتراف الدّولة التّونسية بأنّها اِرتكبت جريمة دولة وتقديم اِعتذارها لعائلة الضحيّة”.

%d مدونون معجبون بهذه: