شريط الأخبار
الرئيسية | لحظة أخبار | أخبار وطنية | متابعات/ أشغال اليوم الوطني لقطاع النّقل: العمل على تنفيذ كلّ القرارات والإجراءات الّتي ستخلص عن الحوار 

متابعات/ أشغال اليوم الوطني لقطاع النّقل: العمل على تنفيذ كلّ القرارات والإجراءات الّتي ستخلص عن الحوار 

Spread the love
image_pdfimage_print

الأستاذ محمّد رضا البقلوطي

اِحتضنت مدينة الثّقافة بالعاصمة، يوم الجمعة  3 ماي الجاري، أشغال الحوار الوطني حول قطاع النّقل وذلك في إطار فعاليّات أسبوع النّقل الّذي نظّمته وزارة النّقل بهدف تشخيص واقع القطاع مع إبراز الإشكاليات المطروحة واِقتراح الإصلاحات الضّرورية والاِستراتيجية المستقبلية وتحديد الأولويّات.

وتمّ خلال هذا الحوار معالجة ستّة محاور رئيسيّة تهمّ خدمات النّقل العمومي للأشخاص والنّقل البحري والموانئ والنّقل الجوّي والمطارات واللّوجستية والنّقل متعدّد الوسائط والسّلامة والأمن في قطاع النّقل والمؤسّسات العمومية للنّقل.
 وقد أشرف رئيس الحكومة يوسف الشّاهد على أشغال الحوار الوطني بحضور ممثّلين عن المؤسّسات التّابعة لوزارة النّقل على المستويين المركزي والجهوي والمنظّمات المهنيّة والبلديّات ومكوّنات المجتمع المدني وأعضاء مجلس نوّاب الشّعب وعدد من المتدخّلين في قطاع النّقل وأصحاب المؤسّسات.
ورشات الحوار الوطني:
وقد تمّ تبويب ورشات الحوار الوطني حسب محاور إلى العديد من ذلك تناولت الورشة المخصّصة لقطاع النّقل البحري والموانئ والّتي أشرف على إدارتها كاتب الدّولة لدى وزير النّقل السيّد عادل الجربوعي، مشاكل القطاع وأهمّ الحلول المقترحة للنّهوض به. وبعد النّقاش تمّ ضبط جملة من النّقاط من بينها الدّعوة إلى إعادة التصرّف في الموانئ وتطويرها، وطلب إنشاء كتابة دولة للبحر في خطوة ثانية بعد الهيئة المحدثة أخيرا.
تنشيط الموانئ الدّاخلية:
وطالب المجتمعون بتحيين التّشاريع والقوانين المعمول بها حاليا بالقطاع على نحو يتطابق مع التحوّلات الدّولية الكبرى، ودفع المشاريع المينائية المعطّلة خاصّة في مجال البنية التّحتية المينائية، وتشريك المهنيّين والعاملين بالقطاع في وضع تصوّر جديد للخطّة المينائية ولكيفيّة التصرّف في الموانئ.
كما كان موضوع تنشيط الموانئ الدّاخلية من بين النّقاط الهامّة المطروحة من طرف المشاركين في هذه الورشة بالإضافة إلى فتح خطوط بحريّة تجاريّة جديدة لدفع عجلة الاِقتصاد وتحمّل الدّولة مسؤوليّتها في ذلك.
النّهوض بالنّقل الجوّي والمطارات:
 من جهته وخلال أشغال ورشة العمل دعا وزير السّياحة، السيّد روني الطّرابلسي، إلى النّهوض بالنّقل الجوّي والمطارات. كما شملت تدخّلات المشاركين دعوات إلى تحيين التّشاريع والقوانين المعمول بها ومراجعة التّأجير بالخطوط التّونسية حفاظا على إطاراتها.
كما تناولت الورشة جملة من النّقاط، منها النّظر في إعادة وضع منظومة جديدة للتصرّف في المطارات واِستغلالها مع تنشيط المطارات الدّاخلية والدّعوة إلى فتح المجال أمام شركات التّعريفة المنخفضة لاِستغلال رحلات على عدد من المطارات الدّاخلية في ربط مع بعض مطارات فرنسية وغيرها بالإضافة إلى إيجاد حلول جذريّة للتّأخير الّذي أضرّ بسمعة الشّركة على الصّعيد الدّولي.، مع الإعداد الجيّد لتنفيذ اِتّفاق open sky الّذي أصبح ضرورة وليست حلاّ لإصلاح القطاع.
إصلاح الشّركات الوطنية أوكد أولويّات الحكومة:
أكّد السيّد توفيق الرّاجحي الوزير المكلّف لدى رئيس الحكومة المكلّف بإصلاح المؤسّسات العمومية لدى إدارته لورشة حول إصلاح المؤسّسات العمومية بحضور المهنيّين وكلّ المعنيّين بالملفّ، على أنّ إصلاح الشّركات الوطنية أوكد أولويّات الحكومة.
وخلال مداخلاتهم طالب المشاركون بوضع تصوّر تشاركي تساهم في ضبطه جميع الأطراف من حكومة وأطراف اِجتماعية للنّهوض بالمؤسّسات العمومية، كما دعا الحضور إلى ضرورة تحيين التّشريعات والقوانين المعمول بها ووضع برامج إعادة هيكلة واقعيّة وتشاركيّة للنّهوض بالشّركات مع إعادة التصرّف المدروس والواقعي للموارد البشرية بهذه المنشآت. وتحدّث بعض المعنيّين بالملفّ عن أهمّية التّعجيل في صرف المتخلّد بذمّة الوزارات لدى شركات النّقل العمومي والحفاظ على الصّبغة العمومية لشركات النّقل ولا سبيل للحديث عن خوصصتها.
إعادة النّظر في النّقل العمومي غير المنتظم لنقل الأشخاص:
وخلال أشغال ورشة خدمات النّقل العمومي للأشخاص بحضور المهنيّين والمتابعين للقطاع والّتي أدارتها السيّدة سارّة رجب،  مسشارة وزير النّقل، وبعد تشخيص للقطاع دعا المجتمعون إلى تحيين التّشاريع والقوانين المعمول بها، إعادة هيكلة عديد القطاعات الخدماتية في مجال النّقل العمومي للأشخاص. كما دعا المتدخّلون خلال كلماتهم إلى تكثيف جلسات الحوار والنّقاش بين مختلف مهنيّي القطاع والإدارة وسلطة الإشراف للخروج بحلول جذريّة للقطاع مع إعادة النّظر في النّقل العمومي غير المنتظم لنقل الأشخاص وإقرار رؤية جديدة للنّقل العمومي على الطّرقات للأشخاص وتصوّر جديد وفق نظريّة تشاركيّة تعود بالنّفع على المواطنين.
الاِستفادة من توصيّات الأيّام الجهوية للنّقل:
وللإشارة وفي إطار التّواصل بين مختلف الأطراف تمّت الاِستفادة من توصيّات الأيّام الجهويّة للنّقل والّتي تمّ رفعها  للحوار الوطني حول قطاع النّقل والّتي من بينها: ضرورة إنجاز مخطّطات مديريّة جهويّة للنّقل، إحداث صندوق لتمويل النّقل الحضري، تدعيم دور البلديّات في مجال النّقل وكذلك تدعيم النّقل الحديدي ضمن المشاريع المستقبليّة للتّخفيف من الضّغط المروري وتوفير مآوي سيّارات للرّبط مع النّقل العمومي، إيجاد زيّ موحّد للعاملين بالتّاكسي الفردي والسّياحي خاصّة في المناطق السّياحية، التّخفيض في سعر الوقود أو دعمه بالنّسبة للنّقل العمومي الجماعي وذلك على غرار الصّيد البحري، التّخفيض في نسبة الفائدة بالنّسبة للقروض في النّقل العمومي والعناية بحالة الطّرقات وذلك حفاظا على سلامة الأشخاص ووسائل النّقل والإسراع في إصلاحها وصيانتها؛ تدعيم شركات النّقل لتجديد الأسطول والنّهوض بالخدمات وفتح خطوط نقل جديدة.
وبالنّسبة لخصوصيات بعض الولايات كولاية أريانة، توصية بربط الولاية بالشّبكة الحديدية السّريعة خاصّة بالمناطق النّائية وإتمام خطّ المترو من أريانة لسكرة ونقلة مطار قرطاج من موقعه لتسهيل حركة المرور. وبالنّسبة لولاية مدنين: الإسراع بإنجاز الخطّ الحديدي ڨابس مدنين إلى جانب الإسراع في اِنطلاق مترو نابل بولاية نابل.
تنمية قطاع النّقل البحري:
وفيما يتعلّق بقطاع النّقل البحري، فمن بين التوصيّات المقترحة: تطوير الأسطول الوطني البحري والتّشجيع على الاِستثمار في وحدات حديثة ملائمة للملاحة البحرية وفتح خطوط بحرية جديدة نحو الدّول العربية والأفريقية في إطار شراكة مع ناقلين أجانب، كذلك تطوير البنية التّحتية الحالية للموانئ وتحسين الخدمات، والإسراع في إنجاز دراسة البحث عن مستثمر اِستراتيجي لتنمية القطب الاِقتصادي بجرجيس وربط الميناء التّجاري بجرجيس بالسكّة الحديدية.
دعم قطاع النّقل الجوّي:
قطاع النّقل الجوّي هو كذلك اِستأثر بالاِهتمام من خلال جملة من المقترحات، من ذلك: فتح خطوط جوّية منتظمة اِنطلاقا من المطارات الدّاخلية باِتّجاه العواصم الأوروبيّة والأفريقية وتدعيم أسطول الخطوط الجوّية التّونسية بما يمكّن من تفادي التّأخير، كذلك دعم الرّبط الجوّي بين توزر وتونس خاصّة في الأعياد والمناسبات والمواسم وفتح المطار العسكري برمادة أمام الطّيران المدني.
الشّاهد يؤكّد أنّ توصيّات اليوم الوطني سيتمّ عرضها على مجلس وزاري الأسبوع القادم:
ولدى إشرافه على تتويج  أشغال اليوم الوطني لقطاع النّقل، اِعتبر السيّد يوسف الشّاهد رئيس الحكومة أنّ الحوار الوطني حول قطاع النّقل كان مهمّا جدّا خصوصا أنّه جاء في أعقاب أسبوع كامل خصّص لقطاع النّقل اِنطلق بحوارات جهويّة شملت كلّ ولايات الجمهورية ليختتم اليوم بورشات مختلفة لتناول كلّ الإشكاليات والمشاغل الخاصّة بقطاع النّقل.
وقال أنّ الحوار كان بنّاء، فقد خلص إلى جملة من التّوصيات الهامّة الّتي سيتمّ عرضها على مجلس وزاري سينعقد الأسبوع القادم والّذي سيتّخذ جملة من الإجراءات قصيرة المدى لكي يشعر المواطن بتحسّن في حياته اليوميّة.
وثمّن يوسف الشّاهد حضور المجتمع المدني المكثّف في كافّة فعاليّات أسبوع النّقل في هذا الحوار وهو ما سيضمن متابعة كلّ مخرجات الحوار والإجراءات الّتي ستتّخذ لفائدة القطاع.
وذكر رئيس الحكومة أنّ حوار الصحّة كان ناجحا، فقد دخلت عديد الإجراءات حيّز التّنفيذ مشدّدا على أنّ كلّ القرارات والإجراءات الّتي ستخلص عن حوار قطاع النّقل سيتمّ تنفيذها أيضا.
وختم الشّاهد قائلا “نحن مدركون للوضع الاِقتصادي الصّعب للبلاد لذلك علينا التوّجه لإصلاحات غير مكلفة مثل الرّقمنة الّتي ستختصر المسافات وتربحنا الموارد المالية وتسهّل حياة المواطن”.
%d مدونون معجبون بهذه: