شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | سعادته في ضيافة سيادته

سعادته في ضيافة سيادته

Spread the love
image_pdfimage_print

L’image contient peut-être : 2 personnes, intérieur

L’image contient peut-être : 1 personne, sourit, lunettesمن أين يستمدّ سفير فرنسا سطوته على الكلّ؟

الرجل لا يكاد يستثني من منشاره أحدا.. فهو ” طالع ياكل هابط ياكل”

أن يناقش سعادته مع السّياسيّين شؤون الوطن أمر قد نفهمه وإن كنّا لا نتفهّمه.. فللسّياسيّين إكراهاتهم لا سيما مع دولة تتحكّم في أحشاء دولتنا العميقة.. أمّا أن يجبر قيادةَ الاِتّحاد على نشر خبر اِجتماعه بها على صفحة الاِتّحاد كما لو كان حدثا فارقا، فالأمر لا يليق بمنظّمة اِجتماعيّة وطنيّة بحجم الاِتّحاد العامّ التّونسي للشّغل الّذي يُفتَرَص أنّه فوق الإكراهات..

أليس أنّ السيّد نور الدّين الطبّوبي، بذلك، يعتذر عن تصريحه منذ أيّام الّذي قال فيه ما قال بشأن السّفير السّكران؟

لماذا يعتذر الأمين العام؟

من أين، تُرى، يمسك به سعادة السّفير؟

وما دام ممسوكا من جهة ما فلماذا “يعوعش” ويصرّح بما طاقة له به؟

(الأستاذ نورالدّين الغيلوفي)