شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | سقوط اِمبراطور فساد من الحجم الثّقيل..

سقوط اِمبراطور فساد من الحجم الثّقيل..

Spread the love
image_pdfimage_print

مختار الحيلي

النّائب عماد الدّايمي

الحكم بالسّجن 10 سنوات مع النّفاذ العاجل ضدّ مختار الحيلي الكاتب العام السّابق للجامعة العامّة للنّقل بالاِتّحاد العام التّونسي للشّغل خبر عظيم يستحقّ التوقّف عنده..

هذا الشّخص كان اِمبراطورا يتحكّم في وزراء النّقل وأغلب المديرين العامّين في الوزارة والرّؤساء المديرين العامّين لشركات النّقل العمومي..

كان يعيّن ويقوم بالنُّقل ويتدّخل لصالح مزوّدين ويغيّر قرارات الوزراء بعد اِتّخاذها.. وأسّس لمافيا اِبتزاز وتنفّع كبيرة في مختلف مؤسّسات القطاع في ضرب مفضوح لأبجديات العمل النّقابي الوطني النّظيف..

هذا الحكم هو في قضيّة فساد واحدة متعلّقة بمنافع تحصّل عليها (تدريس اِبنه في الخارج على حساب المال العام دون حقّ).. ولو يحاكم على كلّ الجرائم الّتي اِرتكبها سيحصل على قرون من السّجن..

لست شامتا في شخصه ولكنّ أهمّية الحكم تتمثّل في أنّه رسالة رادعة للمافيا الّتي فرّخها وشتّلها في القطاع وتركها ترتع في المؤسّسات العمومية تواصل نهبها وتمنع إصلاحها.. مهما كبرتم وتغوّلتم لن تصلوا إلى نفوذ الحيلي وانُظروا كيف اِنتهى..

أكيد أنّهم مذعورون من الخبر.. خاصّة وأنّ الكثير منهم يعلم أنّ أسماءهم واردة في الشّكاوى الّتي رفعناها أو سنرفعها قريبا إلى القطب القضائي الاِقتصادي والمالي..

هذا الحكم والقضايا المثارة ضدّ عدد من ناهبي المال العام من مستغلّي الصّفة النّقابية سيساهم في التّقليص من مظاهر الاِبتزاز والتّبوريب والمحاباة والفساد وينقّي العمل النّقابي من الشّوائب ويسهّل الاِنطلاق في عمليّة الإصلاح الهيكلي للمؤسّسات العمومية..

اِعتبروا يا أولي الألباب

%d مدونون معجبون بهذه: