شريط الأخبار

كتلة نداء تونس تتآكل

Spread the love
image_pdfimage_print

كتلة نداء تونس عند الرّئيس السّبسي (أرشيفيّة)

قدّم ستّة (6) نوّاب من حزب نداء تونس اِستقالاتهم من كتلة الحزب بمجلس نوّاب الشّعب، حيث قام اليوم الثّلاثاء خمسة منهم، وهم رضا الزّغندي وألفة الجويني وعلي بالأخوة وطارق الفتيتي ودرّة اليعقوبي، بإيداع اِستقالاتهم بمكتب الضّبط بالبرلمان، في حين كان النّائب محمود القاهري قدّم اِستقالته يوم الجمعة الماضي.

ويشار إلى أنّ النوّاب المستقيلين هم من المنتمين سابقا لحزب الاِتّحاد الوطني الحرّ قبل اِنصهاره في أكتوبر 2018 مع حزب نداء تونس.

وأكّد النّائب طارق الفتيتي، وهو أحد المستقيلين، لوكالة تونس إفريقيا للأنباء (وات)، خبر الاِستقالات، معبّرا عن تحفّظه عن تقديم توضيحات بخصوص الأسباب الّتي تقف وراءها.

يذكر أنّ كتلة حركة نداء تونس بالبرلمان شهدت موجة من الاِستقالات ليتراجع عدد نوّابها من 86 بعد الاِنتخابات التّشريعية لسنة 2014، إلى 46 نائبا حسب آخر تحيين لتركيبة الكتل الصّادر عن مكتب مجلس نوّاب الشّعب أمس الإثنين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

%d مدونون معجبون بهذه: