أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / يوميّات “كورونا”/ ضرورة الاِلتزام بقواعد النّظافة والسّلامة الصحّية.. والتّعويل على وعي المواطنين في هذا الظّرف الصحّي الدّقيق.. ومزيد تفعيل الجهود المشتركة بين وحدات قوّات الأمن الدّاخلي والوحدات العسكريّة والمنظّمات الوطنيّة

يوميّات “كورونا”/ ضرورة الاِلتزام بقواعد النّظافة والسّلامة الصحّية.. والتّعويل على وعي المواطنين في هذا الظّرف الصحّي الدّقيق.. ومزيد تفعيل الجهود المشتركة بين وحدات قوّات الأمن الدّاخلي والوحدات العسكريّة والمنظّمات الوطنيّة

Spread the love
الأستاذ محمد رضا البقلوطي

في إطار المتابعة الحينية للوافدين تمّ إلى حدّ اليوم إخضاع 15952 شخصا للحجر الصحي الذاتي، 5438 منهم أتموا فترة المراقبة الصحية و10514 مازالوا تحت الحجر الصحي والمراقبة الصحية اليومية. كما تم تسجيل 25 حالة إصابة جديدة من مجموع 138 تحليلا مخبريا ليصبح العدد الجملي للمصابين بهذا الفيروس 114 حالة مؤكدة (75 حالة وافدة و39 حالة عدوى محلية) من بين 1225 تحليلا جمليا، موزعة على 17 ولاية كما يلي تونس 32 حالة، أريانة 22 حالة، بن عروس 12 حالة، مدنين 6 حالات، تطاوين 6 حالات، سوسة 6 حالات، المنستير7 حالات، صفاقس 5 حالات، قبلي 5 حالات، المهدية 3 حالات، القيروان حالتان، بنزرت 3 حالات، وحالة واحدة في كل من نابل، قفصة، قابس، منوبة وزغوان. في حين تم تسجيل شفاء حالة واحدة و إيواء 11 حالة بالمستشفى وبلغ عدد الوفيات: 3 (واحدة بصفاقس وواحدة بسوسة وأخرى بأريانة)..

مع الإشارة أن وزارة الصحة تؤكد على ضرورة الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، وتعوّل على وعي المواطنين في هذا الظرف الصحي الدقيق للتحلي بالمسؤوليّة الجماعيّة والالتزام بالحجر الصحي الذاتي والعام لمجابهة انتشار فيروس كورونا الجديد وحماية الأمن الصحي للبلاد.

تفعيل الجهود المشتركة بين وحدات قوّات الأمن الدّاخلي والوحدات العسكريّة

وفي إطارالجهود المشتركة لمجابهة انتشار فيروس كورونا إنعقدت جلسة عمل تنسيقيّة اليوم الثّلاثاء، بإشراف وزير الدّاخليّة هشام المشيشي ووزير الدّفاع الوطني عماد الحزقي، بمقرّ وزارة الدّاخليّة بحضور القيادات العليا الأمنيّة والعسكريّة بالوزارتين. وتمّ التّطرّق خلال هذه الجلسة، إلى مزيد تفعيل الجهود المشتركة بين وحدات قوّات الأمن الدّاخلي والوحدات العسكريّة، لفرض سلطة القانون وتطبيق إجراءات الحجر الصّحي العامّ، في إطار الجهود الوطنيّة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجدّ. وتمّ كذلك، إحكام التّنسيق بين المؤسّستين الأمنيّة والعسكريّة، بخصوص الخطط المزمع تنفيذها في هذا الإطار، فضلا عن توجيه التّعليمات إلى هذه الوحدات للتطبيق الكامل للقانون. وللعلم فإن دوريات مشتركة بين المؤسستين العسكرية والأمنية اِنطلقت في أغلب المناطق باستثناء بعض المناطق التي ستنتشر فيها دوريات عسكرية فقط، وسيتم تطبيق القانون بكل صرامة على كل المخالفين لإجراءات الحجر الصحي العام للتصدي لانتشار فيروس “كورونا”.

هذا وأنه تطبيقا لقرار رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلّحة القاضي بفرض الحجر الصحّي الشّامل على كامل تراب الجمهوريّة، تمّ بداية من ظهر أمس تعزيز الدوريّات العسكريّة المشتركة بالتنسيق مع قوّات الأمن الدّاخلي لمزيد إحكام تطبيق مقتضيات الحجر الصحّي بالليل والنهار على كلّ المواطنين محافظة على صحتهم وسلامتهم.

الأولوية القصوى لتوفير التّجهيزات والمستلزمات الطبّية والوقائية لكافّة الأعوان

وعلى المستوى الحكومي وبعلاقة مع آخر المستجدات اِنعقد أمس مجلس الوزراء بإشراف رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ. ونظر المجلس في مستهل أشغاله في تطورات الخطة الصحية لمجابهة فيروس كورونا والحد من انتشار هذا الوباء في بلادنا. وفي هذا الإطار، استمع المجلس إلى بيانات وزراء الدفاع والشؤون الخارجية والداخلية والصحة والتجارة والفلاحة والصيد البحري والموارد المائية والشؤون الاجتماعية حول تطورات الأوضاع وخطط العمل للحد من التداعيات السلبية للوضع على سير مختلف القطاعات وضمان الأمن والسير العادي للمرافق الحيوية وتفعيل القرارات التي أعلن عنها رئيس الحكومة. كما نظر المجلس في خطة تفعيل “اللجنة الوطنية الدائمة لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة” حيث تقرر جعلها الإطار الموحد لقيادة كافة العمليات للتصرف في الأزمة والتنسيق مع اللجان الجهوية. وشدد المجلس على الأولوية القصوى لتوفير التجهيزات والمستلزمات الطبية والوقائية لكافة الأعوان والإطارات العاملة في الميدان، من جهة، ومضاعفة حجم المخزونات من المواد الأساسية لضمان تزويد السوق بها، من جهة أخرى. كما تعرض المجلس إلى تنظيم عملية الحجر الصحي الذاتي خاصة بالنسبة إلى العائدين من الخارج، ضمانا لسلامتهم وتفاديا لأي انتشار للفيروس دورالإعلام في التحسيس والتوعية ومعاضدة مجهود الدولة في مقاومة تفشي فيروس كورونا.

كما اَلتقى رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ بعد ظهريوم أمس رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين ناجي البغوري ورئيس الجامعة التونسية لمديري الصحف الطيب الزهار ورئيس النقابة الوطنية للإذاعات الخاصة محمد كمال ربانة ورئيس نقابة التلفزات الخاصة لسعد خذر. وقد أكد رئيس الحكومة بالمناسبة دعمه لحرية الاعلام وتمسك الحكومة بتوفير كل ضمانات استقلاليته. وشدد على اهمية دوره في التحسيس والتوعية ومعاضدة مجهود الدولة في مقاومة تفشي فيروس كورونا المستجد والوقاية منه. كما اَستمع رئيس الحكومة الى مشاغل ممثلي المهنة والصعوبات التي تمر بها الصحافة الورقية والاعلام المصادر والقطاع الاعلامي عموما معربا عن تفاعل الحكومة مع كل مقترحات إصلاح الإعلام وتكريس حق المواطن في إعلام تعددي حر ومستقل.

أهمّية تكثيف التّشاور مع المنظّمات الوطنية في هذه المرحلة الدّقيقة

واَلتقى رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ أمس الأمين العام الأمين للاِتّحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي ورئيس الاِتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية سمير ماجول ورئيس الاِتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري عبد المجيد الزار. وأكد رئيس الحكومة بالمناسبة على أهمية تكثيف التشاور مع المنظمات الوطنية في هذه المرحلة الدقيقة التي تمر بها البلاد لمواجهة التداعيات الصحية والاجتماعية والاقتصادية لفيروس كورونا وعلى تكريس الوحدة الوطنية وإعطاء الأولوية للمحافظة على الأمن الصحي للتونسيين والحد من تداعيات هذا الوباء على بلادنا.