شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | يموت الزمّار وأصابعه تلعب..

يموت الزمّار وأصابعه تلعب..

image_pdfimage_print

مجلس النواب

الأستاذ عبد الواحد اليحياوي

الأستاذ عبد الواحد اليحياوي

فكرة أغلبية برلمانية رئاسية تتكوّن من نوّاب الأحزاب السّياسية الّتي ساندت السّبسي في الدّور الثّاني في اِنتخابات 2014 الّتي أطلقها مرزوق قطعا للطّريق على التّوافق بين حركة نداء تونس وحركة النّهضة يقع اِستعادتها الآن ولكن ضمن اِستراتيجية جديدة تقوم على المراهنة على تقسيم نداء تونس نهائيّا باِستقطاب جزء من نوّابه ضمن تحالف يشمل نوّاب المشروع وآفاق ومستقلّون تحت عنوان تحقيق توازن في الحياة السّياسية..
حتّى اللّحظة المبادرة ليست واضحة بين تأكيد هذا ونفي ذلك ولا يمكن توقّع نجاحها أو فشلها وكذلك مداها من حيث عدد المشاركين فيها واِنسجامهم في علاقة بالحكومة والرّئيس..
أقرب الظنّ أنّ هذه المحاولة ستفشل ولكنّها ستحدث شرخا آخر في نداء تونس وفي منظومة الأحزاب السّياسية التّونسية إذ سيتواصل تفكّكها وعلاقاتها المبنيّة على براغماتية أقرب للنّفاق والاِنتهازية…
يبدو أنّ الأصوات الّتي سارعت إلى إعلان اِنتصارها بنجاح المبادرة قد تسرّعت.. ولكنّ الاِنقلاب وإن فشل يظلّ في مستوى المحاولة..
سيغيّر الوضع السّياسي الحالي إلى وضع أكثر هشاشة وسوء، وقد يعجّل باِنتخابات نيابية سابقة لأوانها لحلّ أزمة ستكون قاسية..
أمّا محسن مرزوق… يموت الزمّار وأصابعه تلعب..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: