شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | وزارة النّقل لا تتابع وضعيّة شركاتها ولا تعلم شيئا عن وضعيّة سيولتها ولا تقوم برقابة على أرصدة تلك الشّركات وحساباتها..

وزارة النّقل لا تتابع وضعيّة شركاتها ولا تعلم شيئا عن وضعيّة سيولتها ولا تقوم برقابة على أرصدة تلك الشّركات وحساباتها..

image_pdfimage_print
Facebook 0 Twitter 0 Google+ 0 Linkedin 0 Mail

النّائب عماد الدّايمي

منذ أسبوعين قمنا بضغط شديد على وزارة النّقل حتّى تعترف بعمليّة الاِختلاس الّتي حصلت في أرصدة الشّركة الجهوية للنّقل بباجة من طرف مسؤول بالشّركة.. وتبيّن من خلال تسريبات التّحقيق أنّ عمليّة الاِختلاس تمّت على مراحل دون أن تنتبه مصالح الوزارة المركزية إلى ذلك..

والأكيد جدّا أنّ عدم اِنتباه الوزارة لما حصل في جهوية باجة يؤشّر على ما يمكن أن يحصل في بقيّة الشّركات الجهوية والوطنية من سرقات واِختلاسات بأقدار مختلفة بسبب غفلة المصالح المركزيّة وغياب الرّقابة..

عدنا إلى الإطار القانوني الّذي ينظّم ممارسة الوزارة للإشراف على المؤسّسات العمومية الخاضعة لسلطتها (الأمر عدد 2197 لسنة 2002) ووجدنا أنّه يتوجّب قانونا على كلّ المنشآت العمومية الخاضعة لإشراف الوزارة إرسال كشوف عن وضعيّة السّيولة المالية إلى الوزارة في آخر كلّ شهر..

غير أنّه بالعودة لتقرير دائرة المحاسبات عدد 29 تبيّن أنّ وزارة النّقل توقّفت منذ سنة 2009 عن إعداد تقرير حول وضعيّة السّيولة للشّركات الخاضعة لإشرافها!!

كما أكّد التّقرير ذاته أنّ الوزارة لا تمتلك نظاما معلوماتيّا يسمح لها بمتابعة الهياكل الخاضعة لإشرافها والاِطّلاع على مختلف مؤشّراتها المالية والفنّية..

والأدهى والأمرّ ما جاء في التّقرير من أنّ الوزارة اِنطلقت منذ 2007 في إعداد قاعدة بيانات للغرض بمبلغ قدره 455 ألف دينار ولكن لم تبدأ في اِستغلالها.. وبرّرت ذلك بتبرير مضحك جدّا: قالوا إنّ ملفّات قاعدة البيانات اِختفت مع أحد الإطارات الّذي تمّ إنهاء وضعه على ذمّة الوزارة..

ما سبق يعني أنّ الوزارة لا تتابع اليوم وضعيّة شركاتها ولا تعلم شيئا عن وضعيّة سيولتها ولا تقوم برقابة على أرصدة تلك الشّركات وحساباتها.. وهذا ما يفسّر غفلتها عن السّرقات والاِختلاسات وسوء التصرّف بالمليارات في مختلف الشّركات.

وجّهت سؤالا شفاهيّا إلى الوزير في الغرض حتّى يأتي تحت قبّة المجلس ويقدّم التعهّدات بإصلاح هذا الوضع الكارثيّ..

Facebook 0 Twitter 0 Google+ 0 Linkedin 0 Mail

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

%d مدونون معجبون بهذه: