شريط الأخبار
الرئيسية | لحظة أخبار | أخبار وطنية | وزارة التّربية/ تنقيحات في رزنامة الاِمتحانات

وزارة التّربية/ تنقيحات في رزنامة الاِمتحانات

وزارة التربية

تمّ خلال جلسة عمل، اِنعقدت أمس الإثنين بين مكتب الجامعة العامّة للتّعليم الثّانوي ووزارة التّربية، الاِتّفاق على جملة من التّنقيحات في رزنامة اِمتحانات السّداسي الأوّل من السّنة الدّراسية بالنّسبة لكافّة المدارس الإعدادية والمعاهد الثّانوية، من أهمّها تأخير موعد اِنطلاق إجراء الاِختبارات التّأليفية ليكون يوم 15 جانفي 2018 عوضا عن يوم 2 جانفي المقبل.

وأفاد الكاتب العام المساعد للجامعة العامّة للتّعليم الثّانوي، مرشد إدريس، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أنّه نظرا لاِحتجاجات التّلاميذ في عديد الجهات على رزنامة الاِمتحانات بالنّسبة للسّداسي الأوّل من هذه السّنة الدّراسية ورفضهم إجراء الاِمتحانات التّأليفية مباشرة بعد عطلة الشّتاء، الّتي تمتدّ من 18 إلى 31 ديسمبر 2017، تمّ الاِتفاق على أن تتواصل الدّروس بعد عطلة الشّتاء لمدّة أسبوعين بصفة عادية على أن تنطلق الاِختبارات التّأليفية في بعض الموادّ يوم 15 جانفي المقبل.

وأكّد إدريس أنّ هذه التّنقيحات تخصّ رزنامة اِمتحانات السّداسي الأوّل فقط من هذه السّنة الدّراسية ولن يتمّ إدخال أيّ تغيير على رزنامة المراقبة المستمرّة بالمدارس الإعدادية والمعاهد العمومية والخاصّة بالنّسبة إلى السّداسي الثّاني من السّنة الدّراسية 2017- 2018.

وتقرّر حسب محضر الاِتّفاق الصّادر عن هذه الجلسة، أن تنجز الفروض التّأليفية من 15 إلى 20 جانفي 2018 في الموادّ الّتي ستضبط ضمن مذكّرة ستصدر لاحقا عن وزارة التّربية، وتتواصل فيها الدّروس بصفة عادية.

وتخصّص الفترة الممتدّة من 22 إلى 27 جانفي 2018 لإجراء الفروض التّأليفية في بقيّة الموادّ وتتعطّل الدّروس خلال هذا الأسبوع، على أن يتمّ إصلاح الفروض وإرجاعها من 5 إلى 10 فيفري 2018 مع تواصل الدّروس بشكل عادي.

ونصّ محضر الاِتّفاق على أن يكون آخر أجل لإمداد الأعداد والمعدلّات إلى الإدارة يوم الخميس 8 فيفري 2018 وأن تعقد مجالس الأقسام في الفترة الممتدّة من 9 إلى 17 فيفري 2018.

وتجدر الإشارة إلى أنّ تلاميذ عديد المدارس الإعدادية والمعاهد الثّانوية في مختلف جهات البلاد نظّموا وقفات اِحتجاجية ورفضوا الاِلتحاق بمقاعد الدّراسة اِحتجاجا على حرمانهم من الأسبوع المغلق وإجراء الفروض التّأليفية مباشرة بعد العطلة وأثناء الزّمن المدرسي الأمر الّذي اِعتبروه خيارا “مرهقا بالنّسبة للتّلميذ وسيمنعه من أخذ نصيب من الرّاحة أثناء العطل”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*