شريط الأخبار
الرئيسية | لحظة أخبار | أخبار دولية | واشنطن تنسحب من اليونسكو

واشنطن تنسحب من اليونسكو

اليونسكو

أعربت المديرة العامّة لمنظّمة التّربية والثّقافة والعلوم “اليونيسكو” إيرينا بوكوفا عن أسفها العميق لقرار الولايات المتّحدة الأميركية الاِنسحاب من المنظّمة الأمميّة، معتبرة ذلك “خسارة للتعدّدية”. وقالت بوكوفا “إنّ العالمية ضرورية لمهمّة اليونيسكو في بناء السّلام والأمن الدّوليين في مواجهة الكراهية والعنف من خلال الدّفاع عن حقوق الإنسان والكرامة الإنسانية”.

وكانت الولايات المتّحدة قد أعلنت هذا الخميس اِنسحابها من منظّمة الأمم المتّحدة للتّربية والثّقافة والعلوم “اليونيسكو“، متّهمة المؤسّسة بأنّها “معادية لإسرائيل”.

وقالت النّاطقة باِسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر نويرت، إنّ الولايات المتّحدة ستشكّل “بعثة بصفة مراقب“؛ لتحلّ محلّ بعثتها في الوكالة، الّتي تتّخذ من باريس مقرّا لها.

وكانت الولايات المتّحدة قد ألغت في العام 2011 مساهمتها المالية الكبيرة الّتي كانت تخصّصها لليونيسكو اِحتجاجا على قرار منح الفلسطينيّين عضوية كاملة بالمنظّمة. وتعتبر الولايات المتّحدة أنّ قرارها يهدف إلى توفير الأموال والاِحتجاج على ما تعتقد الولايات المتّحدة أنّه موقف مناهض لإسرائيل من جانب المنظّمة.

وتقدّم الولايات المتّحدة أكثر من 80 مليون دولار سنويا للمنظّمة، وهو ما يمثّل خمس موازنتها ولها صوت في المجلس. وقد دأب الرّئيس الأميركي دونالد ترامب على اِنتقاد الأمم المتّحدة، وشكا من كلفة مشاركة بلاده في بعض المؤسّسات التّابعة لها وجدواها.

ويعتبر غياب الولايات المتّحدة عن المنظّمة خسارة كبيرة ليس من خلال المشاركة في دفع الأموال فحسب وإنّما من النّاحية الحيويّة ودور دولة كالولايات المتّحدة في مجال التّعليم والثّقافة. ولأسباب مختلفة لم تسدّد بريطانيا واليابان والبرازيل حصصها في موازنة العام 2017.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*