أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / واجب إقالة وزير الدّاخلية..

واجب إقالة وزير الدّاخلية..

Spread the love

عماد الدايمي

إذا كان من الواجب تتبّع كلّ من شارك في عمليّة البلطجة بالسّلاح داخل وأمام محكمة بنعروس يوم الإثنين الماضي.. فإنّه من المفروض أن يتمّ تحميل المسؤوليّة السّياسية والقانونية لوزير الدّاخليةالمسؤول الأوّل على الوحدات الأمنية.. الّذي لم يتدخّل أثناء الأحداث ولم يكلّف نفسه مجرّد التّعليق على السّابقة الخطيرة الّتي حصلت من مرؤوسيه وضربت في الصّميم مفهوم دولة القانون والمؤسّسات..

وظلّ الوزير وناطقه الرّسمي خليفة الشّيباني (الّذي يكاد يسكن في وسائل الإعلام ويتكلّم إلى حدّ الثّرثرة) صامتين وكأن الأحداث الخطيرة حصلت في دولة الموزمبيق الصّديقة.. وهذا السّلوك لا يمكن فهمه في عالم السّياسة إلاّ من باب التّواطئ في الجريمة والتّشجيع على التّمادي فيها والجبن أمام بعض النّقابات الأمنية المنفلتة وعدم تحمّل المسؤولية القيادية في ردع التّجاوزات وإيقاف الاِنفلاتات وضبط الوحدات وتأطير الأعوان ووضع النّقاط على الحروف في مجال الاِنضباط واِحترام مؤسّسات الدّولة.. والأكيد أنّ فاقد الشّيء لا يعطيه..

وأمام هذا السّلوك الخطير وغير المسؤول لوزير الدّاخلية، تصبح إقالته واجبا من أجل اِستعادة هيبة الدّولة المفقودة.. إذ لا مكان في حكومة “ديمقراطية” لوزير يسكت عن اِنتهاك منظوريه لاِستقلالية السّلطة القضائية ولأسس الدّولة ذاتها..