أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / هي أشياء لا تشترى…

هي أشياء لا تشترى…

Spread the love

وريدة

كتب عدنان منصر تدوينة على شبكة التّواصل الاجتماعي فيسبوك معلّقا على جلسات الاستماع لضحايا الاستبداد:

عدنان منصرأمرّ على بعض ما يكتب ويقال عن جلسة الاستماع لضحايا الانتهاكات ممّن يفترض أنّهم بشر نشترك معهم نفس تاريخ هذه الأرض وما مرّ بها من أفراح ومآس، وأقول في نفسي: كم أرثي لهم… كم أحزن لأنّ الله حرمهم الإحساس بألم المقهورين وعذابات المساكين! كم أحزن لأناس انتزعوا من قلوبهم كلّ قدرة على التّمييز بين الظّلم والعدل ! ما أقسى حياتهم، إن كانوا يعيشون ! كم أرثي للأبناء الّذين يربّونهم، وللآباء الّذين أنجبوهم ! يكفي أن ترى الضّحايا، وقد أخذ منهم الاستبداد أبناءهم وشبابهم، واقفين، ويكفي أن ترى آخرين أعطاهم الاستبداد كلّ شيء، منكسرين، لتفهم كلّ شيء !

                                    هي أشياء لا تشترى …