شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | هيبة الدّولة على الطّريقة السّبساويّة..!!!

هيبة الدّولة على الطّريقة السّبساويّة..!!!

image_pdfimage_print

الأستاذ نورالدين الغيلوفي

رضا بالحاج.. القيادي بحركة نداء تونس الآن بعد الاِنشقاق ثمّ الرّجوع.. ومدير الدّيوان الرّئاسي سابقا.. قال اليوم أنّ رئيس الجمهورية الباجي قائد السّبسي كان منذ 6 أشهر بلا ديوان.. (وطبعا بلا رئيس ديوان).. مؤكّدا أنّ مدير الدّيوان الرّئاسي المستقيل سليم العزّابي “يخدم ضدّ رئيس الجمهورية لصالح أجندة رئيس الحكومة يوسف الشّاهد”..!!

أي والله..!!!
هكذا قال بلحاج في تصريح إعلامي علنا وليس في جلسة خاصّة في ركن منزوٍ..!!
يعني رئيس الجمهوريّة المفدّى الباجي قايد السّبسي الّذي جاء أصلا بشعار “هيبة الدّولة”.. جعل رئاسة الجمهوريّة لمدّة ستّة أشهر تعمل بلا ديوان.. لأنّ رئيس الدّيوان.. الّذي جاء به السّبسي أيضا من العائلة.. يميل إلى شقّ غريمه السّياسي الجديد رئيس الحكومة يوسف الشّاهد الّذي جاء به أيضا السّبسي.. ومن العائلة أيضا وأيضا.. قبل أن يتمرّد عليه..!!!

ومن هيبة الدّولة في العهد السّبساوي المجيد أن يكون لرئيس الجمهوريّة رئيس ديوان يعمل في الحقيقة وهو في القصر الرّئاسي مع رئيس الحكومة الّذي هو يعمل ضدّ رئيس الجمهوريّة..!!!
وأن يكون الرّئيس على علم بذلك.. وأن يبقى الرّئيس ساكتا وصابرا ومحتسبا.. لمدّة ستّة أشهر.. جازاه اللّه خيرا..!!

أمّا الأطرف طبعا.. فهو أنّ الباجي وبعد أن جاء باِبنه حافظ لإدارة الحزب الحاكم.. جاء أيضا بقريبه سليم العزّابي رئيسا للدّيوان الرّئاسي.. وجاء أيضا بقريبه يوسف الشّاهد رئيسا للحكومة.. وكأنّ الأمر يتعلّق بشركة عائليّة خاصّة وليس بدولة.. مفضّلا الولاء على الكفاءة.. والثّقة على الأهليّة..
فتمرّد عليه العزّابي والشّاهد.. واِنقلبا عليه وعلى اِبنه.. وهكذا لم يجد السّبسي في الأخير لا الولاء ولا الثّقة.. ولا الكفاءة ولا الأهليّة..!!!

فعلا.. إنّها هيبة الدّولة على الطّريقة السّبساويّة..!!!

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: