الرئيسية | غير مصنف | هل يُجرّ لبنان لاِحتراب أهليّ جديد؟

هل يُجرّ لبنان لاِحتراب أهليّ جديد؟

image_pdfimage_print

لبنان

الأستاذ سامي براهم

الأستاذ سامي براهم

لن يقصف الكيان الصّهيوني لبنان لعيون السعوديّة، ولكن يمكن أن يجرّ لبنان بتنسيق مع السّعوديّة لاِحتراب أهليّ جديد يستفيد منه مع السّعوديّة مثلما اِستفادت إيران من الاِحتراب الأهلي في العراق وسوريا واليمن وجيّرته لصالحها بأقصى ما أمكنها.

كما يمكن أن يكون تهيئة لبنان لاِستدعاء تدخّل صهيونيّ مخرجا لإنقاذ حزب الله من ورطته المحلّية والإقليميّة، يكفي رهن جنديّين صهيونيين لتستعيد بندقيّة حزب الله أمجاد المقاومة وتتطهّر من دنس المستنقع السّوري وإثمه الّذي يلاحق الحزب…

ولكن هذا لن يصنع من جديد وحدة وطنيّة في لبنان المنقسم حول شرعيّة حزب طائفي يحتكر حقّ حمل السّلاح ويخدم أجندة خارجيّة أصبحت معلنة.

كلّ عودة للاِحتراب الأهلي في لبنان مدخل لمزيد من التدخّل الخارجي وتغلغله ليصبح لبنان دولة الكانتونات المذهبيّة والمناولة السّياسية…

الحروب الأهلية سواء كانت دمويّة أو ناعمة هي مطمح نهّازي الفرص ونهّابي الشّعوب لاِختراقها وتخريب نسيجها المجتمعي والاِستيطان السّرطاني في جسمها.

تونس ليست بعيدة عن هذا التّشخيص، وضع عدم الاِستقرار السّياسي والاِحتراب الهووي والأيديولوجي والمصلحجي فتح البلد لتدخّل السّفارات والتّمويلات المشبوهة وشراء الذّمم والاِستلحاق وتخريب المرجعيّة الوطنيّة الّتي نحاول ترميمها بعد الثّورة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: