شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | ندوة تاريخية واِستثنائية… حول وثيقة الاِستقلال…

ندوة تاريخية واِستثنائية… حول وثيقة الاِستقلال…

 

الأستاذ نجيب مراد

– زلزال حقيقي أحدثته شهادات رجال القانون…

– وثائق تاريخية خطيرة وهامّة وحسّاسة تُعيد قراءة تاريخ تونس المعاصر بشكل مغاير للسّردية الرّسمية…

كانت النّدوة الّتي نظّمتها مؤسّسة التّميمي للبحث العلمي والمعلومات، صباح السّبت 7 أفريل 2018، زلزالا حقيقيّا هزّ العديد من المُسلّمات حول وثيقة الاِستقلال وكشفت حقائق رهيبة حول الفترة الّتي سبقت الإعلان عن وثيقة 3 جوان 1955 والسّنوات الّتي تلتها وتمّ خلالها ذكر العديد من المعطيات والمعلومات الّتي كانت طيّ الكتمان وتمّ التطرّق إلى بعض البنود الّتي رهنت مستقبل البلاد السّياسي والثّقافي والاِقتصادي…

وشارك في النّدوة :
– الدّكتور عبد المجيد العبدلّي المختصّ في القانون الدّولي
– سهام بن سدرين رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة
– المحامية فوزية باشا المختصّة في عقود النّفط
– النّاشط السّياسي الصّافي سعيد

ومن أهمّ الأفكار والمعطيات والمعلومات الّتي تمّ طرحها:
– تغيّر مفهوم السّيادة الوطنية…
– قواعد القوانين الدّولية يجب أن تتغيّر…
– الاِتّفاقيات لا يجب أن تبقى سريّة لأنّ ذلك يمثّل مدخلا رئيسيّا للدّكتاتورية والاِستبداد…
– عدم الإفراج عن وثيقة اِغتيال فرحات حشّاد يدعو للرّيبة…
– الإفراج عن الوثائق يجعل الدّولة التّونسية في موقع تفاوض قويّ على خلاف ما هو عليه الحال الآن…
– “الاِستقلال” دُفِع لصالح جناح على حساب جناح آخر ممّن كانوا يقودون المعركة…
– الجزائريون بعد 1962 مزّقوا الاِتّفاقيات السريّة مع فرنسا وكذلك فعل سيكوتوري في غينيا وهو ما لم يحصل بالمثل في تونس…
– قام الجزائريون بتأميم إنتاج كلّ المحروقات وهو ما لم يحصل في تونس… وتأميم الثّروات هو عنوان الاِستقلال الحقيقي…
– ضرورة المطالبة بتعويض ما نهبته فرنسا خلال فترة حكم الاِستعمار المباشر…
– المطالبة باِسترجاع الأرشيف وخرائط الثّروات…

– خلال أشهر جوان وجويلية وأوت 1956 قامت فرنسا بقصف الأهالي في ما يُعرف بموقعة “جبال أغري” رغم مرور عدّة أشهر على الاِستقلال وبقيت الجثث ملقاة في الجبل دون دفن ولا زال رفاة العديد منها موجودا على عين المكان..
– ثورة الفلاّقة اِنطلقت سنة 1952 وكبّدت المستعمِر خسائر فادحة مثلما كبّده الثّورة الفيتنامية فرنسا خسائر فادحة ممّا أجبرها على الاِنسحاب من مستعمراتها…

– مصطلحات غريبة وردت في وثيقة الاِستقلال وتحمل معاني خطيرة من مثل l’interdépendance وهو ما يعني تدخّل فرنسا في تونس والعكس لا…!!!

– اِتّفاقية 3 جوان 1955: Protocole d’accord
أخطر ما فيها: القسم الخاصّ بالاِقتصاد والمالية: الشّركات النّفطية أقوى من الدّولة…
– الاِتّفاقية تُلزِم الحكومة التّونسية بعدم تغيير منظومتها القانونية… واِلتزمت تونس بذلك…!!!

– اِتّفاقية الشّراكة لسنة 1995: تتمثّل خطورتها في وجود فِرَق فرنسية تشتغل في الوزارات التّونسية بما فيها وزارة التّعليم ووزارة العدل…!!!

– الاِتّفاقيات مع الاِتّحاد الأوروبي أسوأ من اِتّفاقية “الحماية” سنة 1881 وهي تحصر تعامل تونس مع الاِتّحاد الأوروبي بنسبة 85 بالمائة وبقيّة دول العالم بنسبة 15 بالمائة…

– فرنسا تتحكّم عن بُعد في الوضع العام بالبلاد عن طريق أعوانها والمدافعين عن سياساتها وخياراتها في الهيمنة على مقدّرات وخيرات الوطن… وهي تتحرّك مباشرة ومن وراء السّتار عبر الاِتّحاد الأوروبي…
– تونس كانت ولا زالت تحت وِصاية صندوق النّقد الدّولي وفرنسا والاِتّحاد الأوروبي

– يوم 24 جويلية 2013 حصل اِجتماع بين ممثّلين عن المجتمع المدني مع بعض الوزراء وتمّ تقديم 15 ملفّا حول الفساد… وفي اليوم التّالي أي يوم 25 جويلية تمّ اِغتيال محمّد البراهمي وطُوي الموضوع…

– تعطيل اِنتخاب المحكمة الدّستورية يهدف فيما يهدف إلى تعطيل ومنع مراجعة الاِتّفاقيات…

– من أخطر ما ورد في الاِتّفاقية: تلتزم الحكومة التّونسية بعدم تغيير منظومتها القانونية… واِلتزمت تونس بذلك..!!!

– إلى يوم النّاس هذا لا زالت “رخصة الصّحراء” passe-désert سارية المفعول ولا يمكن التنقّل جنوب شطّ الجريد إلاّ بترخيص… بحيث لا يستطيع التّونسي التنقّل إلاّ في ثُلثي مساحة البلاد…

– مهمّ جدّا: اِتّفاقية فيينا Vienna لسنة 1978 حول التّوارث في المعاهدات تسمح لتونس بأن تتخلّى عن أيّ اِتّفاقية وقّعتها سابقا… تونس لم توقّع بعد على اِتّفاقية فيينا ولكن يمكنها أن تفعل ذلك في أيّ وقت…

من الاِستخلاصات الّتي من المهمّ ذكرها:
– التّاريخ رسالة وهو يُعلّمكَ كيف تَنزع الأوهام من الأسطورة…
– التّاريخ لا يجب أن يُصاغ بالتّوازنات السّياسية…
– المصالحة مع التّاريخ لا تتمّ إلا بكشف الحقيقة كاملة دون تزييف أو تزوير… ولا بدّ من كسر الحصار المضروب على الحقيقة والتّاريخ…
– لا يمكن للسّياسي أن يفهم السّياسة إذا تجاهل دراسة التّاريخ والجغرافيا…
– من يملك الأرشيف يملك المعلومة ومن يملك المعلومة يملك السّلطة…

وإثر المداخلات حصل نقاش ثريّ تمّ خلاله تقديم شهادات والكشف عن العديد من الحقائق الأخرى والبعض منها كان موثّقا ومدّعما ببيانات وصور..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: