مقتل خاشقجي/ ميركل لم تقتنع برواية السّعودية وتطالب بتفسيرات واضحة

ندّدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بحدّة بمقتل الصّحفي جمال خاشقجي في القنصلية السّعودية في إسطنبول وقالت إنّ التّفسيرات المقدّمة حتّى الآن من السّلطات السّعودية حول ملابسات موته ليست كافية، مطالبة بتقديم توضيحات أكثر دقّة حول ظروف وفاته وخلفيّاته.

وقالت ميركل في بيان مشترك مع وزير خارجيّتها هايكو ماس، اليوم السّبت، “نندّد بهذا العمل بأقوى العبارات.. ونتوقّع الشّفافية من السّعودية بشأن ملابسات موته.. المعلومات المتاحة بشأن الأحداث في القنصلية بإسطنبول ليست كافية”.

وعبّرت ميركل ووزير الخارجية الألماني عن التّعاطف مع أصدقاء وأقارب خاشقجي وقالا إنّه يجب محاسبة المسؤولين عن موته.

ولم تكد الأوضاع الدّبلوماسية بين الرّياض وبرلين تهدأ على خلفيّة اِنتقاد وزير الخارجية الألماني السّابق زوغمار غابرييل سياسة الرّياض تجاه لبنان والتّلميح إلى اِحتجاز رئيس الوزراء اللّبناني سعد الحريري وإرغامه على الاِستقالة حتّى أعادت قضيّة مقتل الصّحفي جمال خاشقجي التوتّر بين البلدين. فاِعتراف السّعودية بوفاة مواطنها داخل قنصليّتها في إسطنبول بعد أسابيع من الإنكار بسبب شجار لم يقنع برلين.

وتطالب عدد من الدّول الغربية، الولايات المتّحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وكذلك الأمم المتّحدة والاِتّحاد الأوروبي السّعودية بإجراء تحقيق شفّاف وشامل حول ظروف مقتل خاشقجي الّذي لم تظهر جثّته بعد، فيما سارعت دول عربية في مقدّمتها مصر والإمارات والبحرين واليمن وفلسطين إلى مساندة الرّياض والإشادة بموقفها إزاء قضيّة اِختفاء الصّحفي جمال خاشقجي.