شريط الأخبار
الرئيسية | أخبار الأحزاب والمجتمع المدني | مجمع التّنسيقيات الجهوية لعمّال الحضائر يعلن عدم مشاركته في الاِنتخابات البلدية حتّى تحقيق مطلبهم

مجمع التّنسيقيات الجهوية لعمّال الحضائر يعلن عدم مشاركته في الاِنتخابات البلدية حتّى تحقيق مطلبهم

image_pdfimage_print

أرشيفيّة

ورد علينا بيان من مجمع التّنسيقيات الجهوية لعمّال الحضائر يندّد فيه بالقمع والهرسلة البوليسية الّتي تعرّض لها عاملات وعمّال الحضائر الأربعاء الفارط، هذا نصّه:

إثر القمع والهرسلة البوليسية الّتي تعرّض لها عاملات وعمّال الحضائر يوم الأربعاء 11 أفريل 2018 بساحة الحكومة بالقصبة كردّة فعل لادستورية تجاه التّظاهرة السّلمية الاِحتجاجية الّتي نظّمها وأطّرها بنجاح مجمع التّنسيقيات الجهوية لعمّال الحضائر، فإنّنا نتوجّه للرّأي العام الوطني ولمكوّنات المجتمع المدني والسّياسي وإلى عموم التّونسيين بما يلي:

أوّلا: إنّ التعدّي البوليسي الغريب الّذي واجه اِحتجاجنا السّلمي، وما يُحاك من قضايا كيديّة ضدّ أبرز ناشطينا في مختلف الجهات، لهو أكبر دليل على هوان أسلوب “التّنكر للمطالب وتجريم التحرّكات الاِحتجاجية” الّذي تتبعه الحكومة تجاه كلّ الحركات الاِجتماعية. وإنّ وعينا بهذا التمشّي الخطير لن يزيدنا إلاّ تمسّكا بمطلبنا المتمثّل في التّسوية العادلة لملفّنا وبالتّالي القضاء نهائيا على كلّ أشكال العمل الهشّ بحسب ما أقرّه دستور البلاد وقوانينها المُنظّمة.

ثانيا: إنذ سياسة المُماطلة ونكث الاِتّفاقات والعهود في علاقة بملفّنا والّتي لم يسلم منها حتّى اِتّحاد حشّاد العظيم، لهي من بين الدّلائل العديدة على حالة الاِرتباك والعجز عن تقديم الحلول الّتي تعيشها هذه الحكومة المُرتهنة لقرارات صندوق النّقد الدّولي.

ثالثا: نعلن تمسّكنا بحقّنا في الاِحتجاج والتّظاهر السّلميين وعن عزمنا القيام بخطوات تصعيدية أخرى متتالية سنكشف عليها تباعا خلال ندوة صحفية تُنظّم للغرض في بداية الأسبوع المقبل. لذا نلوذ بكلّ نفس وطني صادق في بلدنا بأن يدعّمنا ويُناصرنا لما فيه خير هذا الوطن الجريح.

رابعا: نحن عملة الحضائر وعائلاتنا وأقاربنا نعلن عدم مشاركتنا في الاِنتخابات البلدية حتّى تحقيق مطلبنا وهو تنزيل قرار التّسوية النّهائية على مراحل وندعو بقيّة المهمّشين والمفقّرين من المجتمع التّونسي عدم المشاركة في الاِنتخابات مساندة لنا.

خامسا: نُكبر صمود عاملات وعمّال الحضائر اللّذين يخوضون في كلّ الجهات وفي مختلف القطاعات معركة “كسر عظام” بأتمّ معنى الكلمة، ونهتُف لهم “إنّكم مُنتصرون لا محالة لأنّكم أصحاب حقّ”. ولأنّ النّصر قريب فإنّ مجمع التّنسيقيات الجهوية لعمّال الحضائر يدعوكم إلى مزيد التّعبئة ورصّ الصّفوف والمُحافظة على وحدتكم النّضالية.

عاشت نضالات المهمّشين

المجد والخلود لدماء شهداء الوطن

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*