شريط الأخبار
الرئيسية | لحظة أخبار | أخبار وطنية | متابعات/ يوم دراسي برلماني حول “توصيّات المجتمع المدني بخصوص مسار الاِنتخابات”

متابعات/ يوم دراسي برلماني حول “توصيّات المجتمع المدني بخصوص مسار الاِنتخابات”

image_pdfimage_print
Facebook 0 Twitter 0 Google+ 0 Linkedin 0 Mail


L’image contient peut-être : une personne ou plus et personnes assisesنظّم مجلس نوّاب الشّعب يوما دراسيّا برلمانيّا حول “توصيّات المجتمع المدني بخصوص مسار الاِنتخابات” وذلك يوم الخميس 18 أفريل الجاري بمقرّ الأكاديميّة البرلمانية، بمبادرة من السيّد أسامة الصّغير مساعد رئيس المجلس المكلّف بالعلاقات مع المواطن ومع المجتمع المدني وبالتّعاون مع البرنامج الإنمائي للأمم المتّحدة، حضره بالخصوص رئيس الهيئة العليا المستقلّة للاِنتخابات السيّد نبيل ﺑﻓﻭﻥ ورئيس هيئة الاِتّصال السّمعي والبصري السيّد النّوري اللّجمي والسيّدة فضيلة القرقوري عن محكمة المحاسبات. كما شارك في هذا اليوم الدّراسي أعضاء من مجلس نوّاب الشّعب وممثّلين عن عديد الجمعيّات النّاشطة في مجال ملاحظة الاِنتخابات. وخلال الجلسة الاِفتتاحية تولّى كلّ من السيّدين حسن السّوكني مدير عام الأكاديميّة البرلمانية وأسامة الصّغير مساعد رئيس مجلس النوّاب المكلّف بالعلاقات مع المواطن ومع المجتمع المدني بالتّرحيب بالحاضرين وتقديم الإطار العام للّقاء وأهدافه وإطار متابعة توصيّاته.

وقد تمّ عرض تقرير يتضمّن 21 توصية حول مسار الاِنتخابات من إعداد 6 جمعيّات من المجتمع المدني قدّمته السيّدة أحلام النّصيري ممثّلة عن تلك الجمعيّات.

تعزيز القدرة على كشف المخالفات الاِنتخابية

وتمّ طرح عديد الإشكاليّات من بينها التّسجيل في الاِنتخابات وخاصّة بالنّسبة لمواطنينا ﺑﺎلخاﺭﺝ، إشكاليّات نشر سبر الآراء، الحملات الاِنتخابية على مواقع التّواصل الاِجتماعي، إشكاليّات في التّعريفات القانونية والعقوبات والمخالفات.

هذا وقد أوصت مكوّنات من المجتمع المدني الهيئة العليا المستقلّة للاِنتخابات بتعزيز القدرة على كشف المخالفات الاِنتخابية وفرض اِحترام القانون، عبر تفعيل الفصل 143 من القانون الاِنتخابي لإلغاء النّتائج الجزئيّة في صورة ثبت التّجاوز.

عدد كبير من النّاخبين الجدد

هذا وخلال أشغال اليوم الدّراسي صرّح رئيس الهيئة العليا المستقلّة للاِنتخابات أنّ عدد النّاخبين المسجّلين الجدد في الاِنتخابات التّشريعية والرّئاسية، من اِفتتاح التّسجيل لاِنتخابات هذا العام، قد بلغ 250 ألف. إذ أنّ التحدّي الأكبر الّذي يواجه الهيئة خلال هذه الفترة هو تسجيل أكبر عدد ممكن من التّونسيين في الاِنتخابات القادمة، ممّا دعاها إلى المبادرة بتقديم تاريخ التّسجيل إلى 10 أفريل، بدلا من 27 أفريل 2019. أيضا السّماح لتلاميذ المعاهد الثّانوية وطلبة الجامعات بالتّسجيل قبل بدء العطلة المدرسيّة والجامعيّة. وقد كشفت الأرقام والمؤشّرات الّتي قدّمتها الهيئة العليا المستقلّة للاِنتخابات أنّ العدد الإجمالي للنّاخبين غير المسجّلين في تونس هو 3 ملايين و489 ألف مواطن مقسّمة إلى عدّة مجموعات.

ومن المقرّر أن تبدأ الجولة الأولى من الاِنتخابات الرّئاسية في 17 نوفمبر 2019 في الدّاخل و15 و16 و17 نوفمبر 2019 للتّونسيين بالخارج. وستجري الاِنتخابات التّشريعية في 6 أكتوبر 2019 في الدّاخل وفي 4 و5 و6 أكتوبر 2019 للتّونسيين بالخارج.

حملة تسجيل موسّعة للاِنتخابات

وللتّذكير فإنّ حملة التّسجيل الموسّعة للاِنتخابات التّشريعية والرّئاسية 2019 اِنطلقت بداية من 10 أفريل الجاري وذلك لحثّ أكبر عدد من التّونسيين داخل الجمهورية وخارجها من غير المسجّلين على التّسجيل، ويغلق باب التّسجيل للاِنتخابات التّشريعية 2019 يوم 22 ماي 2019، ويوم 4 جويلية 2019 بالنّسبة للاِنتخابات الرّئاسية 2019، مع العلم أنّه يمكن للتّونسيين المقيمين بالخارج التّسجيل داخل الوطن أو خارجه لدى مقرّات البعثات الدّيبلوماسية والقنصليات ببلد الإقامة أو عبر موقع الواب الّذي يحتوي على كافّة البيانات اللاّزمة www.touenssa.isie.tn

تخصيص يوم 1 ماي لتسجيل العمّال

كما ستواصل الهيئة العليا المستقلّة للاِنتخابات برامج تسجيل لفائدة بعض الفئات، من ذلك تخصيص يوم لتسجيل العمّال (يوم 1 ماي) بعد أن كانت قد خصّصت يوما وطنيّا للطّلبة وآخر للتّلاميذ، وذلك بالشّراكة مع عدد من الوزارات (التّربية والتّعليم العالي وغيرها) والمؤسّسات العمومية ومكوّنات المجتمع المدني.

ويؤمّن عمليّات التّسجيل 3 آلاف عون تسجيل، يرافقهم 350 منسّقا جهويّا، ويتوزّع العدد الإجمالي بين 600 عون في مكاتب التّسجيل القارّة، في حين يتوزّع بقيّة الأعوان على فرق التّسجيل المتنقّلة.  (الأستاذ محمّد رضا البقلوطي)

Facebook 0 Twitter 0 Google+ 0 Linkedin 0 Mail
%d مدونون معجبون بهذه: