شريط الأخبار
الرئيسية | لحظة أخبار | أخبار وطنية | متابعات/ تونس تحتضن المؤتمر الثّلاثين للاِتّحاد الدّولي للصّحفيين من 11 إلى 14 جوان الجاري (ج1)

متابعات/ تونس تحتضن المؤتمر الثّلاثين للاِتّحاد الدّولي للصّحفيين من 11 إلى 14 جوان الجاري (ج1)

image_pdfimage_print
Facebook 0 Twitter 0 Google+ 0 Linkedin 0 Mail

الأستاذ محمّد رضا البقلوطي

تحت شعار “من أجل صحافة حرّة”، 300 قياديّا نقابيّا يمثّلون 600 ألف صحفيّ في العالم وينتمون إلى 187 نقابة وجمعية صحفيّة من 140 دولة تستقبلهم تونس بمناسبة اِحتضانها لأوّل مرّة في الشّرق الأوسط وإفريقيا أشغال المؤتمر الثّلاثين للاِتّحاد الدّولي للصّحفيين في الفترة الممتدّة من 11 إلى 14 جوان الجاري بدعوة من النّقابة الوطنية للصّحفيين التّونسيين

:مستقبل الصّحافة في الزّمن الرّقمي 

وتنطلق أشغال المؤتمر بمدينة الثّقافة بالعاصمة يوم 11 جوان الجاري بتنظيم ندوة ما قبل المؤتمر الّتي تتضمّن ثلاث ندوات حوارية يديرها ممثّلو الاِتّحاد الدّولي للصّحفيين، اِنطلاقا من التّاسعة والنّصف صباحا. الجلسة الحوارية الأولى حول “مستقبل الصّحافة في الزّمن الرّقمي” يديرها أنطوني بلانجي الأمين العام للاِتّحاد الدّولي للصّحفيين، ثمّ جلسة حوارية ثانية حول “الممارسات النّقابية الجيّدة في جميع أنحاء العالم” يديرها جريمي دير نائب الأمين العامّ للاِتّحاد الدّولي للصّحفيين. أمّا الجلسة الثّالثة فهي حول الصّحافة بعد الثّورات العربية” ويتولّى إدارتها يونس مجاهد نائب رئيس الاِتّحاد الدّولي للصّحفيين”
وتستأنف أشغال المؤتمر بعد الظهر بعقد ندوة صحفيّة لرئيس الاِتّحاد الدّولي للصّحفيين أنطوني بلانجي، إثر ذلك يتمّ الاِفتتاح الرّسمي للمؤتمر بكلمات لرؤساء النّقابة الوطنية للصّحفيين التّونسيين والاِتّحاد الدّولي للصّحفيين والاِتّحاد الإفريقي للصّحفيين والاِتّحاد العام للصّحفيين العرب ثمّ رئيس الجمهورية الباجي قايد السّبسي

:مسيرة تضامنية مع الصّحفيين الّذين يضحّون بأنفسهم من أجل مهنتهم
كما سيتمّ تنظيم مسيرة في حدود السّابعة مساء في اِتّجاه مقرّ النّقابة الوطنية للصّحفيين التّونسيين تضامنا مع الصّحفيين الّذين يقتلون في كلّ بلدان العالم من أجل مهنتهم
وللإشارة فإنّ أشغال المؤتمر ستكون مفتوحة في اليوم الأوّل فيما ستكون بقيّة أشغال المؤتمر أيّام 12 و13 و14 مغلقة وخاصّة بالمؤتمرين، حيث سيخصّص اليوم الختامي لاِنتخاب أعضاء المكتب التّنفيذي للاِتّحاد الدّولي للصّحفيين

 :أكبر منظّمة عالمية للصّحفيين

الاِتّحاد الدّولي للصّحفيين هو أكبر منظّمة عالمية للصّحفيين. تأسّس للمرّة الأولى عام 1926، ثمّ أعيد تأسيسه مرّة أخرى عام 1946، واِستقرّ على شكله الحالي بعد إعادة تأسيسه للمرّة الثّالثة عام 1952. ويمثّل الاِتّحاد هذه الأيّام أكثر من 600 ألف صحفي في 120 دولة حول العالم. ويسعى للعمل والتحرّك على المستوى الدّولي للدّفاع عن حرّية الصّحافة والعدل الاِجتماعي من خلال اِتّحادات صحفيّين قويّة، وحرّة، ومستقلّة

 :الاِتّحاد لا يتبنّى توجّها سياسيّا معيّنا لكنّه يروّج لحقوق الإنسان

كما أنّ الاِتّحاد الدّولي للصّحفيين لا يتبنّى توجّها سياسيّا معيّنا، ولكنّه يروّج لحقوق الإنسان، والدّيمقراطية، والتعدّدية. ويعارض كل أنواع التّمييز ويدين اِستخدام الإعلام للأغراض الدّعائية أو للتّرويج للتعصّب وعدم التّسامح والصّراع. يؤمن الاِتّحاد الدّولي للصّحفيين بحرّية التّعبير السّياسي والثّقافي ويدافع عن العمل النّقابي وباقي الحرّيات الأساسية للإنسان

:صندوق دولي للسّلامة المهنية
كما يعتبر الاِتّحاد الدّولي للصّحفيين المنظّمة الّتي تتحدّث باِسم الصّحفيين داخل نظام الأمم المتّحدة وضمن الحركة النّقابية العالمية. ويقدّم دعمه للصّحفيين واِتّحاداتهم كلّما خاضوا مواجهة دفاعا عن حقوقهم العمّالية والمهنيّة. وقام بتأسيس صندوق دوليّ للسّلامة المهنيّة يقدّم دعما إنسانيّا للصّحفيين المحتاجين. ويتمّ إقرار سياسة الاِتّحاد الدّولي للصّحفيين من قبل المؤتمر العام “الكونجرس” الّذي يجتمع مرّة كلّ ثلاث سنوات. وتقوم سكرتارية الاِتّحاد الدّولي للصّحفيين من مقرّ الاِتّحاد في بروكسل بمتابعة تنفيذ برنامج العمل بتوجيه من اللّجنة التّنفيذية المنتخبة

:الاِلتزام بحقوق الصّحفيين متجذّر في قطاع الإعلام التّونسي

وللعلم فإنّ العلاقة بين الاِتّحاد الدّولي للصّحفيين والنّقابة الوطنية للصّحفيين التّونسيين جدّ متطوّرة. وقد رحّب الاِتّحاد الدّولي للصّحفيين بتوقيع النّقابة الوطنية للصّحفيين التّونسيين لاِتّفاقية إطارية مشتركة للصّحفيين التّونسيين خلال جانفي الفارط، وقد قال أنطوني بيلانجي، أمين عام الاِتّحاد الدّولي للصّحفيين، مرحّبا بتوقيع هذه الاِتّفاقية: “تعاني الصّحافة والمجتمعات حول العالم من اِنحدار المعايير في قطاع الإعلام وتدهور ظروف تشغيل الصّحفيين، وتظهر هذه الاِتّفاقية التّاريخية الّتي تمّ توقيعها في تونس أنّ الاِلتزام بحقوق الصّحفيين الاِجتماعية والنّقابية متجذّر الآن في قطاع الإعلام التّونسي. وليس بوسعنا أن نتمنّى أخبارا طيّبة لبداية السّنة أفضل من هذه الأخبار. نهنّيء أصدقاءنا في النّقابة الوطنية للصّحفيين التّونسيين وجميع الصّحفيين في تونس على هذه الاِتّفاقية، وإنّنا نتطلّع لأن يتمّ توقيع اِتّفاقيات مشابهة خلال هذه السّنة في المنطقة والعالم
Facebook 0 Twitter 0 Google+ 0 Linkedin 0 Mail
%d مدونون معجبون بهذه: