الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / متابعات/ إطلاق مشروع صحّتي: “مجتمع مدني فاعل من أجل تحسين جودة الخدمات الصحّية للخطّ الأوّل في تونس وتحسين النّفاذ إليها”

متابعات/ إطلاق مشروع صحّتي: “مجتمع مدني فاعل من أجل تحسين جودة الخدمات الصحّية للخطّ الأوّل في تونس وتحسين النّفاذ إليها”

Spread the love
الأستاذ محمّد رضا البقلوطي

في إطار برنامج صحّتي أقيمت يوم 13 جانفي االجاري ورشة إعلاميّة بحضور ممثّلي المجتمع المدني بولايات تونس الكبرى. حيث تمّ خلالها تقديم معايير التّأهيل وكيفية المشاركة والإجابة عن الأسئلة من طرف فريق البرنامج. وهذا المشروع يأتي في نطاق برنامج الصحة عزيزة لوزارة الصحّة المموّل من الاتحاد الأوروبي حيث تقوم منظمة أطباء العالم في بلجيكا- بعثة تونس وبشراكة مع منظمة مراقبون وCOSPE وCIDEAL بتنفيذه.

تحسين صحّة سكّان المناطق المستهدفة

وللإشارة فإنّ هذا المشروع هدفه العام هو تحسين صحّة سكّان المناطق المستهدفة وخاصّة منها الفئات الهشّة من خلال تحسين النّفاذ إلى الخدمات الصحية المندرجة ضمن الخط الأول وتحسين جودتها، وكذلك من خلال مزيد توعية المواطنين بحقوقهم وواجباتهم على المستوى المحلي ودعم هيكلة وقدرات منظمات المجتمع المدني بالمناطق المهمشة من أجل تدخل محلي ناجع يرتكز على الصحة وتعزيز آليات الحوار على المستوى المحلي بين مكونات المجتمع المدني والسلطات الجهوية والمحلية وممثلي قطاع الصحة العمومية والخاصة من أجل حوكمة محلية أفضل.

تعزيز الحقوق الفردية والجماعية للمستفيدين من الخدمات الصحّية

كما يندرج منهج المشروع ضمن الفرص التي توفرها مبادئ اللامركزية والديمقراطية التشاركية المنصوص عليها في دستور جانفي 2014 وفي القانون الجديد للسلطات المحلية. ويعتمد على منهج مجتمعي ومنهج الديمقراطية الصحية المرتكز على تطوير الاستشارة العامة، وتحسين مشاركة الجهات الفاعلة الصحية كذلك تعزيز الحقوق الفردية والجماعية للمستفيدين من الخدمات الصحية. ويتمحور مشروع صحتي حول مجالين وهما: المحورالأوّل، الذي يسعى إلى دعم هيكلة وقدرات منظمات المجتمع المدني بالمناطق المهمشة من أجل تدخل محلي ناجع يرتكز على الصحة ومن المزمع العمل على بناء قدرة المنظمات على تحليل واقتراح وتنفيذ إجراءات لتحسين الحصول على الخدمات الصحية. وسينفذ ذلك أساسا من خلال أنشطة ترمي إلى تعزيز المهارات، وتمويل المشاريع الصغرى ودعم تصميم المشاريع وتنفيذها، ومتابعة أصحاب المشاريع والاشراف عليهم. ومن المتوقع أن يعمل هذا على تعزيز التواصل والتعاون بين المنظمات من أجل تأثيرأكبرعلى السياسات الصحية. لتحقيق هذا الهدف، من المزمع القيام بالانشطة التالية: إنشاء وتنظيم منصات تبادل ميدانية وافتراضية بين المنظمات ووضع استراتيجيات للدعوة بشأن قضايا الصحة العامة التي حددت كأولويات على الصعيد المحلي. دعم الحوار المحلي بين المجتمع المدني ومستشاري المجالس البلدية. أمّا المحورالثّاني فهو يهدف لدعم الحوار المحلي بين المجتمع المدني ومستشاري المجالس البلدية وغيرهم من الجهات الفاعلة العامة والخاصة لتحسين إدارة النظام الصحي. ومن المزمع القيام بتحليل الديناميكيات المحلية لاختيار بلديات التدخل وتعزيز مهارات والدور القيادي للسلطات المحلية من خلال أنشطة المشاركة والتدريب ودعم اللجان الصحية وتمكينها من وضع آليات الديمقراطية التشاركية. وسترافق تنفيذ المحورين أنشطة متابعة وتثمين وتعميم الفائدة من الممارسات الجيدة التي سيحققها المشروع.

الوقاية وتعزيز الصحّة في المناطق المستهدفة من المشروع

أما الهدف من الدعوة لتقديم المقترحات فهو تعزيز قدرات المنظمات الموجودة وكذلك المنظمات التي تم إنشاؤها مؤخرا والتي تعمل في المناطق المستهدفة وضمان التعبئة المثلى لمنظمات المجتمع المدني حول مشروع صحتي ستعزز الدعوة لتقديم المقترحات المبادرات التي تساهم في تحسين النفاذ إلى الخدمات الصحية وجودتها وتعبئة المجتمع وكذلك الوقاية وتعزيز الصحة في المناطق المستهدفة من المشروع. تتكون دعوة الاقتراحات هذه من مجموعتين. مجموعة أولى: منحة إلى جمعية واحدة تم إنشاؤها حديثا. ومجموعة ثانية: منحة إلى اتحاد مجموعة من الجمعيات متكون من 3 الى 5 جمعيات. علما وأن المبلغ الإرشادي الإجمالي المتاح في إطار هذه الدعوة لتقديم العروض هو 300.000 يورو أي ما يعادل حوالي 950.000 دينارتونسي. ولمزيد التواصل مع الجمعيات سيتم تنظيم لقاءات إعلامية على مستوى الولايات الـ13 المستهدفة من برنامج صحّتي. هذا وإنّ الموعد النّهائي لتقديم مذكرة فكرة المشروع هو 26 جانفي 2020.