أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / ما لم يقله “الإرهابيّ التّائب”

ما لم يقله “الإرهابيّ التّائب”

Spread the love
"الإرهابيّ التّائب" طارق المعروفي

“الإرهابيّ التّائب” طارق المعروفي

الأستاذ الصغير شامخ

الأستاذ الصغير شامخ

لم أشاهد حلقة “الإرهابيّ التّائب” ولكن:
– كنت أوّل من حاور طارق المعروفي صحبة الصّديق جهاد الحاج سالم (لقاء بحثيّ قبل نحو ثلاث سنوات وكان الجلوس إليه حينها يحتاج إلى انتظار مطوّل وأشياء أخرى).
– كنت على علم بهذا الحوار منذ ما يقارب شهرا، وقد تأخّر بسبب زواج طارق المعروفي.
– من خلال العشرات من التّعاليق على هذا الفضاء، تأكّدت من أنّ أهمّ الأسئلة في الحديث عن تاريخ ومسيرة المعروفي لم تطرح وهذا عائد لا فقط لضعف المحاورين وجهلهم بالظّاهرة و بـ”الإرهابيّ التّائب”، بل ولقدرة هذا الأخير على توظيف ذلك لتمرير روايته.
– طارق المعروفي ينشط منذ أشهر في صفوف نداء تونس…. هل قال هذا؟ طبعا لا
– طارق المعروفي كان أحد العناوين الكبرى في إعادة تشكّل مشهد التّنظيمات الجهادية في نهاية التّسعينات (هذه الحركيّة مهمّة في فهم تطوّر الفكر الجهادي والتّنظيمات الّتي تتبنّاه)….هل سمعتم هذا؟ من لا يعرف تاريخيّة الظّاهرة والتّنظيمات سيصدّق فعلا أنّه أجرى “مراجعات” في 1969.
– “مراجعات” طارق المعروفي حدثت في السّجن وسلّمت مكتوبة للإدارة والمخابرات البلجيكيّة لاستغلالها وتوظيفها (ثلاثة كتب حسبما أخبرني أنا وجهاد الحاج سالم حينها)….هل قال هذا ؟ طبعا لا
لن أتحدّث عن مستوى المحاورين ومدى فهمهم لتعقيدات الظّاهرة ولا حتّى فهمهم لـ”تاريخ” طارق المعروفي، ولكنّي على يقين تامّ أنّ كلّ من درسوا الظّاهرة (وهم قلّة يعدّون على الأصابع) لم يخرجوا باستنتاج واحد بل خرجوا بـ”حيرة و نقاط استفهام”.