شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | ماجدلين الشّارني أمام القضاء من جديد.. 

ماجدلين الشّارني أمام القضاء من جديد.. 

image_pdfimage_print
Facebook 2 Twitter 0 Google+ 0 Linkedin 0 Mail

الأستاذة ليلى حدّاد

العديد من الأصدقاء والصّحفيين اِتّصلوا بي في خصوص الحكم الّذي صدر ضدّ الوزيرة السّابقة مجدولين الشّارني والّذي قضت به الدّائرة السّادسة، أمس 7مارس 2019 بالمحكمة الاِبتدائية بتونس تحت عدد 49030، والّذي نصّ حكمه بإدانة المتّهمة ماجدولين الشّارني بغرامة ماليّة قدرها 5000 دينار وبتغريم المتّهمة للقائم بالحقّ الشّخصي السيّد حمّادي الغربي بألفي دينار جبرا للضّرر المعنوي، وذلك على خلفيّة نشرها تدوينة فايسبوكية على صفحتها الخاصّة أكّدت فيه أنّ السيّد حمّادي الغربي أحد العناصر الّتي كانت مسجونة بمعاقل مدغشقر بتهمة الإرهاب سنة 2009 والمعروف باِنتمائه للاِتّجاه الإسلامي في الثّمانينات..

وكان ردّها على خلفيّة ما نشره في مواقع إلكترونية بأنّ حصول الوزيرة السّابقة على هدايا باهظة الثّمن كالسّاعة رولاكس كهديّة من رجل أعمال إماراتي تقدّر بعشرة آلاف دينار وأنّ اِحتمال أن تكون هذه السّاعة وسيلة للتجسّس فوجب الحذر.

وحيث اِعتبرت المحكمة أنّ الوزيرة نسبت أمورا غير صحيحة في حقّ الشّاكي بصورة علنيّة طبقا من معنى الفصل 55 و56 من المرسوم عدد 115لسنة 2011.

أمّا بخصوص القضيّة الحقيقيّة المتعلّقة بشكايتي ضدّها فهي لا تزال من أنظار قاضي التّحقيق الأوّل بالمحكمة الاِبتدائية بنابل وأنّ مفعول بطاقة الجلب مازال ساري المفعول وهي مدرجة بالتّفتيش..

Facebook 2 Twitter 0 Google+ 0 Linkedin 0 Mail
%d مدونون معجبون بهذه: