أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / ”مؤشّر الأداء البيئي” لسنة 2018/ تونس تتراجع بـ5 مراتب

”مؤشّر الأداء البيئي” لسنة 2018/ تونس تتراجع بـ5 مراتب

Spread the love

تراجعت تونس بـ5 مراتب ضمن تصنيف “مؤشّر الأداء البيئي لسنة 2018” إذ حلّت في المرتبة 58 عالميّا بعد أن كانت في المرتبة 53 سنة 2016.

على الصّعيد الإقليمي حلّت تونس في المرتبة الرّابعة في منطقة الشّرق الأوسط وشمال إفريقيا بعد المغرب، التّي جاءت في المرتبة الثّالثة وقبل كلّ من مصر (المرتبة 7) والجزائر (المرتبة 12).

وتحصّلت تونس على معدّل 62.35 من 100 متراجعة تقريبا بـ15 نقطة مقارنة بمعدّل 77.88 من 100 في 2016.

وشمل التّصنيف 180 بلدا واِرتكز على 24 مؤشّرا موزّعة إلى 10 مجموعات تشمل الصحّة والبيئية والنّظم البيئية (صحّة/ بيئة وتلوّث الهواء والموارد المائية والتنوّع البيولوجي/ سكن وموارد طبيعية وتغيّر المناخ).

واِحتلّت سويسرا صدارة هذا التّصنيف بمعدّل 87.42، تلتها فرنسا والدّنمارك، فمالطا والسّويد والمملكة المتّحدة واللّكسمبورغ وإيرلندا وفنلندا.

وحسب التّقرير الّذي أنجزته جامعة يال ومركز المعلومات حول علوم الأرض بكولومبيا وبالتّعاون مع المنتدى الاِقتصادي العالمي، فإنّ التّصنيف يكشف عن العلاقة بين بعدين أساسيين للتّنمية المستدامة تتعلّقان بالصحّة البيئيّة، الّتي تتطوّر وفق التطوّر الاِقتصادي واِزدهار وحيويّة النّظم الإيكولوجية، الّتي تعيش ضغطا بسبب توسّع المناطق العمرانيّة والتّصنيع.

ويوصي التّقرير في هذا الشّأن باِتّباع الحوكمة الرّشيدة باِعتبارها عاملا أساسيا لتحقيق التّوازن بين البعدين ولضمان اِستدامة النّظم الإيكولوجية.

ويشير التّقرير، أيضا، إلى التطوّر الحاصل في مجال حماية المناطق البحريّة والأراضي والاِنبعاثات من الغازات الدّفيئة خلال السّنوات العشر الأخيرة.