أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / لخبطة داخل الاِتّحاد؟

لخبطة داخل الاِتّحاد؟

Spread the love

أكّد مكتب الجامعة العامّة للتّعليم الثّانوي المجتمع مساء اليوم الإثنين، على “مواصلة تنفيذ قرارات الهيئة الإدارية القطاعية القاضي بتعليق الدّروس وحجب الأعداد”، داعيا كافّة المدرّسات والمدرّسين والهياكل النّقابية القطاعية إلى “إنجاحه بنفس الرّوح النّضالية”، وفق بلاغ يحمل إمضاء الأسعد اليعقوبي، الكاتب العام للجامعة العامّة للتّعليم الثّانوي.

كما دعا مكتب الجامعة العامّة الكتّاب العامّين للفروع الجامعية أو من يفوّضونه لحضور لقاء تشاوري وذلك يوم غد الثّلاثاء 24 أفريل 2018، بداية من السّاعة الحادية عشرة صباحا (س 11) بالمقرّ المركزي للاِتّحاد العام التّونسي للشّغل.

وكانت الهيئة الإدارية للاِتّحاد العام التّونسي للشّغل، قرّرت في وقت سابق من مساء اليوم الإثنين، اِستئناف الدّروس بداية من يوم غد الثلّاثاء، وعقد اِجتماع في اليوم نفسه مع الحكومة والجامعة العامّة للتّعليم الثّانوي، مع بقاء الهيئة الإدارية في حالة اِنعقاد لمتابعة تقدّم المفاوضات مع الحكومة، حسب ما أعلنه الأمين العام للاِتّحاد العام التّونسي للشّغل، نور الدّين الطبّوبي في اِختتام أعمال الهيئة الإدارية للاِتّحاد الّتي تواصلت على اِمتداد يوم كامل بالحمّامات.

كما أشار الطبّوبي إلى أنّ الهيئة توصّلت إلى هذا الاِتّفاق الّذي يشمل كذلك تسليم الأعداد، “تأكيدا منها على أنّ أيديها ما تزال مفتوحة للتّفاوض، مع الحرص على تحقيق المطالب الشّرعية للأساتذة”، مشدّدا على “ضرورة أن يكون التّفاوض جدّيا وأن يتوّج باِتّفاق مجز في آجال معقولة ومحدّدة” ومحذّرا من أن “التلكّؤ في التّفاوض سيدفع الاِتّحاد إلى اِتّخاذ إضرابات جهوية وقطاعية، إسنادا للمربّين”.