شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | كره المغادرين أعظم من محبّة القادمين…

كره المغادرين أعظم من محبّة القادمين…

image_pdfimage_print

الأستاذ نصر الدين بنحديد

جمهور عريض من العارفين بالشّأن السّياسي لا يملك دراية عميقة بقائمة الوزراء القادمين على تحوير أراده الشّاهد قطيعة مع النّداء، ليكون به أشبه بالطّائر المغادر للعشّ بعيدا عن سيطرة/ قمع الأب/ الرّئيس.

لذلك جاء الرّجل بتحوير أغلبيّته السّاحقة ممّن لا يزيدون عنه تجربة بالسّياسة، أي من أبناء ماكينة الإدارة والطّاعة والتّنفيذ وليس المبادرة والعزيمة وأخذ زمام المبادرة…

تحوير هو للتخلّص من الوجوه “المحروقة” أشبه ببطاريات اِنتهى أو زالت قدرتها على الشّحن، ليدفع معها وبذهابها فترة المواجهة والصّراع، ويدخل بالجياد الجديدة فترة المراهنة على اِنتخابات 2019، سواء مترشّحا في الصّفوف الأولى أو مكتفيا بقصر القصبة عرينا إلى حين تعديل الدّستور كما قال الرّئيس العجوز، من باب النّصح الخبيث أكثر منه الرّأي وإبداء الموقف…

نزل قرار الشّاهد بالتخلّص من بعض الأسماء بردا وسلاما على قلوب فئة غير قليلة من “الثّوريين”، لكنّ هذه النّشوة زائلة بالضّرورة إلى حين التّحوير القادم أو “الاِنقلاب” الموعود أو المبرمج أو الّذي يقضّ مضاجع البعض ويدغدغ أحلام الآخرين…

غنّوا ما أنشد الشّيخ إمام: كلّ تحوير واحنا ديما فرحانين…

Brel chantait: Au suivant…

بالتّونسي: الّي بعدو يزيّن سعدو…

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: