شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | قناعتي الدّائمة أنّ رئاسة الدّولة هي بيت الأفاعي…

قناعتي الدّائمة أنّ رئاسة الدّولة هي بيت الأفاعي…

image_pdfimage_print

الأستاذ عبد الواحد اليحياوي

رغم أنّ البلاد لم تشف بعد من جراحات حروب الهويّة القاتلة الّتي خاضها السّياسيون بعد الثّورة واِستعملوا فيها كلّ أساليب الحرب بما في ذلك مشاريع التّقسيم الاِجتماعي بهدف وحيد وهو السّلطة، فإنّه يبدو أنّ البلاد تتهيّأ لجولة جديدة من حروب الهويّة بجعل نتائج لجنة الحرّيات الفردية منطلقا لذلك بقطع النّظر عن مضمون تلك النّتائج…
المؤلم في الأمر أنّ سبب اِنقسام التّونسيين سيكون مرّة أخرى مبادرة من ممثّل وحدتهم في الدّستور، رئيس الدّولة، الّذي بعد أن قسّم التّونسيين بقانون المصالحة يستعدّ لإثارة الفتنة بينهم بمبادرة تمسّ ما يفترض أن يكون موضوع حوار مجتمعيّ عميق في إطار التطوّر الطّبيعي للتّجربة التّاريخية للتّونسيين، حيث يكون التطوّر الاِجتماعي مسألة موضوعية وليس مثارا بصفة فوقيّة…
الخطير أنّ كلّ هذا التّلاعب في نسيج الوحدة الوطنية يتمّ لغايات اِنتخابية حيث يقع التّنافس على النّاخبين عبر تقسيمهم إلى فئات ثقافية وجنسية وجهوية عوض التّنافس على أساس البرامج والحلول لأزمة الإدارة السّياسية للوضع العامّ…
قناعتي الدّائمة أنّ رئاسة الدّولة هي بيت الأفاعي…

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: