قضية اِستشهاد سحنون الجوهري/ إصدار بطاقات جلب في حقّ 10 إطارات أمنيّة بوزارة الدّاخلية

قرّرت مساء اليوم الدّائرة الجنائية المختصّة في النّظر في قضايا العدالة الاِنتقالية بالمحكمة الاِبتدائية بتونس إصدار بطاقات جلب في حقّ 10 إطارات أمنيّة بوزارة الدّاخلية من بينهم مدير سابق بالسّجن المدني بـ9 أفريل.

كما تمّ إصدار بطاقة جلب في حقّ المخلوع بن علي وذلك في القضية المتعلّقة باِستشهاد الصّحفي سحنون الجوهري خلال شهر أفريل 1995 تحت طائلة التّعذيب والإهمال الطبّي وعدم علاجه بالرّغم من طلب الأطبّاء الّذين عاينوا حالته بنقله إلى المستشفى على جناح السّرعة إلاّ أنّ إدارة السّجن المدني 9 أفريل رفضت ذلك فتدهورت حالته وأضحى هيكلا عظميّا وفق ما صرّح به القاضي اليوم خلال جلسة محاكمة المتّهمين موضّحا أنّ الضحيّة تمّ إيقافه على خلفيّة آرائه السّياسية.

وقد تخلّف المتّهمون عن الحضور في حين أحيل المخلوع بن علي بحالة فرار.

وقد طلب محامو الشّهيد التّأخير للقيام بإجراءات الدّعوى المدنية وللاِطّلاع وإعداد وسائل الدّفاع فاِستجابت المحكمة للطّلب وأجّلت القضية..

وحضر الجلسة الرّئيس السّابق المنصف المرزوقي باِعتبار أنّ الضحيّة كان ينتمي إلى المنظّمة العالمية لمناهضة التّعذيب.