قائمتا العبادي والصّدر تتصدّران المؤشّرات الأوّلية للاِنتخابات العراقية

قال مصدر في المفوّضية العليا المستقلّة للاِنتخابات ومسؤول أمني لرويترز إنّ قائمة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي متقدّمة فيما يبدو في الاِنتخابات البرلمانية تليها قائمة رجل الدّين الشّيعي البارز مقتدى الصّدر.

واِستند المصدران إلى نتائج أوّلية غير رسمية.

وصوّت العراقيّون، أمس السّبت، في أوّل اِنتخابات في البلاد منذ هزيمة تنظيم ما يسمّى الدّولة الإسلامية. ومن المتوقّع إعلان النّتائج النّهائية غدا الإثنين.

وقالت المفوّضية إنّ نسبة الإقبال على التّصويت كانت منخفضة وبلغت 44.52%.

ويسعى العبادي، وهو حليف لكلّ من الولايات المتّحدة وإيران، لهزيمة جماعات سياسية شيعية قويّة، غير تحالف الصّدر، ستجعل العراق في حالة فوزها أكثر قربا من إيران.

وتشير نتائج أوّلية غير رسمية جمعها مراسلو رويترز في المحافظات الجنوبية كذلك إلى أنّ الصّدر، الّذي قاد مواجهات عنيفة ضدّ القوّات الأمريكية في الفترة من 2003 إلى 2011، يحقّق أداء قويّا فيما يبدو.

وإذا جاءت قائمة الصّدر في المرتبة الثّانية ستكون هذه نتيجة مفاجئة له. وهو يحظى بشعبية كبيرة بين الفقراء، لكنّ الشّخصيات الشّيعية المؤثّرة الأخرى المدعومة من إيران عملت على تهميشه على السّاحة السّياسية.