الرئيسية / غير مصنف / في عيد الثّورة ورغما عنهم

في عيد الثّورة ورغما عنهم

Spread the love
الأستاذ أحمد الرّحموني

مهما كانت الخيبات
ومهما كانت الكبوات
ورغما عن الطّوارئ والمزابل والإضرابات
ورغما عن الفقر و”الأزلام” و”النّقابات”
ورغما عن الخوف والإرهاب والعذابات
ورغما عن الكوارث والأحزاب و”مهازل” الحكومات
ومهما قيل عن أحلام ثورتنا وهزيمة الثّورات
وحتّى وإن ظلموا وإن خانوا وإن خذلوا
ورغما عنهم ومهما صار ومهما يصير
سنظلّ نذكر ثورتنا ونعيد رواية ذكراها
من أجل الّذي اِحترق والّذي ثار والّذي آمن بالثّورة
من أجل الدّماء الّتي سالت.. من أجل الّذي يحلم بالثّورة
من أجل أولادنا ومن أجل أن نحكي لهم عن أمجاد ثورتنا
ومن أجل أن نحيا.. ورغما عن الأعداء.. أعداء ثورتنا.