شريط الأخبار
الرئيسية | لحظة أخبار | أخبار دولية | فلسطين المحتلّة: إضراب عام من طرف فلسطنيّي الدّاخل

فلسطين المحتلّة: إضراب عام من طرف فلسطنيّي الدّاخل

فلسطين

بدأ عرب الدّاخل(داخل الكيان الصّهيونيّ)، اليوم الأربعاء، إضرابا عامّا للاحتجاج على سياسة هدم المنازل بيد سلطات الكيان الصّهيونيّ، بعد أن هدم الجيش 11 منزلا في بلدة قلنسوة، بحجّة بنائها دون ترخيص..

وقد أغلقت المحلاّت التّجارية والمدارس أبوابها في المدن والبلدات العربيّة.

ودعت لجنة المتابعة العربية العليا، الّتي تعدّ أعلى هيئة تمثّل الأقلّية العربية داخل الكيان، إلى إضراب اليوم الأربعاء. وقال محمّد بركة، رئيس لجنة المتابعة العربية لوكالة الصّحافة الفرنسية “كان هناك تجاوب ممتاز في كافّة القرى والبلدات العربية في الجليل والمثلّث والنّقب”، مؤكّدا أنّ التّجاوب “فاق التّوقّعات”.

من جهتها، دانت القائمة العربية المشتركة، القوّة الثّالثة في “برلمان الكيان”، هدم المنازل في قلنسوة، معتبرة أنّ “هدم 11 بيتا على أراض خاصّة في مدينة قلنسوة جريمة نكراء وإعلان حرب على مواطني قلنسوة والجمهور العربي”. علما وأنّ للقائمة العربية المشتركة المكوّنة من الأحزاب العربيّة 13 مقعدا في الكنيست أحدها يشغله يهوديّ من أصل 120 مقعدا.

وقد قدّم عبد الباسط سلامة، رئيس مجلس بلدية قلنسوة، استقالته بسبب هدم المنازل بعد سنوات من المحاولات الّتي باءت بالفشل للحصول على موافقة حكوميّة لخطّة تتعلّق بالبلدة.

للتّذكير، فإنّ عرب الدّاخل يقدّر عددهم بمليون و400 ألف نسمة ينحدرون من 160 ألف فلسطيني لم يغادروا بعد قيام الكيان عام 1948. ويشكّلون 17,5% من السكّان، ويعانون من التّمييز خصوصا في مجالي الوظائف والإسكان.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*