شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | فكّ الاِشتباك بين “لطيفة” و”محرزية”!!

فكّ الاِشتباك بين “لطيفة” و”محرزية”!!

image_pdfimage_print
Facebook 0 Twitter 0 Google+ 0 Linkedin 0 Mail

الخال عمّار الجماعي

زراية عظيمة تقبّل بها جمهور النّهضة قول لطيفة القفصي في حقّ محرزيّة العبيدي. وقد بلغ الأمر تعييرا ونبزا لا يليق باِمرأتين نظرا لمكانتهما الاِعتباريّة! وإن كنت أجد الأمر لا يستحقّ لأنّه جزئيّ تافه إلاّ أنّي سأتّخذه ذريعة لأوجّه قولا صميما لهذا الجمهور “الغاضب”!..
أوّلا، ما أبعد مجالي السيّدتين حتّى تحكم أحدهما على الأخرى ويؤخذ به! هذه فنّانة مسرحية وتلك شخصيّة سياسيّة.. وإن جاز للفنّان ما لا يجوز لغيره فإنّي على يقين أنّ محرزية العبيدي- ولا شكّ أنّ عمّال الخير بالمناولة قد وشوْا بالأمر- ستبتسم للأمر كما اِبتسمنا جميعا.. فـ” ايش حرق شعيركم في طاجينكم! ولاّ تحبّوا نذكروكم بزيارتها لمعمل الشّراب؟!”..
ثانيا، لطيفة القفصي لها تاريخ معروف سابق على محرزية.. لطيفة قالت في مسرحها زمن “البرڨبة” ما لم تقله محرزية في منتجعها في أروبّا.. فلا تزايدوا عليها رجاء! ولكنّ جميعنا نعلم روح الجريدي السّاخر الضّاحك الّتي تملأ روح لطيفة (مثلا حضرت مع لطيفة في لقاء تهزأ فيه من عوج رجليها قائلة: “كان نشدّ ڨول ما يسجلولي كان بالعظمة هههه”!) ولهذا لم أر إهانة لمحرزية أن جعلتها عطرا من عطور الموتى.. وأعجب أنّ جماعتنا لم ينصتوا لما “هنتل به” الممثّل العرفاوي محرزية من أنّه لا يراها إلاّ “سواك أو لوبانة”!!
ثالثا، هذا “الغيرة والخفّة” الّتي أصبحت تميّز جمهور النّهضة- له بعض عذر في كونه مستهدفا من الإعلام!- تدلّ على اِرتباك وخوف يجعله مهاجما للحلقات الأضعف من المشهد (ممثّل، إعلامي، رجل مارّ في الطّريق…).
أخيرا ، لماذا تحوّلون “رموزكم” إلى مقدّسات لا يطالها النّقد والممازحة فهم في النّهاية شخصيّات عامّة عليها- وعليكم قبلها- أن تتقبّل الاِندماج في مجتمع يقاوم بؤسه بـ”التّنبير” على ساسته! أذكر في سياق “فصل الدّعوي عن السّياسي” أنّني قلت تنبيرة: “واحد نهضاوي اِختار الدّعوي ومرتو اِختارت السّياسي.. عملوا مطلب تقريب أزواج!” هههه وقد تقبّلها “الجمهور” بالضّحك! ولاّ توّة تقوّيتوا علينا؟!؟

بصدق، تضحكني “لطيفة القفصي” من القلب.. وأحبّها وهي “تطلب منّي شعول لسيقاروها: “ها طفل! عندك شعول؟!”.. ولا تضحكني أبدا “محرزية العبيدي” الّتي لا تدخّن!

Facebook 0 Twitter 0 Google+ 0 Linkedin 0 Mail

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

%d مدونون معجبون بهذه: