أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / عندما تتغلّب الإيديولوجيّة على “عقل” “الجبهة الشّعبية”

عندما تتغلّب الإيديولوجيّة على “عقل” “الجبهة الشّعبية”

Spread the love

تعرّضت برلمانية تونسية لموجة من الاِنتقاد والتهكّم عقب اِتّهامها لمحافظ البنك المركزي الجديد بالعمل لصالح قطر بعدما أخطأت بفهم معنى كلمة في السّيرة الذّاتية الخاصّة به.

وقالت مباركة البراهمي (الجبهة الشّعبية) مخاطبة محافظ البنك المركزي الجديد مروان العبّاسي خلال جلسة مخصّصة لمنحه الثّقة “نحن لا نثق بكلّ من له علاقة بالبنك الدّولي وكلّ الدّوائر المالية العالمية، فقط لأنّها الاِستعمار النّاعم الجديد وأنتم تعرفون ذلك، وأنت كنت مديرا للبنك الدّولي في ليبيا ومنسّق البرنامج “القَطَري” لليبيا وهذا موجود في سيرتك الذّاتية”.

إلاّ أنّ عددا من النوّاب نبّهوها إلى أنّه كان منسّقا للبرنامج “القُطْري” (الوطني) اللّيبي، وهو ما دفعها للاِعتذار مشيرة إلى أنّ كلمة “قَطَر” توتّر نوّاب الجبهة الشّعبية.

مداخلة البراهمي أثارت موجة من التهكّم على مواقع التّواصل الاِجتماعي، حيث دعاها بعض النّشطاء إلى الاِستعانة بمدرّس للّغة العربية، مندّدين بمحاولة “الجبهة الشّعبية” الزجّ باِسم قطر في كلّ شيء، فيما دعا آخرون إلى عدم تضخيم الأمر باِعتباره مجرّد “زلّة لسان”، مشيرين إلى تدنّي المستوى الثّقافي لعدد كبير من نوّاب البرلمان.

وكانت البراهمي أثارت قبل أيّام جدلا في البرلمان إثر دعوتها لـ”تحرير” البحرين من النّظام الدّيكتاتوري، حيث طالبها عدد من النّشطاء بالاِلتزام بالقضايا الّتي اِنتخبها التّونسيون من أجلها وعدم التدخّل في شؤون الدّول العربية الأخرى.